طلاب أولى ثانوي عن امتحان الكيمياء: قلم التابلت ضيّع وقتنا

امتحان الكيمياء
تباين آراء الطلاب حول صعوبة امتحان الكيمياء - أرشيف

شكا طلاب الصف الأول الثانوي اليوم الخميس صعوبة امتحان الكيمياء خصوصا في نسخته الإلكترونية، فضلا عن صعوبة استخدام القلم الإلكتروني للتابلت، ما تسبب في إضاعة الوقت.

وقال عدد من طلاب الصف الأول الثانوي: “إنّ غالبية الأسئلة جاءت من خارج المنهج، وتحتمل إجابات عديدة، بالإضافة لاحتياجها لوقت طويل للإجابة عليها”، مضيفين أنهم واجهوا صعوبة في التعامل مع “قلم التابلت” الذي لم “يُسعفهم”، حسب وصفهم.

وذكر عدد من أولياء الأمور عبر صفحات وزارة التعليم أن أبنائهم فشلوا في حل الامتحان بشكل كبير، الأمر الذي تسبّب في إحباطهم، وإعادتهم إلى شعورهم القديم بضياع العام الدراسي، وعدم قدرتهم على تحصيل المواد العلمية المطلوبة خلال العام الدراسي.

القلم الإلكتروني

وواجه الكثير من طلاب أولى ثانوي بعض المشكلات التقنية التي أضاعت الوقت، على رأسها صعوبة استخدام القلم الإلكتروني، إذ قال الطالب “عبد الرحمن. ع”: توجد مشكلة في استخدام القلم الإلكتروني للتابلت”، موضحا أن إجابة السؤال تسغرق أكثر من 15 دقيقة، بسبب الكتابة على التابلت بالقلم الإلكتروني.

وأوضح الطالب أن هذه الصعوبة في استخدام القلم الإلكتروني واجهتهم في كثير من الامتحانات التي عُقدت خلال الأيام الماضية.

وطالب أولياء الأمور وزارة التربية والتعليم بإيجاد حلول للمشكلات التقنية، المتعقلة بعدم جاهزية “التابلت” لبعض الامتحانات مثل: الرياضيات، والفيزياء، والكيمياء، لعدم تضمنه بعض الرموز المطلوبة بهذه المواد، بالإضافة إلى صعوبة استخدام القلم الإلكتروني في الإجابة، وتعطل موقع الامتحان أكثر من مرة خلال فترة الإجابة.

من جهتها قالت مصادر مسئولة بوزارة التعليم: “إنه جرى بالفعل رصد شكوى الطلاب من صعوبة استخدام القلم الإلكتروني للتابلت، وسيُجرى العمل على تلاشيها، وتعقد امتحانات الفصل الدراسي الثاني لـ 585.980 طالبا وطالبة بالصف الأول الثانوي على فترتين، الفترة الصباحية وتضم طلاب المدارس الحكومية والخدمات والمنازل والسجون والمستشفيات، إضافة إلى الفترة الثانية لطلاب المدارس الخاصة والمعاهد القومية.

تسريب الامتحان

كما شكا طلاب وأولياء أمور تكرار ظاهرة تسريب أجزاء من الامتحان على مواقع التواصل، وتداول الأكواد الخاصة بالطلاب قبل بدء الامتحان، ليتمكنوا من الغش الإلكتروني، مؤكدين أن النظام الإلكتروني للامتحان لم يقضِ على الغش، بل ابتكر الطلاب آليات جديدة له.

وتداولت جروبات طلاب الصف الأول الثانوي العام، على “فيسبوك” و”واتسآب”، أجزاء من امتحان مادة الكيمياء عقب بدء لجنة الامتحان في التاسعة صباح اليوم.

وطالب بعض الطلاب عبر الجروبات إجابة الأسئلة، كما ناقشوا إجابات بعض الجزئيات مع بعضهم خلال أداء الامتحان.

وأدى طلاب 1700 مدرسة مكتملة البنية التكنولوجية الامتحان إلكترونيا، بينما خاض طلاب 500 مدرسة الامتحان ورقيا بنظامه المتبع في الأعوام الماضية، طبقا لما أعلنته وزارة التربية والتعليم والتعليم الفني، في وقت سابق.

رقية كمال

شاهد المزيد

أضف تعليق

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.