ولادة طفل برأسين بكوم أمبو ونقله لمستشفى أسيوط الجامعي

ولادة طفل برأسين بكوم أمبو ونقله لمستشفى أسيوط الجامعي
الطفل له رأسان وخمسة أطراف و2 عمود فقري و2 حبل شوكي وقلب واحد - أرشيف

استقبلت مستشفى كوم أمبو المركزي، أمس طفلا برأسين، بعد ولادته بإحدى العيادات الخاصة، وعقب الاطمئنان على حالة الطفل، جرى نقله بسيارة إسعاف مجهز بحضانة أطفال إلى مستشفى أسيوط الجامعي لمتابعة الحالة، وفقا لتصريحات محمد غلاب، مدير مستشفى كوم أمبو المركزي.

وأوضح غلاب، أنه قبل نقل الطفل، جرى رفع كفاءة الوظائف الحيوية والتنفسية، وجرى التنسيق مع المستشفى الجامعي بأسيوط لاستقبال الطفل.

فيما قال الطبيب باسم وحيد، استشاري طب الأطفال بمستشفى كوم أمبو المركزي بأسوان: إن حالة الطفل نادرة، إذ إن له رأسان وخمسة أطراف، و2 عمود فقري، و2 حبل شوكي ملتحمين بمنطقة الجزع وقلب واحد.

ولادة طفل برأسين

تصريحات الأب

ومن جانبه، قال والد الطفل، ويدعى محمد فراج أحمد 37 سنة، إنه فوجئ بالمولود لحظة الولادة، وجرى وضعه في حضانة بمستشفى كوم أمبو، تحت عناية فائقة من الأطباء بقسمي الأطفال والنساء والتوليد، ونُقل لمستشفى أسيوط الجامعي لمتابعة حالته.

وأضاف الأب: أن زوجته تبلغ من العمر 25 عاما، وكانت طبيعية أثناء فترة الحمل، وعندما شعرت بتعب الولادة، توجهت إلى عيادة الدكتورة مروة محمد، بمدينة كوم أمبو، وجرى إجراء عملية قيصرية، وخرج طفل برأسين وقلب واحد.

وأشار فراج إلى أن زوجته تابعت الحمل مع أحد الأطباء، وأخبرها أنها حامل في توأم، وأن لديه طفلة تبلغ من العمر عاما ونصف، ولدت بشكل طبيعي.

ولادة توائم

وفي التاسع من يناير الماضي، وضعت سيدة خمسة توائم، بعد إجراء عملية ولادة قيصرية بمستشفى قنا الجامعي.

وبحسب أسامة حسين عبد اللاه، مدير عام مستشفيات قنا الجامعية، إنه جرى إجراء العملية للأم داخل المستشفى بعد أن حُجزت بقسم النساء والتوليد، ووضعت خمسة توائم، منهم أربعة ذكور وأنثى، وجرى إيداع طفلين في الحضانة، لعدم استقرار حالتهما.

وأشار عبد اللاه، إلى أن فريقا من أطباء النساء والتوليد، إضافة إلى فريق أطباء الأطفال، وطبيبي تخدير، تدخلوا لعمل إفاقة جنينية للتوائم.

وفي التاسع من أغسطس 2018، وضعت سيدة في العقد الثالث من عمرها أربعة توائم، في عملية ولادة طبيعية مبكرة في الشهر السابع، بمستشفى طب الأزهر الجامعي بمحافظة أسيوط.

ووفقا للأطباء بمستشفى الأزهر الجامعي، فإنه جرى استقبال سيدة عشرينية في حالة وضع مبكرة بالمستشفى الجامعي، وعلى الفور أُجريت عملية ولادة طبيعية لها، وقال مدير المستشفى: “فوجئنا بإنجاب أربعة توائم، ولادة نادرة، ثلاث بنات وذكر” مشيرا إلى أنها عملية الإنجاب الثانية للسيدة.

رهف عادل

شاهد المزيد

أضف تعليق

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.