فشل المصالحة بين الأهلي والزمالك: مخي أفضل من قدمه

مباراة السوبر
الأهلي يلتقي الزمالك في امبارة السوبر 20 سبتمبر - أرشيف

يبدو أن الأزمة بين قطبيْ الكرة المصرية “الأهلي والزمالك” وصلت إلى طرق مسدود، بعد إعلان كلا الطرفين رفضهما الصلح أو الاعتذار للطرف الثاني.

واستنكر رئيس نادي الزمالك طلب عدلي القيعي، مستشار التعاقدات في النادي الأهلي، بضرورة تقديم الاعتذار للنادي الأحمر، موضحا أنه يرى ما لا يراه محمود الخطيب، رئيس النادي الأهلي.

لن أعتذر

وقال رئيس الزمالك في تصريحات هاتفية لبرنامج “الزمالك اليوم” صباح السبت: “لن أعتذر مهما حدث، ولا أبحث عن مصالحة مع محمود الخطيب”.

وأضاف: “توجهت إلى مؤتمر المصالحة احتراما لهيبة الدولة المصرية واتحاد الكرة والنقاد الرياضيين، رغم حذف اسمي وصورتي، خصوصا بعد الشعور بأن بلدي معرضة للخطر”.

وتابع: “لن أتصالح مع أحد، أنا أرى ما لا يراه محمود الخطيب، أنت قد تكون أفضل بني آدم في قدمك، لكني أفضل بني آدم في المخ، وهناك فارق كبير بين القدم والمخ”.

وكان الأهلي قد تغيب عن مؤتمر نبذ التعصب، الذي دعا فيه أشرف صبحي، وزير الشباب الرياضة، مسئولي الأهلي والزمالك واتحاد الكرة، للمصالحة، وإزالة حالة الاحتقان.

شروط الأهلي للتصالح

وكان النادي الأهلي حدد خمسة شروط، للتصالح مع الزمالك، بعد تغيبه عن مؤتمر نبذ التعصب، إذ قال عدلي القيعي، رئيس لجنة التعاقدات بالنادي الأهلي: “المصالحة بإعادة الحقوق لأصحابها وليست بالمؤتمرات، الثأر في الصعيد ينتهي باعتراف المخطئ الذي يحمل كفنه، ويترك المعتدي عليه يتخذ قرارا بالمسامحة أم لا”.

تساءل في تصريحات له أمس الجمعة: “هل من الإنصاف أن تنتهي الأمور بالأحضان في المؤتمرات، بعد أن تعرض الأهلي للقذف والإهانة وتشويه بالصوت والصورة؟” موضحا أن “مؤتمر نبذ التعصب بدأ بالهجوم على الأهلي، ولم تُجرى إزالة أسباب الاحتقان”.

وعن إنهاء حالة الاحتقان بين مسئولي الناديين، قال: “البداية برد المظالم بالاعتذار، وتوضيح الأمور، وتبرئة الآخر، ولا تسيئ إلينا، ولا تدخلنا طرفا في صراعك مع اللجنة الأوليمبية، امتنع عن الأذى، وأعلن توبتك عن الأفعال السابقة، بشرط أن تكون توبة نصوحة دون العودة إلى الأفعال السابقة”.

رفض التصالح

وكانت مصادر بالنادي الأهلي أعلنت الأربعاء الماضي رفض محمود الخطيب، رئيس النادي، مبادرة الصلح مع رئيس الزمالك، وأبلغ الوسطاء أن الأهلي يرحب بنبذ التعصب، ولكن لا تصالح مع رئيس الزمالك، الذي اتهمني واتهم مجلس الإدارة بالسرقة.

وأكدت المصادر أن سبب رفض الخطيب التصالح يعود إلى أن رئيس الزمالك لن يلتزم بتعهداته، وسيعاود الهجوم، وقال: “الأهلي مش ملطشة”، موضحة أن رئيس القلعة الحمراء رفض أيضا زيارة مرتضى منصور للأهلي.

وتوترت العلاقة بين إدارتي الأهلي والزمالك، بعدما تقدم الأحمر بشكوى رسمية ضد رئيس القلعة البيضاء إلى ست جهات، ردًّا على تجاوزات رئيس الزمالك بحق مجلس إدارة القلعة الحمراء.

رقية كمال

شاهد المزيد

أضف تعليق

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.