سعر الدولار اليوم الأربعاء 17 أبريل 2019 في البنوك

سعر الدولار اليوم
سعر الدولار اليوم الأربعاء في البنوك - أرشيف

شهد سعر الدولار في البنوك اليوم الأربعاء 17 أبريل 2019 اختلافا طفيفا، تراوح بين قرشين وأربعة قروش، في بنوك الأهلي المصري ومصر، مقارنة بأسعار أمس.

وبلغ متوسط سعر الشراء في البنوك نحو 17.26 جنيها، ونحو 17.36 جنيها للبيع، وسجل أقل سعر الدولار نحو 17.35 جنيها للشراء و17.25 جنيها للبيع، في بنوك الأهلي المصري، ومصر، والقاهرة، والمصرف المتحد، وبنك الاستثمار العربي، وبنك قناة السويس.

فيما بلغ أعلى سعر للدولار في مصرف أبو ظبي الإسلامي، ليسجل نحو 17.38 جنيها للبيع، و17.29 جنيها للشراء، وسجل سعر الدولار في البنك العقاري المصري نحو 17.35 جنيها للبيع، و17.26 جنيها للشراء.

وسجل سعر الدولار في كل من البنك التجاري الدولي، والبنك العربي الإفريقي، وبنك قناة السويس، والمصرف المتحد، وبنك إتش إس بي سي وبنك الإسكندرية، نحو 17.36 جنيها للبيع، و17.26 جنيها للشراء.

كما سجل سعر الدولار في كل من البنك المصري الخليجي، والبنك الأهلي الكويتي، وبنك كريدي إجريكول، وبنك البركة، وبنك المشرق وبنك عودة نحو 17.37 جنيها للبيع، و17.27 جنيها للشراء.

سعر الدولار بالموازنة

ويبلغ متوسط سعر الدولار أمام الجنيه في مشروع موازنة العام المالي الجديد (2020/2019) نحو 17.46 جنيها.

وحددت وزارة المالية سعر الدولار في الموازنة الجديدة بناء على متوسط سعر الصرف الرسمي المعلن من قِبل البنك المركزي للفترة من 1 حتى 15 مارس 2019.

وكان سعر الدولار قد استقر خلال تعاملات الأسبوع الماضي، مسجلا نحو 17.26 جنيها للشراء و17.36 جنيها للبيع.

تراجع الدولار

ومنذ يناير الماضي يشهد سعر الدولار الأمريكي تراجعا ملحوظا أمام الجنيه المصري، ليسجل أكبر هبوط يومي له منذ عامين، مسجلا نحو 17.75 جنيها للبيع، و17.65 جنيها للشراء، مقابل 17.95 جنيها للبيع، و17.85 جنيها للبيع.

كما شهد الدولار تراجعا كبيرا أيضا في مارس الماضي، إذ بلغ نحو 17.34 جنيها لبيع.

وأرجع مراقبون أسباب انخفاض سعر الدولار أمام الجنيه إلى عودة استثمارات الأجانب في أذون الخزانة المصرية التي تطرحها الحكومة أسبوعيا، لتمويل عجز الموازنة، وإلغاء العمل بآلية تحويل أموال المستثمرين الأجانب، وارتفاع حجم تحويلات المصريين بالخارج.

تعويم الجنيه

وكان البنك المركزي قد قرر في نوفمبر 2016، تحرير سعر الدولار وفقا لآليات العرض والطلب، بحيث لا تتدخل الحكومة أو البنك المركزي في تحديده بشكل مباشر أو بأي صورة، وإنما يُجرى تحديد سعره تلقائيا في سوق العملات من خلال آلية العرض والطلب “التعويم“.

أدى تحرير سعر صرف الجنيه، لزيادة معدلات التضخم، وزيادة تكاليف الحياة، إذ ارتفع التضخم في مارس الماضي إلى 13.8% مقارنة بالشهر نفسه في 2018، الذي سجل 13.1%، بحسب الجهاز المركزي للإحصاء.

رقية كمال

شاهد المزيد

أضف تعليق

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.