الأوقاف تلغي تصريح خطابة أستاذ “خلع البنطلونات”

إلغاء تصريح الخطابة
جامعة الأزهر قررت إيقاف الدكنور عن العمل وإحالته للتحقيق، وفصل الطلاب المشاركين في الواقعة- أرشيف

قرر محمد مختار جمعة، وزير الأوقاف، إلغاء تصريح الخطابة الخاص بالدكتور إمام رمضان إمام، أستاذ العقيدة والفلسفة بجامعة الأزهر، ومنعه من صعود المنبر، ومن أداء الدروس بأي من المساجد على خلفية الواقعة الشهيرة بـ”خلع البنطلونات“.

وأشاد جمعة بموقف جامعة الأزهر الشريف تجاه الدكتور المذكور، واصفا ما بدر منه بمخالفات تتنافى مع القيم التي ينبغي أن يتحلى بها كل إنسان، خاصة المنتسبين إلى العمل الدعوي.

جاء قرار وزير الأوقاف بناء على المذكرة المقدمة من مديرية أوقاف المنوفية، والمعتمدة من الشيخ جابر طايع، رئيس القطاع الديني بوزارة الأوقاف.

وكانت  إدارة جامعة الأزهر قررت إيقاف إمام رمضان إمام، أستاذ العقيدة والفلسفة بجامعة الأزهر، وعميد الكلية، ووكيلها، ورئيس القسم، عن العمل وإحالتهم للتحقيق، كما قررت فصل الطلاب المشاركين في الواقعة.

تفاصيل الواقعة

وتعود الواقعة إلى عدة أيام مضت، إذ تداول طلاب بكلية التربية للبنين بـ”جامعة الأزهر” في القاهرة، فيديو يظهر دكتور عقيدة يطلب من بعض الطلاب خلع “البنطلونات” الخاصة بهم.

وبحسب الطلاب، قال الدكتور خلال الفيديو: “اللي مش هيقلع هسقطه في العقيدة”.

رد الأزهر

ومن جانبه، قال الدكتور غانم السعيد، عميد كلية الإعلام، جامعة الأزهر: إن المقطع الذي جرى تداوله على صفحات التواصل الاجتماعي، يعتبر تصرفا مرفوضا وغير مقبول من أحد أعضاء هيئة التدريس بإحدى كليات الجامعة.

وأضاف أنه بمجرد علمه، رفع الأمر إلى رئيس الجامعة الذي أصدر على الفور قرارا بإيقاف الأستاذ عن العمل، وتحويله إلى التحقيق العاجل.

توضيح الدكتور

في حين برر الدكتور صاحب الواقعة الموقف، ونشر على صفحته على موقع التواصل الاجتماعي “فيسبوك” منشورا أكد فيه أنه كان يختبر أخلاق الطلاب.

وأوضح رمضان أن موضوع المحاضرة لجميع طلاب شعب الكلية كان بعنوان “الإسلام والإيمان والإحسان”، وأن شرح ما دار في المحاضرة الأولى يوم الثلاثاء الماضي، تكرر يوم الخميس.

في حين نشر بعض الطلاب فيديو آخر، يبرئ الدكتور ويشرح وجهة نظره، حيث ظهر الدكتور في الفيديو مع أحد الطلاب يجبره كذلك على خلع البنطلون.

فلما رفض الطالب وأصر على رفضه سمح له بالانصراف وقال للطلاب: “أليس من باب أولى أن يستحيي من الله طالما لم يخلع البنطلون بسبب خجله منا”.

رهف عادل

شاهد المزيد

أضف تعليق

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.