“السلع التموينية” تتعاقد على استيراد 113 ألف طن زيت خام

"التموين": التعاقد على استيراد 113 ألف طن زيت خام
مصر تعاني من فجوة في الزيوت تتراوح ما بين 95 و97%؛ إذ إننا لا ننتج سوى 3% فقط من الزيوت- أرشيف

أعلنت الهيئة العامة للسلع التموينية التابعة لوزارة التموين والتجارة الداخلية، أنها تعاقدت على استيراد كمية 113 ألف طن زيت خام، في إطار تعزيز أرصدة البلاد من سلعة الزيت.

وذكرت وزارة التموين والتجارة الداخلية، في بيان اليوم الخميس، أن الكمية المتعاقد عليها تصل خلال شهر يونيو 2019، مما يرفع الرصيد الاستراتيجي من سلعة الزيت إلى ستة أشهر.

وبحسب البيان، فإن الكميات المتعاقد عليها هي:

  • 29 ألفا و500 طن زيت صويا خام محلي بالجنيه.
  • 30 ألف طن زيت صويا خام مستورد.
  • 53 ألفا و500 طن زيت عباد مستورد.

ولفت البيان إلى أن هذه الكميات بعد تكريرها وتعبئتها، بالإضافة إلى الكميات المتعاقد عليها، سيجرى طرحها للتوزيع على المنافذ التابعة لوزارة التموين؛ “المجمعات الاستهلاكية- منافذ جمعيتي”.

استيراد الزيوت

وتلجأ وزارة التموين لاستيراد كميات كبيرة من الزيوت لسد العجز، وتشير تقارير لوزارة الزراعة، والجهاز المركزي للإحصاء، لانخفاض إنتاج مصر من الزيوت النباتية، وارتفاع الاستهلاك المحلي.

وفي 21 فبراير الماضي، تعاقدت الهيئة العامة للسلع التموينية بوزارة التموين، على شراء كمية زيت خام صب، قالت: إنها تصل خلال الفترة من 5 إلى 20  أبريل، بحجم 46.500 طن.

وأوضحت الهيئة، في بيان لها، بأن التعاقد يأتي في إطار تعزيز أرصدة البلاد من الزيت، وزيادة المخزون من السلعة الأساسية.

وذكرت الهيئة أن الكمية المتعاقد عليها تنقسم إلى قسمين:

  1. الأول: زيت عباد خام مستورد بحجم 30 ألف طن.
  2. والثاني: زيت صويا خام محلي بالجنيه بحجم 16.500 طن.

زراعة الكانولا

وسبق أن أعلن وزير الزراعة، عز الدين أبو ستيت، في تصريحات عبر إحدى القنوات الفضائية، أن مصر تتجه لتشجيع زراعة الكانولا، باعتباره محصولا يحل أزمة إنتاج مصر من الزيوت.

وأضاف أبو ستيت، أن مصر لديها مصنع واحد في برج العرب، يقوم بعصر بذور الكانولا لإنتاج الزيوت، مطالبا بإنشاء أكثر من مصنع لتشجيع المزارعين على زراعة الكانولا.

وأوضح الوزير، أن مصر تعاني من فجوة في الزيوت تتراوح ما بين 95 و97%؛ إذ إننا لا ننتج سوى 3% فقط من الزيوت التي نستهلكها، والباقي نستورده من الخارج، وأن زراعة الكانولا أحد الحلول الناجحة لعلاج هذه المشكلة.

رهف عادل

شاهد المزيد

أضف تعليق

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.