التعليم تعلن أداء طلاب أولى ثانوي امتحانات 8 مواد ورقيا

التعليم تعلن أداء طلاب أولى ثانوي امتحانات 8 مواد ورقيًا
الطالب الذي يحصل على 50% فأكثر يكون ناجحا، وله حرية الاختيار في دخول امتحان الدور الثاني- أرشيف

صرح رضا حجازي، رئيس قطاع التعليم العام بوزارة التربية والتعليم، أن طلاب أولى ثانوي سيؤدون امتحان بعض المواد الدراسية في مايو المقبل، ورقيا، وليس من خلال جهاز “التابلت”.

وبحسب بيان أصدره “حجازي” اليوم الثلاثاء، فإن هذه المواد هي:

  • المواد التي لا تضاف للمجموع وتضع امتحاناتها المديريات التعليمية والإدارات “دون اصطحاب الكتاب” مثل: التربية الدينية، والتربية الوطنية.
  • اللغة الصينية كلغة ثانية.
  • اللغة الألمانية كلغة أولى.
  • مواد العلوم والرياضيات باللغة الألمانية وتضم (كيمياء – فيزياء – رياضيات – أحياء).

وأشار إلى أن باقي المواد الأساسية، تجرى إلكترونيا، عن طريق جهاز “التابلت” بنظام الكتاب المفتوح، وأن الامتحان يعد وفق نظام التقييم الجديد.

نسبة النجاح

وأضاف رئيس قطاع التعليم العام، خلال اجتماعه مع مديري المديريات التعليمية، اليوم الثلاثاء، أنه وفقا لقرارات الوزارة فإن جميع طلاب المدارس الحكومية والرسمية، اللغات والخاصة والمعاهد القومية، يؤدون الامتحان إلكترونيا على “التابلت”.

وأشار حجازي إلى أن الطالب الذي يحصل على 50% فأكثر يكون ناجحا، وله حرية الاختيار في دخول امتحان الدور الثاني، الذي سوف يعقد في شهر يوليو، أما الطالب الذي لم يحصل على 50% في أي عدد من المواد وجب عليه دخول الامتحان الثاني واجتيازه حتى ينتقل للصف الثاني الثانوي.

طلاب المنازل

وفي تصريح يعد بمثابة النفيض لما قاله حجازي صباح اليوم، أنه سيجرى امتحان ورقي لكل من: طلاب المنازل، والخدمات، والسجون، والمجندين، وطلاب مستشفى 57357.

أوضح حجازي أنه “جرى الاتفاق بعد مشاورات على عقد الامتحان الصباحي لطلبة المدارس الحكومية والرسمية لغات، والمنازل، والخدمات، والسجون والمجندين، وطلاب مستشفى 57357 في الفترة الصباحية، على أن تكون الفترة المسائية لطلبة المدارس الخاصة والمعاهد القومية”.

وكان رئيس قطاع التعليم العام، أصدر اليوم، خطابا موجها إلى المديريات التعليمية بشأن الإجراءات الخاصة بالاختبارات الإلكترونية لطلاب المنازل المقيدين في الصف الأول الثانوي للعام الدراسي (2019/2018)، يطالب فيه المديريات التعليمية بتوفير أجهزة التابلت لطلاب المنازل، وتوزيعها على الطلاب عند بدء الاختبار يوميا، ثم جمعها عقب انتهاء الاختبار، وذلك على سبيل العهدة.

وأثار الخطاب حالة كبيرة من الجدل بين الطلاب وأولياء الأمور وخبراء التعليم، كونه يناقض تصريحات أمينة خيري، المتحدثة باسم وزارة التربية والتعليم، في وقت سابق، إذ قالت إن الوزارة لن تقوم بتسليم طلاب المنازل التابلت، لأن توزيع تابلت عليهم يتطلّب التواصل معهم، لتدريبهم على كيفية استخدامه، الأمر الذي يتعذّر مع حالة طلاب المنازل بحكم دراستهم في منازلهم.

رهف عادل

شاهد المزيد

أضف تعليق

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.