محاكمة 3 مختصات اجتماع ومعلمة في طوخ بسبب تجريد طالبة من ملابسها

تجريد طالبة من ملابسها
النيابة الإدارية تحيل ثلاث مختصات اجتماع ومعلمة للمحاكمة في واقعة تجريد طالبة من ملابسها - أرشيف

بعد واقعة “خلع البنطلون” الشهيرة التي شهدتها جامعة الأزهر الشهر الماضي، أمرت النيابة الإدارية بإحالة ثلاث مختصات ومعلمة، بإحدى المدارس التابعة لإدارة طوخ التعليمية للمحاكمة العاجلة، وذلك بسبب تجريد طالبة من ملابسها.

ووفقا للتحقيقات فإن المتهمتيْن الأولى والثانية انتهكتا طالبة بالصف الثالث الإعدادي، باصطحابها إلى دورة مياه المدرسة، وتفتيشها، بحثا عن هاتف محمول مسروق، وإجبارها على التجرد من جميع ملابسها عنوة، وتفتيشها بطريقة تضمنت انتهاكها جسديا من قِبَل المتهمة الثانية، بحثا عن الهاتف المحمول الخاص بالمتهمة الثانية التي اتهمت الطالبة المذكورة بسرقته، وهو اتهام تبيّن عدم صحته.

وأوضحت التحقيقات إهمال المتهمة الثالثة بوصفها مشرفة الدور، والمتهمة الرابعة بوصفها المشرف العام عن ذلك اليوم في أداء واجباتهما الوظيفية، ما سمح للمتهمتيْن الأولى والثانية بارتكاب واقعة تجريد طالبة من ملابسها.

تفاصيل الواقعة

وذكرت والدة الطالبة أنها فوجئت ببكاء وانهيار نجلتها، الطالبة بالصف الثالث الإعدادي، عند عودتها من المدرسة، موضحة أن اثنتيْن من مختصات الاجتماع قامتا باصطحابها لدورة المياه بالمدرسة، وأجبراها على التجرد من ملابسها عنوة، للبحث عن هاتف محمول مسروق، مدعين اتهامها بسرقته، وتفتيشها بطريقة تضمنت انتهاكها جسديا من قِبَل المتهمة الثانية، ولم يجدن شيئا مع نجلتها.

وردّدت الطالبة في تحقيقات النيابة ما جاء بأقوال والدتها، وأضافت أنه “جرى تجريدها من ملابسها بالقوة رغم بكائها، من قِبَل المتهمتين الأولى والثانية، وقيام المتهمة الثانية بانتهاك جسدها لتفتيشها، وذلك بحجة البحث عن هاتف محمول مسروق خاص بها، وصرفها إلى فصلها دون العثور على شيء”.

وكشفت التحقيقات، عن أنه كان قد جرى اكتشاف سرقة الهاتف المحمول الخاص بالمتهمة الثانية، وجرى إبلاغ مدير المدرسة بالواقعة، الذي كلّف المتهمة الأولى بصفتها المختصة الاجتماعية بالمدرسة ببحث الموضوع، والعرض عليه، إلا أنها قامت بصحبة المتهمة الثانية باصطحاب الطالبة المذكورة لدورة المياه بالمدرسة.

واقعة خلع البنطلون

وفي أبريل الماضي، تداول طلاب بكلية التربية للبنين بـ”جامعة الأزهر” في القاهرة فيديو، يظهر دكتور عقيدة يطلب من بعض الطلاب خلع “البنطلونات” الخاصة بهم.

وبحسب الطلاب، قال الدكتور خلال الفيديو: “اللي مش هيقلع هسقطه في العقيدة”.

وقررت إدارة جامعة الأزهر إيقاف إمام رمضان إمام، أستاذ العقيدة والفلسفة بجامعة الأزهر، وعميد الكلية، ووكيلها، ورئيس القسم، عن العمل وإحالتهم للتحقيق، كما قررت فصل الطلاب المشاركين في الواقعة.

كما قرر محمد مختار جمعة، وزير الأوقاف، إلغاء تصريح الخطابة الخاص بالدكتور إمام رمضان إمام، أستاذ العقيدة والفلسفة بجامعة الأزهر، ومنعه من صعود المنبر، ومن أداء الدروس بأي من المساجد على خلفية الواقعة الشهيرة بـ”خلع البنطلونات“.

رقية كمال

شاهد المزيد

أضف تعليق

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.