محاكمة مدير مدرسة وآخرين في وفاة طفل داخل بالوعة

بالوعة صرف صحي
محاكمة مدير مدرسة وآخرين في واقعة مصرع طفل في بالوعة صرف صحي - أرشيف

قررت نيابة كفر الزيات في محافظة الغربية، إحالة مدير مدرسة بنوفر الابتدائية وثلاثة مسئولين آخرين في المدرسة إلى محكمة جنح كفر الزيات، بتهمة القتل الخطأ والإهمال.

وكان إسلام عبد السميع، مدير نيابة كفر الزيات، أصدر قرارا بحبس مدير المدرسة ومدرس مادة التربية الرياضية واثنين من المشرفين أربعة أيام، بتهمة الإهمال، والتسبب في مقتل الطفل محمد عمرو بهنسي، في الصف الأول الابتدائي، بعد سقوطه في بالوعة صرف صحي بالمدرسة.

بالوعة صرف

إجراءات عقابية مشددة

وسقط الطفل داخل بالوعة صرف مفتوحة خلف إحدى مباني المدرسة، وقرر اللواء هشام السعيد، محافظ الغربية، إحالة كلّ من مدير المدرسة ومسئولين بإدارة كفر الزيات التعليمية، إلى النيابة العامة للتحقيق في الواقعة، وإيقافهم عن العمل لحين انتهاء التحقيقات.

كما قرر طارق شوقي، وزير التربية والتعليم والتعليم الفني، استبعاد الشناوي عايد، وكيل الوزارة من منصبه، وتكليف محمد فاروق، مدير التعليم العام بالمديرية، للقيام بأعمال وكيل الوزارة.

وبحسب البلاغ المقدم إلى قسم شرطة كفر الزيات، فإن الطفل الضحية توجّه في الحصة الأولى، المخصصة للتربية الرياضية، برفقة اثنين من زملائه للهو خلف أحد المباني، فسقط داخل بالوعة الصرف المكشوفة، وفشلت محاولات إنقاذه، قبل أن يجرى انتشال جثتة.

محاسبة المسئولين

جرى نقل جثة التلميذ إلى مشرحة مستشفى كفر الزيات العام، وباشر إسلام عبد السميع، مدير نيابة كفر الزيات، التحقيقات، وصرح بدفن الجثة بعد التأكد من عدم وجود شبهة جنائية في الحادثة.

وصدرت تعليمات مشددة إلى مديري الإدارات التعليمية، بناء على توجيهات هشام السعيد، محافظ الغربية، بتشديد المتابعة على المدارس يوميا، لمراجعة أي شيء يمثل خطورة على حياة الطلاب والتلاميذ والعاملين في المدارس.

وكانت والدة الطفل، قالت: “إن نجلها خرج من بالوعة الصرف الصحي في المدرسة بعد أربع ساعات من سقوطه فيها”، مشيرة إلى أن المدرسة فور اختفاء نجلها أرسلت إليها من يسألها عنه، بزعم وجوده في المنزل.

وأضافت: أن سيارات رفع المياه رفعت كميات كبيرة من مياه الصرف من داخل البيارة، قبل أن تعثر على طفلها، مطالبة بمحاسبة المسئولين عن الإهمال والتسبب في وفاته.

عمر الطيب

شاهد المزيد

أضف تعليق

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.