الحديد والصلب ترفض عرضا روسيا لتطوير الشركة

الحديد والصلب ترفض عرضا روسيا لتطوير الشركة
عروض التطوير وإعادة التأهيل لشركة الحديد والصلب تأتي بعد خسائر بنسبة 51%- أرشيف

رفضت شركة الحديد والصلب المصرية العرض الوحيد المقدم من شركة ميت بروم الروسية، والمتعلق بإعادة تأهيل وتطوير وإدارة الشركة.

شركة الحديد والصلب أعلنت اليوم رفضها للعرض من خلال لجنة البت المنعقدة بالشركة القابضة للصناعات المعدنية لدراسة عرض الشركة الروسية.

الشركة فسرت سبب الرفض بأن العرض المقدم من ميت بروم الروسية غير مناسب لتطوير الشركة وغير مطابق لدعوة الشراكة.

خسائر الحديد والصلب

عروض التطوير وإعادة التأهيل لشركة الحديد والصلب تأتي بعد تحقيق الشركة لخسائر منذ بداية يوليو 2018 حتى نهاية مارس الماضي 2019، بلغت 531.28 مليون جنيه، مقابل  456.62 مليون جنيه خسائر، خلال نفس الفترة من العام السابق عليه.

كما تراجعت إيرادات الشركة خلال نفس الفترة، حيث سجلت 928.04 مليون جنيه بنهاية مارس، مقابل 1.25 مليار جنيه خلال نفس الفترة من العام المالي الماضي.

وبحسب بيان الشركة القابضة للصناعات المعدنية في 31 من يناير الماضي، فإن مجلس إدارة شركة الحديد والصلب، وافق على دعوة عدد من الشركات العالمية المتخصصة للشراكة في تأهيل وتطوير وإدارة خطوط الإنتاج، مع ضخ استثمارات مناسبة.

تفاصيل الخسائر

وأعلنت شركة الحديد والصلب تفاصيل ارتفاع خسائرها في نفس البيان الذي تقدمت به للبورصة، وجاءت كالتالي:

  • بلغت الخسائر 348.28 مليون جنيه خلال النصف الأول من العام المالي الحالي.
  • كانت الخسائر 231.3 مليون جنيه في الفترة المقارنة من العام المالي الماضي.
  • نسبة ارتفاع الخسائر 51% على أساس سنوي.
  • تراجعت إيرادات الشركة خلال النصف الأول من العام المالي الجاري إلى 605.7 ملايين جنيه.
  • كانت الإيرادات 753.6 مليون جنيه في النصف الأول من العام المالي الماضي.

شروط الشراكة

وأضاف البيان: أن شركة الحديد والصلب تحتاج وحدات إنتاج لعملية تأهيل شاملة قد تصل إلى 250 مليون يورو كتقدير مبدئي لعمليات تأهيل بعض مراحل الإنتاج.

وأوضح البيان، أن عملية التطوير ستكون عن طريق اتفاقية شراكة إيراد على النحو التالي:

  • تمتد الشراكة لمدة عشرين عاما.
  • ألا يقل حجم الإنتاج من البليت عن 1.2 مليون طن سنويا.
  • تكون الإدارة بالكامل من خلال الشريك المستهدف.
  • تعظيم استغلال موارد الشركة ومناجمها وعمالتها بشكل مناسب.
  • أن يلتزم الشريك بسداد حد أدنى من الإيراد المقبول سنويا.

يُذكر أن شركة الحديد والصلب أعلنت في 30 سبتمبر الماضي، عن توقيع عقد بيع 230 ألف طن من الخردة الحديدية لشركة حديد المصريين، وأشارت في بيانها، أن “حديد المصريين” ستقوم بشراء كمية أخرى من الخردة، التي تقدّر بـ 700 ألف طن، بجانب خردة الزهر، وبعض الخامات الأخرى.

عبد الرحيم التهامي

شاهد المزيد

أضف تعليق

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.