غش إلكتروني في امتحان التاريخ لأولى ثانوي.. والتعليم ترد

امتحان التاريخ
التعليم ترد على أنباء بوجود غش إلكتروني في امتحان التاريخ لأولى ثانوي - أرشيف

أدى طلاب المدارس الخاصة والمعاهد القومية، المقيدون في الصف الأول الثانوي، اليوم الأربعاء، امتحان التاريخ خلال الفترتين الصباحية والمسائية، وسط تباين الآراء بشأن صعوبة الامتحان.

وقال عدد من الطلاب: “إن مستوى الأسئلة سهل، عدا بعض الجزئيات الخاصة بالأسئلة المقالية بها بعض الصعوبات، لكن الامتحان في مجمله متوسط من حيث الصعوبة وفي مستوى جميع الطلاب”.

فيما شكا آخرون من تعطل الامتحانات، ما اضطر الطلاب لتأدية الامتحان ورقيا، لصعوبة الدخول على سيستم الامتحان، مضيفين أن الأسئلة تقيس قدرات معينة تمثّلت في نواتج التعلم والفهم.

تسريب امتحان التاريخ

وشهدت جروبات طلاب أولى ثانوي عبر موقع التواصل الاجتماعي “فيسبوك” تداول صور امتحان التاريخ لأولى ثانوي، داخل اللجان، ويحاول بعض الطلاب تبادل الإجابات في التعليقات الموجودة تحت صور الامتحان المنشورة.

وتبادل طلاب الصف الأول الثانوي الأكواد الخاصة بـ “امتحان التاريخ”، للغش الإلكتروني عن طريق مواقع التواصل الاجتماعي، وتبادل الإجابات فيما بينهم.

وحرص الطلاب أيضا على حمل الكتاب المدرسي، للاستعانة به أثناء الإجابة عن أسئلة الامتحان.

وزارة التعليم تنفي

فيما نفى مصدر مسئول بوزارة التربية والتعليم والتعليم الفني، ما تردد على موقع التواصل الاجتماعي “فيسبوك”، بشأن تسريب امتحان التاريخ للصف الأول الثانوي، الترم الثاني، قبل ساعات من انطلاقه، مشيرا إلى وضع أكثر من امتحان يحتوي على أسئلة مختلفة، تحسبا لأي مشكلة قد تحدث.

وقال المصدر في تصريحات صحفية: “إن غرفة عمليات امتحانات الصف الأول الثانوي، ترصد أية بيانات تدل على تسريب امتحان التاريخ، عبر مواقع الإنترنت، وسرعان ما تُحقّق فيها الوزارة لإثبات صحتها من خطأها، لكن حتى الآن استطاعت الوزارة منع تسريب الامتحانات والقضاء على شاومينج”.

وأدى نحو 425 ألف طالب وطالبة، اليوم الأربعاء، امتحان التاريخ إلكترونيا في الفترة الصباحية داخل المدارس الحكومية.

تسريب الامتحانات

ونشرت صفحات الغش الإلكتروني عبر مواقع التواصل الاجتماعي المختلفة في التاسع عشر من مايو الجاري، تسريبات امتحانات أولى ثانوي 2019 الفصل الدراسي الثاني.

كما سرّبت صفحة شاومينج امتحان اللغة العربية للفصل الدراسي الثاني 2019 للصف الأول الثانوي، عبر تطبيق الواتساب بشكل سري، لتكون الامتحانات متاحة لدى جميع الطلاب.

وعلى صعيد تسريب امتحان الرياضيات، كانت صفحة “شاومينج” قد سربت العديد من امتحانات أولى ثانوي في الفصل الدراسي الأول، ونشرت صفحة “شاومينج بيغشش ثانوية عامة” منشورا، طالبت فيه الطلاب بإرسال أرقامهم عبر “واتساب” لإرسال لهم نموذج امتحانات بالإجابات.

ويأتي تسريب الامتحانات وسط مخاوف من تكرار محاولة اختراق تابلت أولى ثانوي مثلما حدث في فبراير الماضي، خصوصا مع تصريحات مسئولي معهد البحوث الإلكترونية بأنه لم يتوفر بيانات كاملة عن مشروع التابلت، حتى يمكن مواجهة مشكلاته.

رقية كمال

شاهد المزيد

أضف تعليق

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.