“الزراعة” تعلن موعد حظر تداول الدواجن الحية

حظر تداول الدواجن الحية
حظر تداول الدواجن الحية في يوليو المقبل - أرشيف

قالت الدكتورة منى محرز، نائب وزير الزراعة واستصلاح الأراضي: “إن ما تردد عن تأجيل تطبيق قانون حظر تداول الدواجن الحية لا أساس له من الصحة”.

وأضافت محرز في تصريحات صحفية: “أن القرار مستمر، وسيُجرى تفعيله رسميا بداية من يوليو المقبل”، موضحة أن دور الوزارة منع الدواجن الحية من التداول، لأنها تزيد من انتشار الأمراض والأوبئة.

وقررت وزارة الزراعة، في وقت سابق تفعيل القانون (70) لسنة (2009) الذي ينص على حظر تداول الدواجن الحية عدة مرات، آخرها مطلع أبريل الماضي، لكن جرى تأجيل التطبيق في اللحظات الأخيرة إلى إشعار آخر.

حظر تداول الدواجن

وأعلنت الوزارة أن الدور الآن على المحليات بشأن حظر تداول الدواجن الحية، فيفترض أن تعدل ترخيص المحال من ذبح طيور حية إلى بيع طيور مجمدة، وترخيص المحال غير المرخصة.

وقال الدكتور عبد العزيز السيد، رئيس شعبة الثروة الداجنة بالغرفة التجارية بالقاهرة: “إنه لا يوجد ما يشير إلى تطبيق القانون في القريب العاجل”.

وكان عبد العزيز السيد قد قال في مارس الماضي: “إنه عقد 7 اجتماعات بمسئولين من 7 وزارات مختلفة، وأنه جرى الاتفاق على أن يجرى تطبيق القانون بعد شهر رمضان حتى لا يضيقون على الناس، بعد أن كان مقررا تطبيقه في 1 إبريل الماضي”.

وأضاف: أن قرار حظر تداول الدواجن الحية سيطبق على القاهرة والجيزة فقط كبداية.

عقوبات المخالفين

كما أوضحت وزارة الزراعة، في وقت سابق أنه سيُجرى تطبيق عقوبات على مخالفين حظر تداول الدواجن الحية طبقا لقانون رقم 70 لسنة 2009، الذي يشمل الآتي:

  • غلق مكان ارتكاب المخالفة لمدة ثلاثة أشهر.
  • غلق المحال نهائيا حال تكرار المخالفة.
  • الحبس مدة لا تقل عن ستة أشهر.
  • الغرامة 1000 جنيه، ولا تزيد عن 10 آلاف جنيه.
  • مضاعفة العقوبة في حالة تكرار ارتكاب المخالفة.

تشجيع المجمد

ويهدف القانون الصادر في 3 مايو 2009 بعهد الرئيس الأسبق، محمد حسني مبارك، بشأن حظر تداول الدواجن الحية وعرضها للبيع إلى:

  • مكافحة انتشار مرض إنفلونزا الطيور.
  • التأكد من سلامة الدواجن.
  • الحدّ من بيع الدواجن الحية.
  • تشجيع استهلاك الدواجن المجمدة والمبردة بدلا منها.

تخوفات مُربّي الدواجن

من جهتهم، أبدى مربو الدواجن وأصحاب المزارع مخاوفهم من قدرة النظام الجديد على تصريف الإنتاج الوفير بعد إغلاق محال البيع، وحظر تداول الدواجن الحية.

ووفقا لتصريح نبيل درويش، رئيس الاتحاد العام لمنتجي الدواجن صناعة الدواجن في مصر، فإن حجم استثمارات صناعة الدواجن يبلغ 65 مليار جنيه من خلال، 40 ألف مزرعة على مستوى الجمهورية.

وعن مساوئ التطبيق، رأى درويش الآتي:

  • القرار لم يحظَ بموافقة مجتمعية، وقناعة كل الأطراف.
  • غالبية المواطنين يتخوّفون من اللحوم المجمدة.
  • القرار يضر بمصلحة 2.5 مليون عامل.
  • لم يُجرَ تأهيل المجازر للتعامل مع حجم الإنتاج اليومي من الدواجن.

عمر الطيب

شاهد المزيد

أضف تعليق

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.