الإفتاء: زواج القاصرات “حرام شرعا” وأضراره كثيرة (فيديو)

زواج القاصرات
درا الإفتاء المصرية تحرم زواج القاصرات - أرشيف

أعلنت دار الإفتاء المصرية، أن زواج القاصرات حرام شرعا، كما أنه مخالف للقانون، لأنه يؤدي إلى الكثير من المفاسد والأضرار في المجتمع.

وقالت دار الإفتاء في فيديو “موشن جرافيك” أنتجته وحدة الرسوم المتحركة بالدار، اليوم الخميس: إن الإسلام اعتنى بالأسرة أعظم عناية، واهتم بأسس تكوينها اهتماما عظيما، مؤكدا تعميق أسس ترابطها، وما يؤدي إلى تماسكها واستمرارها.

وأضافت: أنه بالنظر إلى مقاصد الشريعة الإسلامية والحكمة من الزواج، يتبين لنا أن ما يقدم عليه البعض من تزويج البنات القاصرات هو عمل منافٍ لهذه المقاصد وتلك الحكمة، ويمثل جريمة في حقهن.

الطلاق المبكر

وأكدت أن الفتاة القاصر غير قادرة على تحمل مسئولية الحياة الزوجية، والقيام بالأعباء المادية والمعنوية اللازمة لاستمرارها، ما ينتج عنه الكثير من الأضرار والمفاسد، التي تؤدي لفشل هذه الزيجات، وانتشار حالات الطلاق المبكر.

وأشارت دار الإفتاء إلى أن الحكم الشرعي المناسب للواقع والحال والمتوافق مع الحكمة من الزواج هو حرمة زواج القاصرات، ووجوب الالتزام بالسن القانونية لزواج الفتيات، والقاعدة الشرعية تقرر أن: “دفع المفاسد مقدم على جلب المصالح”.

رأي الأزهر

وعلق الدكتور أحمد الطيب، شيخ الأزهر الشريف، على موضوع زواج القاصرات، في مؤتمر صحفي العام الماضي، قائلا: “إنه لا يوجد نص صريح أو قاطع يبيح هذا الموضوع أو يمنعه، والرسول -صلى الله عليه وسلم- لم يقل لنا زوجوا بناتكم وأطفالكم قبل البلوغ، فلا يوجد إطلاقا هذا الكلام، ولكن فيه سكوت، وهو ممكن نسميه منطقة فراغ تشريعي”.

وأضاف شيخ الأزهر: “أن مسألة تحديد السن تخضع لظروف العصر، فهناك كانت مجتمعات هادئة يكون لها حكم مختلف، عن مجتمعات التعليم فيها مهم، ولا بد من الوصول إلى مرحلة معينة في التعليم، فكون السن الآن 18 عاما، فلا مانع من ذلك”.

إحصائيات

وأفادت إحصائية صادرة عن الجهاز المركزي للتعبئة العامة والإحصاء: “بأن عدد الإناث المتزوجات في فئة العمر 10 – 17 عاما بلغ نحو 111 ألف حالة على مستوى الجمهورية خلال 2017”.

وتكشف الإحصائيات ازدياد النسبة بين ذوات المستوى التعليمي والاقتصادي المنخفض، وأن محافظة القاهرة هي الأعلى في نسبة المتزوجات أقل من 20 عاما بواقع 9.1%.

وقال جهاز الإحصاء، في دراسة له: إنّ إجمالي عدد الأطفال الذين سبق لهم الزواج في مصر بلغ 117.220 ألف طفل.

وأرجع الإحصاء أسباب ظاهرة الزواج المبكر إلى:

  • الثقافة السائدة في المجتمع عن العنوسة.
  • الخوف من تأخر سن الزواج عند الفتيات.
  • الأوضاع الاقتصادية للأسر الفقيرة.
  • انتشار الأمية.
  • تسرب الأطفال من التعليم.

وأعلنت وزارة الصحة بداية أكتوبر الماضي، أن 11% من الفتيات المراهقات من سن 15-19 سنة متزوجات أو سبق لهن الزواج، وواحدة من كل 20 فتاة في سن 15-17 سنة متزوجة.

محمد محمود

شاهد المزيد

أضف تعليق

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.