عفو رئاسي عن 560 سجينا بينهم فتيات بمناسبة رمضان

عفو رئاسي عن 560 سجينا بينهم فتيات بمناسبة رمضان
قائمة العفو ضمت أسماء 15 فتاة من المحبوسات، منهن ثماني فتيات في قضية بنات دمياط- أرشيف

صدر مساء الخميس عفو رئاسي بمناسبة شهر رمضان المبارك، ونشرت الجريدة الرسمية، صباح اليوم، قرار الرئيس عبد الفتاح السيسي، رقم 232 لسنة 2019، الخاص بالعفو عن 560 سجينا محبوسين على ذمة عدد من القضايا.

العفو الرئاسي المنشور بالجريدة الرسمية في عددها رقم 20 تابع، يعمل به منذ تاريخ صدوره، الخميس 16 مايو 2019، ونص قرار العفو على إنهاء العقوبة الأصلية أو ما تبقى منها بالنسبة لجميع المتهمين الـ560، ما لم يكونوا محبوسين على ذمة قضايا أخرى.

وجاء نص المادة الثانية: ينشر القرار بالجريدة الرسمية، ويعمل به اعتبارا من تاريخ صدروه.

عفو رئاسي

قائمة العفو الرئاسي الصادرة تضمنت عددا من المتهمين على ذمة قضايا عسكرية بالمحافظات المختلفة، خاصة في الصعيد، وتعود أحداث القضايا المحكوم فيها على المتهمين المعفو عنهم إلى الأعوام من 2013 وحتى 2017.

شمل العفو الرئاسي اسما بارزا، هو الكاتب الصحفي عبد الحليم قنديل، ضمن المفرج عنهم والمحكوم عليه في القضية المعروفة إعلاميا بـ”إهانة القضاء”، حيث أشارت القائمة إلى سبب العفو عنه باعتباره حالة مرضية.

كما ضمت قائمة العفو أسماء 15 فتاة من المحبوسات، منهن ثماني فتيات حكم عليهن ضمن القضية رقم 4337 جنايات قسم أول دمياط لسنة 2015، والمعروفة إعلاميا باسم “بنات دمياط”، بتهمة التظاهر دون ترخيص.

بنات دمياط

قضية بنات دمياط صدر الحكم فيها في 25 سبتمبر الماضي، بمعاقبة تسع فتيات بالسجن لمدة ثلاث سنوات، ومعاقبة أربعة أخريات بالسجن لمدة عامين، ومعاقبة أربعة شباب بالسجن لمدة عشر سنوات.

بنات دمياط المفرج عنهن ضمن عفو رئاسي نشر اليوم، هن: إسراء عبده علي فرحات، وحبيبة حسن حسن شتا، وخلود السيد محمود السيد الفلاحجي، وآية عصام الشحات عمر، وسارة محمد رمضان علي إبراهيم، ومريم عماد الدين علي أبوترك، وفاطمة عماد الدين علي أبوترك، وفاطمة محمد محمد عياد.

السجون في مصر

العفو الرئاسي يأتي في الوقت الذي توجه فيه بعض المنظمات الحقوقية انتقادات للسجون، إذ أصدر المجلس القومي لحقوق الإنسان تقريرا في أكتوبر من العام الماضي، بعد زيارته لعدد من السجون، وأفاد بالآتي:

  • تكدس أقسام الشرطة بأعداد كبيرة من المحتجزين، تفوق طاقتها الاستيعابية بنحو ثلاثة أضعافها، بسبب التوسع الشديد في الحبس الاحتياطي، وتمديده المتكرر.
  • بطء الفصل في القضايا المختلفة التي تتعلق بنظامي الرئيس السابق والأسبق.
  • وزارة الداخلية شرعت في بناء سجون جديدة، لكن لا تزال المشكلة قائمة.
  • نقص الفراش “مرتبة النوم” والأغطية، والتضييق في تصاريح الزيارات ومدتها، وقِصر ساعات التريُّض على ساعة واحدة في اليوم.
  • لم تخلُ وقائع المتابعات من جرائم تعذيب في حق محتجزين، أفضى بعضها إلى وفاة المحتجزين، ولاحظ المجلس اتخاذ الإجراءات القانونية الواجبة تجاه مثل هذه الممارسات، وتقديم المسئولين عنها إلى المحاكمات.

عفو تحرير سيناء

وفي 24 من أبريل الماضي، أفرج قطاع السجون التابع لوزارة الداخلية، عن 3094 سجينا بعد قرار رئيس الجمهورية رقم (192/ 2019)، بـ”عفو رئاسي” عن باقي مدة العقوبة بالنسبة لبعض المحكوم عليهم، بمناسبة الاحتفال بعيد تحرير سيناء لسنة 2019.

جاء ذلك بعد عقد قطاع مصلحة السجون لجانا لفحص ملفات نزلاء السجون، لتحديد مستحقي الإفراج بالعفو عن باقي مدة العقوبة، وانتهت أعمال اللجان إلى انطباق القرار على 2968 نزيلا يستحقون الإفراج بالعفو.

عبد الرحيم التهامي

شاهد المزيد

أضف تعليق

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.