الحكومة تستعد لاحتفالات شم النسيم: تسمم وتحرش وغش

شم النسيم
الحكومة تستعد لاحتفالات شم النسيم - مصر في يوم

وسط استعدادات حكومية ونصائح وتحذيرات وغرف عمليات لتلقي الشكاوى، تحتفل مصر بعد غدٍ الاثنين بمناسبة “شم النسيم“، الطقس التاريخي الذي يرجعه البعض للفراعنة، ويرتبط بتناول بعض الأكلات من الأسماك، والخروج إلى المتنزهات.

وأعلنت وزارتا الصحة والداخلية رفع درجة الاستعداد القصوى، وإلغاء إجازات العاملين بهما لتأمين احتفالات المصرين بعيد القيامة وشم النسيم، كما واصلت وزارة التموين الحملات الرقابية على المصانع والمحال التجارية.

ويحل شم النسيم على المصريين هذا العام وسط ظروف اقتصادية صعبة، وارتفاع ملحوظ في أسعار الأسماك، فضلا عن حلوله قبل أيام قليلة من شهر رمضان الذي يحتاج إلى استعدادات ومتطلبات كبيرة.

إجازة للعاملين

ومثل كل عام، أعلن محمد سعفان، وزير القوى العاملة، اليوم السبت، أن يوم شم النسيم، الموافق الاثنين، 29 أبريل الجاري، إجازة بأجر كامل للعاملين في القطاع الخاص.

وأضاف: “يجوز لصاحب العمل تشغيل العامل في هذا اليوم إذا اقتضت ظروف العمل ذلك، ويستحق العامل في هذه الحالة، بالإضافة إلى أجره عن هذا اليوم مثل هذا الأجر”.

غرفة شكاوى

ولمحاولة القضاء على ظاهرة التحرش خلال الأعياد، وبخاصة شم النسيم، أعلنت الدكتورة مايا مرسي، رئيس المجلس القومي للمرأة، عن تخصيص غرفة عمليات لتلقي شكاوى التحرش التي قد تتعرض لها النساء والفتيات، وذلك عبر الخط الساخن رقم 15115.

وأشارت مرسي، في بيان، اليوم السبت، إلى أن الغرفة تعمل على تقديم المساندة الاجتماعية والقانونية للسيدات والفتيات في حالة الاتجاه إلى رفع دعاوى قضائية بشأن التحرش، مؤكدة تعاون المجلس المتواصل مع وحدة مكافحة العنف ضد المرأة بوزارة الداخلية.

وكشف مصدر بوزارة الداخلية في تصريحات له عن تكثيف تواجد عناصر الشرطة النسائية في الأماكن العامة، خاصة مناطق وسط المدينة والمتنزهات، لمواجهة التحرش خلال الأعياد، وضبط كل ما يخل بالأمن العام، ويعكر صفو المواطنين.

استعدادات وزارة الصحة

وفي السياق ذاته، اتخذت وزارة الصحة سلسلة من الإجراءات التنفيذية للاستعداد لاحتفالات شم النسيم، إذ جرى التوجيه بانعقاد غرفة الأزمات والطوارئ المنعقدة على مدار الساعة، لتنفيذ خطة التأمين الطبي الشامل في شم النسيم.

وأوضحت الوزارة أنه جرى تشكيل فريق للمرور على جميع المستشفيات بالمحافظات، للتأكد من تواجد الأطقم الطبية، وتوافر الأدوية والمستلزمات الطبية خلال فترة الاحتفالات بشم النسيم.

وتتضمن خطة الطوارئ الشاملة رفع درجة الاستعداد القصوى بالمستشفيات ومديريات الشئون الصحية، ومنع الإجازات بالمستشفيات، وبخاصة القريبة من الطرق السريعة بجميع المحافظات.

وتشمل الخطة الدفع بعدد 2134 سيارة إسعاف، وُزّعت على أماكن التجمعات العامة والمتنزهات والحدائق والطرق والمحاور الرئيسية بجميع محافظات.

أمصال لحالات التسمم

وأكدت هناء سرور، وكيل وزارة الصحة والسكان بالجيزة، أنه في إطار الاستعداد لعيد شم النسيم، جرى توفير جميع الأمصال لحالات التسمم، وتدريب الأطباء على كيفية التعامل.

وقدم أطباء روشتة تحذيرية لتناول الرنجة والفسيخ، لما يسبباه من خطر على صحة الكثير من الأشخاص، إذ جاءت كالتالي:

  • أصحاب الأمراض المزمنة.
  • أصحاب الضغط المرتفع للخطر، نتيجة لترسب نسبة عالية من البوتاسيوم في الدم.
  • مرضى الكلى لتجنب حدوث أي مشكلات صحية بها.

حملات رقابية

وشنت مديرية الشئون الصحية بالدقهلية حملة مكبرة للمرور على أماكن بيع وعرض وتصنيع الأسماك المملحة، أسفرت عن إعدام 750 كيلو جراما من الفسيخ، و300 كيلو جرام من أسماك الرنجة غير صالحة للاستهلاك الآدمي.

كما ضُبِط مالك مصنع “غير مرخص” لإنتاج الأسماك المُدخنة بدائرة مركز شرطة إدكو (محافظة البحيرة) لحيازته وتجميعه كمية من الأسماك المُجمدة مجهولة المصدر قدرها (2.400 كيلو جرام أسماك هارنج) التي يستخدمها في إنتاج الأسماك المُدخنة (الرنجة).

كما جرى ضبط مالك محل (غير مرخص) لتجارة السلع الغذائية في سيدي جابر (بمحافظة الإسكندرية) لحيازته وتجميعه كمية من الأسماك المملحة والمُدخنة قدرها (450 كيلو جراما “فسيخ – سردين – رنجة”).

إقبال متوسط

ووضع الغلاء المواطنين في حيرة من أمرهم، من توفير النفقات واستخدام فقه الأولويات، أو الحفاظ على العادات القديمة بشراء الأسماك المملحة.

وشهدت أسعار الأسماك ارتفاعا كبيرا غير مسبوق، وصلت نسبته إلى 80% جراء العديد من الأسباب، أبرزها:

  • إلغاء رسوم الصادر على الأسماك بداية من العام الحالي.
  • قرب مناسبة شم النسيم، ونفوق كميات ضخمة من أسماك المزارع لشدة البرودة.

وتراوح سعر كيلو الفسيخ ما بين 90 جنيها إلى 200 جنيه، بعد أن كانت تصل إلى أسعار أقصاها 100 جنيه العام الماضي.

ووفقا لمراقبين، فإن محلات بيع الأسماك المملحة تشهد إقبالا يتراوح بين المتوسط والمقبول في مناطق عديدة بالقاهرة ومحافظات أخرى.

شوادر لبيع مسلتزمات

ولمحاولة مواجهة الغلاء، قال الدكتور محمد القرش، المتحدث باسم وزراة الزراعة: “إن الوزارة قامت بافتتاح مجموعة من الشوادر، لبيع مسلتزمات شم النسيم بأسعار أقل 25%، عن أسعارها في الأسواق”.

وأضاف “القرش” خلال مداخلة هاتفية مع الإعلامي حسام الدين حسين في برنامج “صباح الورد” المذاع على شاشة قناة “Ten”، أن هذه الشوادر ستكون بجوار الحدائق، وهي تعاون بين الوزارة وصغار المنتجين، لتوصيل منتجاتهم إلى المستهلكين بأسعار في متناول الجميع وبطريقة يسيرة.

ويبلغ متوسط إنتاج مصر من الأسماك سنويا 1.5 مليون طن، في حين تسجل احتياجات السوق المحلية من الأسماك 1.8 مليون طن، بعجز يقدر بنحو 300 ألف طن سنويا، يُجرى تغطيته عن طريق الاستيراد.

رقية كمال

شاهد المزيد

أضف تعليق

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.