قرارات جديدة من نقابة الصحفيين بشأن واقعة “صدى البلد”

واقعة صدى البلد
نقابة الصحفيين تتخذ قرارات جديدة بشأن واقعة صدى البلد - أرشيف

جدّد مجلس نقابة الصحفيين برئاسة النقيب ضياء رشوان إدانته الكاملة لما تعرض له الزملاء المعتدَى عليهم في موقع “صدى البلد“، وتضامنه المطلق معهم.

وقرر المجلس، في بيان له اليوم، إلزام كل الإصدارات والمواقع الصحفية المصرية بعدم نشر اسم وصور المنتج الفني الذي قاد الاعتداء على موقع “صدى البلد” وعلى الزملاء العاملين به، إلا في حالة ملاحقته أو اتهامه قضائيا.

وأكد المجلس، أنه سيُجرى اتخاذ الإجراءات النقابية المنصوص عليها في قانون النقابة ولائحتها ضد أي عضو بالجمعية العمومية ينتهك هذا القرار.

ودعا مجلس نقابة الصحفيين الزملاء في نقابة الإعلاميين إلى الانضمام للقرار السابق، بمنع نشر اسم وصور المنتج الفني قائد الاعتداء في كل وسائل الإعلام المرئية والمسموعة المصرية، تضامنا مع نقابة الصحفيين والموقع والزملاء المعتدى عليهم.

كما قرر دعوة الزملاء رئيس وأعضاء مجلس الاتحاد العام لنقابات المهن التمثيلية والسينمائية والموسيقية، ونقبائها وأعضاء مجالسها إلى إدانة واقعة الاعتداء ومن قاده وقاموا به، واتخاذ إجراءات التأديب النقابية واجبة التطبيق في هذه الحالة المؤسفة، حفاظا على الصورة الإيجابية والمحترمة للزملاء أعضاء هذه النقابات العاملين في مجالات الفنون التابعة لها.

وشدد المجلس على أن النقابة ستواصل وقفتها القانونية والنقابية بجانب الزملاء المعتدى عليهم، في جميع مراحل التحقيق والتقاضي القادمة، بواسطة النقيب وأعضاء مجلس النقابة والإدارة القانونية بها، حتى يرد لهم اعتبارهم، ويوقّع الجزاء القانوني على مَن ارتكبوا هذا الاعتداء المشين.

واقعة صدى البلد

وفي أول رد فعل لنقابة الصحفيين، عن اعتداء المنتج الفني على موقع صدى البلد الإخباري، قال ضياء رشوان، نقيب الصحفيين، في بيان له، أول من أمس الثلاثاء: “إن مجلس النقابة تابع بقلق بالغ وانزعاج شديد، وقائع الاعتداء على صدى البلد، وإصابة ثلاثة زملاء صحفيين يعملون لديه، من قِبَل مجموعة من الأشخاص”.

وأكد رشوان تضامن المجلس الكامل مع الزملاء المعتدَى عليهم أثناء قيامهم بعملهم في مقر موقعهم الإخباري، ورفضه المطلق لهذا الاعتداء الذي لن يمر بسهولة.

وأضاف: أن محامي النقابة حضر مع الزملاء في تحقيقات النيابة منذ بدئها، كما تواجد الزميلان هشام يونس ومحمود كامل، عضوا مجلس النقابة مع زملائهم الثلاث في مقر نيابة الدقي.

وتابع: “تواصلت مع مكتب النائب العام، لمتابعة سير التحقيقات مع الزملاء الصحفيين المعتدى عليهم”، مشددا على أنه سيقف مع الزملاء المعتدى عليهم بكل السبل والأدوات القانونية والنقابية، حتى ترد لهم حقوقهم واعتبارهم، وتوقيع الجزاء القانوني على من قاموا بهذا الاعتداء.

وذكر أن مجلس النقابة شدد على أن مقار الصحف والمؤسسات الإعلامية ينبغي أن تحظى بحماية وحصانة تنأى بها عن تصفية الحسابات أو الخلافات أو الاعتداء عليها.

محمد محمود

شاهد المزيد

أضف تعليق

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.