بيان من اللجنة الأولمبية بعد حفظ بلاغات رئيس الزمالك ضدها

اللجنة الأولمبية المصرية ترد على حفظ بلاغات رئيس الزمالك ضدها
مرتضى منصور، دخل في صدام عنيف مع اللجنة الأولمبية منذ عدة أشهر، بعد رفضها اعتماد اللائحة الخاصة بالنادي وقرار إيقافه - أرشيف

أكدت اللجنة الأولمبية المصرية في بيان رسمي لها، عدم صحة البلاغ المقدم من رئيس الزمالك ضدها، بالإساءة إلى الرموز والمؤسسات الوطنية، في مكاتبات رسمية، وكذلك اتهامها بالاستقواء بالخارج ضد الدولة المصرية، وهو البلاغ الذي حفظته نيابة الأموال العامة.

وأشار بيان اللجنة الأولمبية الصادر اليوم، إلى موقف البلاغات المقدمة ضد أحمد سليمان ومصطفى عبد الخالق، عضوي مجلس الزمالك السابقين، والمقدمة من رئيس اللجنة الأولمبية.

وأوضح بيان اللجنة عدة نقاط متعلقة بالبلاغ الذي جرى حفظه، أبرزها:

أن رئيس نادي الزمالك تقدم ببلاغ إلى نيابة أمن الدولة العليا، ضد رئيس اللجنة الأولمبية وآخرين، بتهمة السب والقذف بإحدى الطرق العلنية.

وبحسب البيان، أن رئيس نادي الزمالك اصطنع -في سبيل إثبات هذا الاتهام الكاذب- خطابات ورسائل نصية، دأب على ترويجها وإشهارها في كل محفل ليلصق على غير الحقيقة بقيادات اللجنة الأولمبية تهمة الإساءة إلى الرموز والمؤسسات الوطنية، ويشينها بتهمة الاستقواء بالخارج ضد الدولة المصرية.

تحقيقات النيابة

ولفت البيان إلى أن نيابة أمن الدولة العليا تصدت لتحقيق هذا الاتهام المقيد بالقضية رقم 1606 لسنة 2018 حصر أمن دولة عليا، وأجرت مراجعة لكل مراسلات اللجنة وكافة الخطابات الصادرة منها، وكذا فحص أجهزة اللاب توب والحاسب الآلي الخاصة باللجنة.

وأكد البيان أن تحقيقات النيابة، التي استغرقت ثلاثة أشهر، خلصت إلى عدم صحة نسبة تلك الخطابات الكاذبة والرسائل المزعومة إلى اللجنة الأولمبية المصرية أو أحد قياداتها.

وأشار البيان إلى أن اللجنة الأولمبية المصرية، منذ اللحظة الأولى التي روج ونسب لها فيها السيد رئيس نادي الزمالك تلك الخطابات والرسائل، كانت على يقين كامل وراسخ بصحة موقفها.

ووصف البيان اتهامات رئيس نادي الزمالك للجنة بأنها أحد فصـول ما أسمته بحملته الضروس التي يشنها على اللجنة الأولمبية المصرية.

وأشادت اللجنة خلال البيان بقرار النيابة العامة المصرية، معتبرة ذلك انتصارا للحق، وإعادة الأمور إلى نصابها الصحيح.

قرار النيابة

وكانت نيابة أمن الدولة العليا قررت أمس الأول، حفظ التحقيق في بلاغ قدمه رئيس نادي الزمالك، إلى النيابة، ذكر فيه أن خطابا متداولا منسوبا إلى رئيس اللجنة الأولمبية أرسله لرئيس الاتحاد الدولي لكرة اليد يتضمن سبا وقذفا له.

وأفادت التحقيقات التي أجرتها النيابة بأن الخطاب المتداول الذي وُرد في بلاغ رئيس نادي الزمالك غير صحيح، وتوقيع رئيس الأولمبية عليه غير صحيح، فقررت حفظ التحقيق في البلاغ.

ودخل رئيس نادي الزمالك، مرتضى منصور، في صدام عنيف مع اللجنة الأولمبية منذ عدة أشهر، بعد رفضها اعتماد اللائحة الخاصة بالنادي، وما أعقبه من قرارات بإيقافه عن تمثيل نادي الزمالك من قِبَل الاتحاد الإفريقي لكرة القدم واللجنة الأولمبية، التي طالبت أيضا برفع الحصانة البرلمانية عن مرتضى تمهيدا لخضوعه للتحقيقات، وهو الأمر الذي رفضه مجلس النواب أكثر من مرة.

رهف عادل

شاهد المزيد

أضف تعليق

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.