الداخلية: مقتل سبعة “إرهابيين” وإصابة ضابط في الجيزة

مقتل "إرهابيين"
مقتل "إرهابيين" في تبادل إطلاق نار مع الأمن في الجيزة - أرشيف

أعلنت وزارة الداخلية “مقتل سبعة من العناصر التابعين لحركة حسم في تبادل لإطلاق النار خلال مداهمة شقة ومطاردة في الطريق بين قوات الشرطة وتلك العناصر بمدينة أكتوبر بالجيزة في الساعات الأولى من صباح اليوم الخميس”.

وقالت الداخلية، في بيان لها، اليوم، “أصيب ضابط في الاشتباكات وتم نقله للمستشفى لتلقي العلاج، كما تم ضبط عدد من الأسلحة بحوزة العناصر، بعدما وردت معلومات عن اعتزام المتهمين زرع عبوات ناسفة، فيما تقوم القوات بتمشيط المنطقة المحيطة بمكان مداهمة الإرهابيين القتلي بحثا عن أي عناصر أخرى قد تكون هاربة، وتم اتخاذ الإجراءات القانونية حيال الواقعة”.

وبحسب الداخلية فإن “معلومات وردت لقطاع الأمن الوطني بإصدار تكليفات لعناصر من مجموعة “حسم” المسلحة لتنفيذ سلسلة من العلميات العدائية تزامنا مع الدعوات التي تطلقها المنابر الإخوانية الإعلامية خلال الفترة الحالية لإحداث حالة من الفوضى”.

وذكر البيان أن “مجموعة من “حسم” تعتزم تنفيذ عمل عدائي بزرع عبوة ناسفة في الجيزة مستقلين سيارة ربع نقل مرتدين زي عمال الكهرباء للتمويه، واتخاذهم أحد الأوكار التنظيمية بأكتوبر لتصنيع العبوات”.

وأشار البيان إلى أن “القوات اشتبهت في سيارة ربع نقل بيضاء اللون، وحال اقترابهم منها بادر مستقلوها بإطلاق أعيرة نارية تجاه القوات التي بادلتهم الرصاص، ما أسفر عن إصابة ضابط ومصرع مستقلي السيارة الثلاثة، وبالتزامن داهمت القوات شقة بأكتوير يتخذها عناصر من نفس الخلية وكرا وتمكنت من قتل 4 عناصر بتبادل إطلاق النار”.

واقعة الدرب الأحمر

وفي 18 فبراير الماضي، أعلنت الداخلية، مقتل إرهابي أثناء محاصرته من قِبَل قوات الأمن بالدرب الأحمر.

وذكر بيان أمني: أن “الإرهابي ارتكب واقعة إلقاء عبوة بدائية لاستهداف قول أمني أمام مسجد الاستقامة بالجيزة”، فيما “استشهد أميني شرطة بعد انفجار عبوة ناسفة كانت بحوزة الإرهابي بالدرب الأحمر”.

وبعد أقل من 24 ساعة على حادثة تفجير الدرب الأحمر، أعلنت الداخلية عن مقتل 16 شخصا في “بؤرتين إرهابيتين” خلال تبادل لإطلاق النار في العريش بشمال سيناء.

وأوضحت الوزارة، في بيان لها، أن “قطاع الأمن الوطني، تمكن من رصد بؤرتين إرهابيتين، خطّطا لتنفيذ سلسلة من العمليات الإرهابية ضد المنشآت المهمة والحيوية، وشخصيات مهمة بنطاق مدينة العريش”.

وتابعت الوزارة: أن “القوات تمكنت من مداهمة البؤرة الأولى، الكائنة بأحد المنازل المهجورة بقطعة أرض فضاء بحي العبيدات، دائرة قسم شرطة ثالث العريش، وبادرت العناصر الإرهابية بإطلاق النيران بكثافة على قوات الشرطة، وجرى التعامل معها، ما أسفر عن مصرع عشرة منهم”.

وأضاف البيان: أنه “بمداهمة البؤرة الثانية الكائنة بأحد المنازل تحت الإنشاء بمنطقة أبو عيطة، دائرة قسم شرطة ثالث العريش، حدث تبادل لإطلاق النيران بين العناصر الإرهابية والقوات، ما أسفر عن مصرع ستة منهم، والعثور بحوزتهم على العديد من الأسلحة النارية والذخائر والعبوات والأحزمة الناسفة”.

 

محمد محمود

شاهد المزيد

أضف تعليق

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.