الاتحاد المصري للتأمين: 50 ألف جنيه تعويض لضحايا محطة مصر

الاتحاد المصري للتأمين: 50 ألف جنيه تعويض لضحايا محطة مصر
بالزيادة التي أقرها الاتحاد، ارتفع إجمالي مبلغ التعويض إلى 100 ألف جنيه - أرشيف

وافقت الجمعية العامة لمجمعة التأمين من أخطار حوادث قطارات السكك الحديدية والمترو والطرق السريعة، على زيادة مبلغ التعويض الذي يصرف في حالات الوفاة والعجز الكلي المستديم، في حادثة حريق محطة مصر من 30 ألف جنيه إلى 50 ألف جنيه.

أعلن ذلك الاتحاد المصري للتأمين، اليوم الأحد، في بيان له، وقال: إن الموافقة جاءت بعد اجتماع الجمعية العامة يوم الأحد الماضي، ليصبح إجمالي التعويض 100 ألف جنيه، بدلا من 80 ألف، التي سبق أن أعلنتها الحكومة.

وقال علاء الزهيري، رئيس الاتحاد: “الحكومة بتصرف 50 ألف جنيه ومجمعة التأمين بتصرف 30 ألف جنيه، وبعد زيادة مبلغ المجمعة إلى 50 ألف جنيه، يصبح إجمالي التعويضات المخصصة لكل حالة 100 ألف جنيه”.

محطة مصر

وأضاف الزهيري: أن الجمعية وافقت أيضا على صرف نسبة من المبلغ في حالات الإصابة بالعجز الجزئي في الحادثة، وأن قرار الجمعية يأتي بصفة استثنائية لهذه الحادثة، بناء على طلب إدارة مجمعة التأمين.

تعويضات سابقة

وكانت إدارة نادي بيراميدز أعلنت، في الثالث من الشهر الجاري، تبرعها بمبلغ عشرة ملايين جنيه لأهالي ضحايا ومصابي حادثة محطة مصر، الذي راح ضحيته أكثر من 22 شخصا، فيما أصيب 43 آخرين بجروح خطيرة.

وقرر تركي آل الشيخ، مالك نادي بيراميدز ورئيس الاتحاد العربي لكرة القدم، التبرع بالمبلغ، خلال برنامج “حكاية” الذي يقدمه الإعلامي عمرو أديب، على فضائية “إم بي سي مصر”.

ووجه أديب عبر برنامجه الشكر لـ”آل الشيخ”، قائلا: “آل الشيخ محب لمصر وموجود في مصر”، وتابع الإعلامي: “جمعنا حتى الآن 15 مليون جنيه تبرعات لمصلحة الضحايا.. نقدر نخفف بعض آلام الضحايا، سواء أطفال أو أمهات أو عمليات جراحية”.

وكان حزب الوفد، برئاسة بهاء الدين أبو شقة، أعلن أيضا، في 28 من فبراير الماضي، تبرعه بمائة ألف جنيه لأسر ضحايا حادثة قطار محطة مصر، تضامنا معهم.

حادثة محطة مصر

وفي السابع والعشرين من فبراير الماضي، وقعت كارثة في محطة مصر، إذ اندلع حريق في المحطة برمسيس، نتيجة اصطدام جرار قطار رقم 2302، بجدار خراساني على أحد الأرصفة.

أسفر الحريق المروع عن وفاة حوالي 25 شخصا، بعضهم تفحمت جثته من شدة النيران، وإصابة نحو 40 آخرين، بحسب إحصائية رسمية أعلنها التلفزيون المصري.

وبحسب مصدر في السكة الحديد: إن “الحريق وقع داخل المحطة، نتيجة اصطدام جرار دون عربات، قادم من الورشة، بالمصد الخاص برصيف رقم 4 التابع لأرصفة الوجه القبلي، ما أدى إلى انفجار خزان الوقود الخاص بالجرار، نتيجة اصطدامه بالمصدات وأحد أبنية المحطة، نتج عنه اشتعال حريق كبير”.

عبد الله محمد

شاهد المزيد

أضف تعليق

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.