إلغاء دعم بنزين 95 بشكل نهائي.. تعرف على الموعد

إلغاء دعم بنزين 95 بشكل نهائي خلال أيام
إلغاء دعم بنزين 95 قد يصل به إلى 8.25 جنيهات في حالة الارتفاع إلى أقصى حد - أرشيف

كشف طارق الملا، وزير البترول، أن الآلية الجديدة لتسعير بنزين 95 سيجرى تطبيقها على الأسعار من أول أبريل المقبل، في خطوة تعني إلغاء دعم بنزين 95 بشكل نهائي.

وقال وزير البترول، في تصريح له: إنّه من المقرر أن يجرى رفع الدعم نهائيا عن منتج 95، وربط سعره بالأسعار العالمية لخام برنت وفق آلية الحكومة للتسعير.

وتتضمن آلية الحكومة إعادة تسعير بنزين 95 كل ثلاثة أشهر، ويبلغ السعر الحالي للتر بنزين 95 نحو 7.75 جنيهات، منذ نهاية ديسمبر الماضي.

آلية التسعير

وفي يناير الماضي، أصدر مصطفى مدبولي، رئيس مجلس الوزراء، قرارا رقم 2764 لسنة 2018، يحدد آلية تسعير بنزين 95، وتختص بها لجنة فنية تسمى “لجنة متابعة آلية التسعير التلقائي للمواد البترولية”، يجرى ترشيحهم من قِبَل الوزير المختص، وتراعي اللجنة الآتي:

متابعة المعادلة السعرية بصورة ربع سنوية، بحيث يُجرى ربط سعر البنزين أوكتين 95 بالسوق المحلية بالأسعار العالمية لبترول برنت وبسعر الصرف، مع مراعاة التكاليف الأخرى، التي يمكن تعديلها بشكل غير دوري.

متابعة تنفيذ الآلية وتقديم التوصيات والمقترحات اللازمة، لضمان التنفيذ الجيد لها، ومعالجة أية مشكلات أو قصور أو ثغرات تظهر عند التطبيق الفعلي، وتعرض اللجنة توصياتها ومقترحاتها على وزير البترول والثروة المعدنية والمالية، لاتخاذ ما يلزم بشأنها.

تطبيق آلية التسعير التلقائي على بنزين أوكتين 95، وتسليم المستهلك شاملا الضريبة على القيمة المضافة.

ألا تتجاوز نسبة التغيير في سعر البيع للمستهلك ارتفاعا وانخفاضا عن 10% من سعر البيع السائد وقت صدور القرار، وهو ما قد يصل به إلى 8.25 جنيهات في حالة الارتفاع إلى أقصى حد في أول ثلاثة أشهر.

الموازنة

ووافق مجلس الوزراء، برئاسة مدبولي، أمس الأربعاء، على مشروع الموازنة العامة للدولة للعام المالي المقبل (2020/2019) تمهيدا لبدء العمل بها بعد إقرار مجلس النواب، من أول يوليو المقبل، وكانت أبرز بنودها خفض دعم المواد البترولية بنسبة 42% في مشروع الموازنة الجديدة، ليصل إلى 52 مليار جنيه.

وبدأت وزارة البترول في الأول من ديسمبر الماضي، ضخ بنزين 95 وإكسترا 95 في 300 محطة وقود، تابعين لشركتي التعاون ومصر للبترول، في أكثر من 20 محافظة، وذلك بهدف الآتي:

  • التخلص من الدعم نهائيا، كأحد إجراءات برنامج الإصلاح الاقتصادي الذي تنفذه مصر ضمن اتفاقية القرض الذي حصلت عليه من صندوق النقد الدولي.
  • القضاء على ما أسمته التشوهات السعرية في الوقود.

وأقر مجلس الوزراء زيادة في أسعار الوقود خلال يونيو الماضي، ليصل سعر لتر بنزين 80 إلى 5.50 جنيهات بدلا من 3.65 جنيهات، وبنزين 92 بنحو 6.65 جنيهات، و95 بنحو 7.75 جنيهات بزيادة تجاوزت 55%، لتوفير نحو 45 مليار جنيه للموازنة العامة للدولة للعام المالي الحالي.

رهف عادل

شاهد المزيد

أضف تعليق

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.