شلل مروري وسط ميدان الجيزة بعد كسر ماسورة مياه

شلل مروري وسط ميدان الجيزة بعد كسر ماسورة مياه
شلل تام للحركة المرورية، بسبب كسر بماسورة مياه بوسط ميدان الجيزة- أرشيف

كُسرت إحدى مواسير المياه بوسط ميدان الجيزة، ما تسبب في ظهور كثافات مرورية عالية وحدوث شلل مروري تام في الطريق المتجه إلى نفق الهرم وكوبري عباس وشارع مراد.

وتلقت غرفة عمليات الإدارة العامة لمرور الجيزة، مساء اليوم الثلاثاء، بلاغا من الخدمات المَعْنية بميدان الجيزة يفيد بحدوث شلل تام للحركة المرورية، بسبب كسر بماسورة مياه بوسط الميدان، وانتقل رجال المرور لتنظيم حركة السير.

كما كشفت غرفة عمليات الإدارة العامة أنها تلقت بلاغات عديدة بالشلل المروري قبل أن تُخطر حي الجيزة للدفع بسيارات لشفط المياه.

يذكر أنه في وقت سابق، أعلن حي الهرم عن إصلاحه كسرًا بماسورة مياه بمنطقة المريوطية مع شارع المنشية، بعد الدفع بفرق المرافق، كما جرى رفع المخلّفات من المنطقة لتمهيد الطريق أمام حركة المارة والسيارات.

كسر بالإسماعيلية

وبالتزامن، أصيبت شوارع محافظة الإسماعيلية بشلل مروري، وحاصرت المياه مبنى المحافظة، اليوم الثلاثاء، بعد كسر الماسورة الرئيسية لمياه الشرب بحي الشيخ زايد بقلب مدينة الإسماعيلية.

وانتقل اللواء حمدي عبد النبي، مدير إدارة مرور الإسماعيلية، واللواء عبد الحميد عصمت، رئيس مجلس إدارة شركة المياه والشرب الصحي بمحافظات القناة، لمكان كسر الماسورة، وجرى الدفع بعدد من سيارات كسح المياه، لشفط المياه وحل الأزمة.

شلل مروري شلل مروري

شلل مروري

قطع المياه

وفي 24 من نوفمبر الماضي، تسبب كسر مفاجئ بماسورة صرف صحي بمنطقة زهراء المعادي بالقاهرة، في قطع المياه عن 15 منطقة بالمعادي والبساتين، وكذلك بطء الحركة المرورية على محور الدائري.

وفي نفس اليوم، شهد مركز ومدينة البدرشين بالجيزة انقطاعا في مياه الشرب لمدة 12 ساعة؛ بسبب تنفيذ شركة المياه أعمال إحلال وتجديد بشبكة مياه الشرب بنطاق مركز ومدينة البدرشين.

وشهدت مناطق في الجيزة، في 23 من نوفمبر الماضي، انقطاعا في مياه الشرب لمدة تجاوزت الست ساعات، بدأت منذ منتصف الليل، لمناطق: “كفر طهرمس، فيصل ومتفرعاته، الهرم ومتفرعاته، منشأة البكاري، المريوطية، المنصورية”.

مواسير متهالكة

وتعاني منظومة الصرف الصحي من تهالك المواسير، بحسب محيي الصيرفي، المتحدث باسم الشركة القابضة لمياه الشرب، الذي أفاد بأن هناك نحو عشرة كيلو مترات مواسير مياه في القاهرة بحاجة للتغيير الفوري، بسبب تهالكها، نتيجة لتقادم عمرها.

وقال الصيرفي في تصريحات: “إن 60% من المواسير تحتاج لتغيير في مختلف المحافظات، بإجمالي 85 ألف كيلو مواسير من أصل 160 ألف كيلو” موضحا أن أقطار المواسير مختلفة، وتتراوح ما بين 200 ملي و150 ملي وست بوصات”.

وتدير وزارة الاستثمار والتعاون الدولي تمويلات تقدر بنحو 16.1 مليار دولار، عبارة عن منح وقروض لمصلحة البنية التحتية في جميع المحافظات، بحسب آخر بيانات الجهاز المركزي للإحصاء.

عبد الله محمد

شاهد المزيد

أضف تعليق

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.