“الداخلية” تكشف عن تفاصيل جديدة في كمين العريش (فيديو)

معركة كمين العريش
استشهاد 8 شرطيين ومقتل 19 إرهابيا في معركة كمين العريش- أرشيف

في تطور جديد لمعركة كمين العريش التي بدأت مع فجر أول يوم لعيد الفطر وقتل فيها 8 شرطيين و5 من منفذي الهجوم، أصدرت وزارة الداخلية مساء أمس، بيانا جديدا كشفت فيه كواليس وآخر تطورات استهداف الكمين.

وقالت الوزارة في البيان: “إنه في إطار ملاحقة العناصر الإرهابية المتورطة في مهاجمة أحد الأكمنة الأمنية فجر 5 يونيو 2019، فقد أسفر تتبع مسار هروب العناصر المنفذة للحادث عن تحديد مجموعة من العناصر الإرهابية حال تواجدهم داخل أحد المنازل المهجورة بقطعة أرض فضاء في حي المساعيد دائرة قسم شرطة ثالث العريش.

وأضاف البيان: “وأثناء محاصرتهم أطلقوا النار بكثافة تجاه القوات فتم التعامل معهم، ما أسفر عن مصرع 14 من العناصر الإرهابية وعثر بحوزتهم على 14 بندقية آلية و3 عبوات متفجرة و2 حزام ناسف”.

معركة كمين العريش

وفيما يتعلق بدوافع الهجوم على الكمين، قال الرائد خالد أبو بكر، الخبير الأمني، إن هجوم العريش في سيناء هدفه إفساد فرحة المصريين بالعيد، ومحاولة يائسة للرد على تسليم ليبيا هشام عشماوي إلى مصر.

وقال أبو بكر في تصريحات صحفية: الإرهابيون كعادتهم الخسيسة يستغلون مناسبات الأعياد وأوقات الفرح، رغبة منهم في تحويلها إلى أحزان، لكن رسالة الضابط عمر القاضي، الذي قُتل خلال الهجوم أكدت لهم غير ذلك حيث ظل يقاتل حتى نفدت ذخيرته.

وذكر أبو بكر أنه “قبيل صلاة العيد بلحظات، هاجم الإرهابيون كمين البطل 14 جنوب العريش، وتبادل أفراد كمين العريش الرصاص معهم، واستشهد الملازم أول عمر القاضي، الذي أصر على الدفاع عن جنوده في الكمين وظل يتعامل بالرصاص مع المهاجمين حتى نفدت ذخيرته وأصيب إصابات بالغة هو وبعض الجنود”.

وأوضح أبو بكر أنه “رغم سقوط ضحايا من الشرطة، فإن الهجوم وبكل المقاييس يعد فاشلا لم يحقق أهدافه بعد تصفية معظم الإرهابيين.

من جهته، رأى العقيد حاتم صابر، المحلل الاستراتيجي والخبير العسكري: إنه لا رابط بين تسليم الإرهابي هشام عشماوي من قبل الجيش الوطني الليبي للمخابرات العامة المصرية، وحادث استهداف كمين العريش، الذي وقع فجر أمس الأربعاء.

وقال المحلل الاستراتيجي، في تصريحات: “بعد إذن السادة الخبراء.. هشام عشماوي مطلوب رأسه (أهدروا دمه) من التنظيمات المسلحة التابعة (فكريا) لتنظيم داعش كونه يعتنق أفكار تنظيم القاعدة”، مضيفا “لا يوجد ربط بين الهجوم الإرهابي اليوم وتسليم عشماوي لمصر”.

محمد محمود

شاهد المزيد

أضف تعليق

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.