الأوقاف: 152 مسجدا لإقامة صلاة التراويح بجزء كامل في القاهرة

الأوقاف: 152 مسجدا لإقامة صلاة التراويح بجزء كامل في القاهرة
الأوقاف تخصص 152 مسجدا لإقامة صلاة التراويح بجزء كامل في القاهرة - أرشيف

قال الشيخ خالد خضر، مدير مديرية الأوقاف بالقاهرة، في بيان عنه اليوم: “إنّ المديرية حددت 152 مسجدا لإقامة صلاة التراويح بجزء كامل في شهر رمضان، كما صرحت بممارسة شعيرة الاعتكاف في 221 مسجدا على مستوى المحافظة”.

وأضاف خضر في بيان له: أن الأوقاف وجهت بتكثيف الحملات التفتيشية في كل ما يتصل بشئون المساجد، من أداء الدروس، وتعليمات صلاة التراويح، ونظافة المساجد، وإنشاء غرفة عمليات لمتابعة تنفيذ خطط المديرية”.

وأضاف خضر: أنه سيُجرى إقامة 49 ملتقى فكريا طوال شهر رمضان في مناطق القاهرة، يحاضر فيها عالم من وزارة الأوقاف وعالم من الوعظ في الأزهر الشريف.

ووجّه خالد عبد العال، محافظ القاهرة، رؤساء الأحياء وهيئة نظافة وتجميل القاهرة، بتكثيف أعمال النظافة والإنارة حول المساجد، في إطار الاستعداد لاستقبال شهر رمضان المعظم، ورفع الإشغالات والمخلفات أولا بأول، وحصر أماكن موائد الرحمن المنتشرة في القاهرة، ورفع مخلفاتها أولا بأول عقب الانتهاء من وجبات الإفطار.

شروط الاعتكاف

وأعلنت وزارة الأوقاف في أبريل الماضي، شروط الاعتكاف في المساجد التي حددتها على النحو التالي:

  • أن يكون في المسجد الجامع المعتمد لا في الزوايا أو المصليات المخالِفة.
  • المسجد الذي لا تقام فيه صلاة الجمعة لا يقام فيه الاعتكاف.
  • أن يكون تحت إشراف إمام من أئمة الأوقاف أو خطيب مصرح له.
  • أن يكون المكان مناسبا من الناحية الصحية وخدمة المعتكفين بناء على تقرير من مدير الإدارة التابع لها المسجد.
  • أن يكون المعتكفون من أبناء المنطقة المحيطة بالمسجد جغرافيّا، والمعروفين لإدارة المسجد.
  • أن يكون عدد المعتكفين مناسبا للمساحة التي يقام بها الاعتكاف والخدمات اللازمة لهم.
  • يسجل المشرف على الاعتكاف الراغبين في الاعتكاف وفق سعة المكان قبل بدايته بأسبوع على الأقل.
  • أن تكون إدارة الأوقاف التابع لها المسجد مسئولة مسئولية كاملة عن إدارة شئون الاعتكاف، وعن أي خلل يحدث فيه، وعليها متابعته.
  • أن يُعتمد المسجد من قِبَل وزارة الأوقاف كمسجد مصرح له بالاعتكاف.
  • في حالة مخالفة الضوابط السابقة يُعد اجتماعا خارج إطار القانون، تُتخذ ضده الإجراءات اللازمة.

مكبرات الصوت

وفيما يتعلق باستخدام مكبرات الصوت، أصدرت وزارة الأوقاف أكثر من بيان، أكدت من خلاله على قِصر مكبرات الصوت على الأذان وخطبة الجمعة فقط، وعلى قدر الحاجة، ودون مبالغة في استخدام هذه المكبرات.

وقالت الوزارة: “إن سائر الدروس والندوات وصلاة القيام، تُقام باستخدام  السماعات الداخلية داخل المسجد فقط، وعلى قدر الحاجة دون مبالغة”.

تصريح كتابي

وأوضح البيان الصادر في 28 أبريل الماضي، أنه يسمح باستخدام مكبرات الصوت الخارجية في حال احتياج بعض المساجد الكبرى لذلك، مثل: مسجد عمرو بن العاص بالقاهرة، في الأيام الأخيرة من رمضان، نتيجة كثرة المصلين خارج المسجد شريطة الحصول على تصريح مسبق.

رهف عادل

شاهد المزيد

أضف تعليق

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.