صيادو البرلس يبيعون سمكة “مولا مولا” النادرة بالكيلو.. تفاصيل (صور)

بيع سمكة "مولا مولا" فى البرلس بدلا من تحنيطها
بيع سمكة "مولا مولا" في البرلس بدلا من تحنيطها - وكالات

رغم التحذيرات المختلفة، سارع  صيادو كفر الشيخ بتقطيع وبيع سمكة “الشمس المحيطية” العملاقة، “مولا مولا” التي عثروا عليها في مياه البحر المتوسط، أول من أمس، ونقلوها عبر سيارة ربع نقل لمدينة البرلس.

وظهرت سمكة “الشمس المحيطية” النادرة، يوم السبت الماضي على سواحل محافظة كفر الشيخ، وهي المرة الثالثة التي تظهر فيها على سواحل مصر المطلة على البحر المتوسط، بعدما ظهرت في يناير الماضي بالقرب من بورسعيد، وقبلها بثلاث سنوات أمام سواحل البحيرة.

سمكة مولا مولا

ويبلغ وزن السمكة نحو طن ونصف، الأمر الذي أغرى الصيادين بتقطيعها، وبيعها لأحد التجار بمبلغ 30 ألف جنيه، وجرى تجزأتها وبيعها بالكيلو للأهالي.

سمكة مولا مولا

آراء وتحذيرات

ومنذ ظهور السمكة، تباينت آراء المختصين والأهالي بشأن صحة بيعها من عدمه، وقال علي سليمان، عضو نقابة علماء مصر: إنه منذ معرفته باستخراج الصيادين للسمكة حذرهم من أنها سامة.

ورأى محمد سعد، أستاذ بكلية الطب البيطري، أنه كان يجب منع الصيادين من تقطيع السمكة وبيعها، وكان يجب تحنيطها، ووضعها في متحف علوم البحار بالإسكندرية أو أحد فروعها.

ولفت سعد إلى أن هذا الأمر المتبع مع مثل هذه الأسماك التي تظهر على فترات، وكان آخرها منذ ثلاث سنوات، عندما عثر صيادون على سمكة مثلها أمام سواحل مدينة رشيد بمحافظة البحيرة.

وقامت لجنة من علماء البحار ترأسها علي سليمان، المدرس في معهد علوم البحار، التابع لوزارة التعليم العالي والبحث العلمي، بتشريح تلك السمكة من النوع نفسه، وجرى تحنيطها، وتُعرض حاليا في المتحف البحري والأكورانيوم بمحطة بحوث الثروة المائية بمدينة بلطيم.

سمكة مولا مولا

الأكياس تقتل “مولا مولا”

وقال عادل محمود، موظف بمعهد البحوث: إن أهم ما يميز سمكة الشمس المحيطية أنها:

  • تتعدد أسمائها، فأحيانا تعرف بـ”مولا مولا ” و”خفاقة البيض”.
  • شكلها يشبهه رأس سمكة مع ذيل، وجسمها مسطح أفقيا.
  • تقتلها النفايات وأكياس البلاستيك.
  • وزنها يزيد على ألف كيلو، وتعيش في المياه المعتدلة والإستوائية، وموطنها المحيط الأطلسي.
  • يميل لونها للبني، وسمكها قد يصل إلى 15 سنتيمترا.
  • تتغذى على قناديل البحر.
  • لحمها قد يكون ساما.
  • زعانفها الصدرية صغيرة ودائرية، وفمها صغير صعب الإغلاق، وعيونها صغيرة، وأسنانها ملتحمة، تشبه المنقار.
  • يزيد طولها عندما تمد زعانفها الظهرية والبطن.
  • غير مؤذية، ولا تهاجم الإنسان.
  • السمكة تلعب دورا مهما في الحفاظ على التوازن البيئي.
  • مهددة بالانقراض وفقا لتصنيف الاتحاد الدولي لصون الطبيعة.
  • بإمكانها أن تبيض أكثر من 300 مليون بيضة.
  • بعض البشر يعتبرون لحومها وجبة شهية في دول مثل: اليابان، وكوريا الجنوبية، وتايوان.
  • ظهرت في مصر أكثر من مرة، في البحيرة قبل ثلاثة أعوام، ثم في بورسعيد يناير الماضي، وأخيرا في كفر الشيخ.

رهف عادل

شاهد المزيد

أضف تعليق

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.