“الداخلية”: مصرع 15 من المتورطين في تفجير معهد الأورام

"الداخلية" تعلن مصرع 8 من المتورطين في تفجير معهد الأورام
الداخلية تعلن أن منفذ واقعة التفجير هو "عبد الرحمن خالد محمود عبد الرحمن، الهارب من الأمر بضبطه وإحضاره"- أرشيف

أعلنت وزارة الداخلية اليوم في بيان رسمي لها، أحدث ما توصلت إليه الأجهزة الأمنية من تفاصيل تتعلق بتحديد هوية المتورطين في واقعة تفجير معهد الأورام مساء الأحد الماضي.

وبحسب بيان الداخلية، فإن منفذ واقعة التفجير هو “عبد الرحمن خالد محمود عبد الرحمن، والهارب من الأمر بضبطه وإحضاره على ذمة إحدى القضايا الإرهابية لعام 2019، والمعروفة بطلائع حسم”.

وأوضحت أنه جرى التعرف على جثته عبر مضاهاة البصمة الوراثية الموجودة من أشلاء الضحايا.

المتورطون في تفجير معهد الأورام

وأعلنت أيضا وزارة الداخلية اليوم، أنه جرى تحديد عناصر الخلية العنقودية لحركة حسم من المتورطين في واقعة تفجير معهد الأورام وجرى استئذان النيابة لضبطهم.

وأوضحت مصرع 15 من عناصر “خلية حسم الإرهابية” بعد اختبائهم في وكرين بمركز إطسا بالفيوم والشروق.

وكانت الداخلية قد أصدرت بيانا يوم الاثنين الماضي، قالت فيه: إن الأجهزة المعنية انتقلت وقامت بإجراءات الفحص والتحري وجمع المعلومات، حيث توصلت لتحديد السيارة المتسببة في الحادث وتحديد خط سيرها، وتبين أنها إحدى السيارات المبلغ بسرقتها من محافظة المنوفية منذ بضعة أشهر، كما أشار الفحص الفني إلى أن السيارة كان بداخلها كمية من المتفجرات، أدى حدوث التصادم إلى انفجارها. بحسب البيان.

وذكرت الوزارة أن التقديرات تشير إلى أن السيارة كان يجرى نقلها إلى أحد الأماكن لاستخدامها في تنفيذ إحدى العمليات الإرهابية، وتوصلت التحريات المبدئية وجمع المعلومات إلى وقوف حركة حسم وراء الإعداد والتجهيز لتلك السيارة، استعدادا لتنفيذ إحدى العمليات الإرهابية، بمعرفة أحد عناصرها.

وأضافت أنه جارٍ استكمال عمليات الفحص والتحري وجمع المعلومات وتحديد العناصر الإرهابية المتورطة في هذا التحرك واتخاذ الإجراءات القانونية حيالهم.

واقعة التفجير

وشهدت الساعات الأولى من صباح الاثنين الماضي، واقعة مأساوية أمام محيط معهد الأورام بمنطقة المنيل، وسط تضارب حول أسبابها، حيث وقع انفجار ضخم تسبّب في حالة من الهلع والخوف بالمنطقة المحيطة بالمعهد، وأسفر عن مصرع 20 مواطنا، وإصابة 47 آخرين، وفق آخر إحصائية لوزارة الصحة.

وتضاربت الروايات حول الواقعة وأسبابها، إذ قال مصدر أمني: “إن تسرّب أكسجين من أسطوانة تسبب في اندلاع حريق داخل معهد الأورام في المنيل، ويقوم رجال الحماية بمحاصرة النيران”.

فيما كشف شهود عيان من مسرح الحريق، عن أن سيارة ميكروباص انفجرت فجأة، وتسببت في تهشّم السيارات التي تليها.

عبد الرحيم التهامي

شاهد المزيد

أضف تعليق

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.