اتفاق مع 8 بنوك صينية لتمويل أعمال في العاصمة الإدارية

العاصمة الإدارية
اتفاق مع ثمانية بنوك صينية لتمويل أعمال في العاصمة الإدارية - أرشيف

وقّعت وزارة الإسكان اتفاقا مع ثمانية بنوك صينية، لتوفير الشريحة الثانية من قرض تمويل تنفيذ منطقة الأعمال المركزية في العاصمة الإدارية الجديدة، كما جرى الاتفاق على الشريحة الثالثة.

وأوضحت الوزارة، في بيان لها أمس الأربعاء، أن التوقيع جاء خلال زيارة عاصم الجزار، وزير الإسكان والمجتمعات العمرانية، للعاصمة الصينية بكين.

وتتولى شركة “CSCEC” الصينية تنفيذ 20 برجا، متعددة الأنشطة والاستخدامات بمنطقة الأعمال المركزية في العاصمة الإدارية الجديدة، بالإضافة إلى البرج الأيقوني، الأعلى في إفريقيا بارتفاع 385 مترا.

قروض صينية

وحصلت مصر على الدفعة الأولى من القرض الصيني بقيمة 834 مليون دولار، والمخصصة لتمويل وتصميم وإنشاء منطقة الأعمال المركزية في العاصمة الإدارية الجديدة، ومنها: إنشاء سبعة أبراج شاهقة الارتفاع.

وتطل الأبراج على الحدائق المركزية في العاصمة الإدارية الجديدة “كابيتال بارك”.

وتوسعت الصين في عمليات الإقراض لمصر، إذ تقوم بنوك تابعة للحكومة الصينية، بتقديم شروط متساهلة للقروض، وفترات سماح أطول من مؤسسات اقتصادية أخرى.

وكشف البنك الصيني عن أن حجم القروض التي وفّرها منذ بدء عمله في مصر إلى الآن بلغت أربعة مليارات دولار، منها: 2 مليار دولار لمصلحة البنك المركزي، والباقي لمصلحة بنوك محلية، بينها 1.8 مليار دولار اقترضتهم مصر في يناير 2016، لزيادة احتياطي النقد الأجنبي.

وحصلت الشركة المصرية للاتصالات على قرض 200 مليون دولار من مؤسسات صينية في 2018.

وأشار تقرير صادر عن مؤسسة بيكر مكنزي العالمية، إلى أن إجمالي قروض مصر من الصين في مجال الطاقة فقط وصل إلى 890 مليون دولار في شهر سبتمبر 2018.

ووفقا لتوقعات صندوق النقد الدولي، سيصل الدين الخارجي لمصر إلى 104.4 مليارات دولار في العام المالي المقبل (2020/2019) مقارنة بنحو 93.1 مليار دولار في سبتمبر 2018.

قطار العاصمة الإدارية

ووقّع عدد من الوزارات والهيئات الاقتصادية، في يناير الماضي اتفاقية أخرى مع الصين للحصول على قرض، لإنشاء قطار العاصمة الإدارية الجديدة.

وبمقتضى الاتفاقية تحصل مصر على قرض بقيمة 1.2 مليار دولار، للبدء في تنفيذ مشروع القطار الكهربائي، الذي يصل القاهرة في العاصمة الإدارية الجديدة.

وأوضح هشام عرفات، وزير النقل، أن خط القطار الكهربائي المزمع تنفيذه، يربط بين مدن: “السلام – العاصمة الإدارية – العاشر من رمضان” ويشمل 11 محطة، ويخدم 350 ألف راكب.

وذكر الوزير أن فائدة القرض تبلغ 1.8%، مع فترة سماح خمس سنوات، مضيفا “أنه سيُجرى تخصيص 461 مليون دولار من التمويل للإنشاءات، و739 مليون دولار للوحدات المتحركة”.

لكن خبراء تساءلوا عن الجدوى الاقتصادية للمشروع، في ظل خلوّ العاصمة الادارية الجديدة من السكان حاليا، وخاصة مع الصعوبات التمويلية في هذا التوقيت.

عمر الطيب

شاهد المزيد

أضف تعليق

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.