احتاج 30 غرزة.. تلميذ ابتدائي يمزق وجه زميله بالمرج

العنف في المدارس
العام الدراسي الحالي شهد حالات عنف كثيرة بين الطلاب، إذ وقع أكثر من ألف حالة عنف في المدارس - أرشيف

حادثة جديدة من حوادث العنف في المدارس إذ مزّق طالب ابتدائي وجه زميله بسلاح أبيض بمنطقة المرج أثناء عودته من المدرسة، ما تطلب إجراء 30 “غرزة” له في وجهه، وانتقل رجال المباحث إلى المكان لكشف ملابسات الحادثة.

وبحسب مصدر أمني، فإن قسم شرطة المرج تلقى بلاغا من “محمد. م”، والد طفل يدعى هشام، طالب بالصف السادس الابتدائي، يتهم فيه زميله “يوسف. ا”، بالتعدي على نجله بالسلاح الأبيض أثناء عودتهم من المدرسة، مما أسفر عن إصابته بثلاثين غرزة في وجهه.

ووفقا لرواية الطالب هشام المجني عليه، لمواقع إخبارية، فإنه كان يسير على قدميه في شارع حسين حشيش، الكائن بمنطقة المرج، وإذ بزميله يباغته بسلاح أبيض في وجهه، وفر هاربا وسط ذهول المارة.

ويضيف الطفل: أن أصحاب المحال التجارية تجمعوا حوله بعد سقوطه على الأرض مغشيا عليه، والدماء تسيل منه، وحاول أحدهم نقله إلى المستشفى، لوقف نزيف الدماء.

وأوضح هشام، أنه وزميله كانا يحملان لبعض الكراهية، ولكن لم يحاول أحد منهما التعدي على الآخر من قبل، وأنه فوجئ بالتعدي.

العنف في المدارس

“والله لوريكم”

فيما قال والد المجني عليه: إن نجله بحكم أنه أمين الفصل، منع المتهم من التعدي على أحد الأطفال، يتيم الأب والأم، مما دفع عددا من الأطفال لتوبيخه، فكان رده “والله لوريكم بعد المدرسة”.

وتابع الأب: أن المتهم أصاب نجله أثناء سيره في الشارع، ونادى عليه قائلا “أنت بتاع 6 / 5؟”، وبعدها أصابه في وجهه وفر هاربا.

وأضاف والد الطفل، بعد انتشار الفيديو على مواقع التواصل الاجتماعي، قام رئيس مباحث قسم شرطة المرج بالاتصال به، وتحرير محضر ضبط وإحضار للطفلين، وجارٍ العرض على النيابة.

العنف في المدارس

وشهد العام الدراسي الحالي حالات عنف كثيرة بين الطلاب، وتشير التقارير والإحصائيات لوقوع أكثر من ألف حالة من حالات العنف في المدارس خلال الأربعة أعوام الماضية، وأرجع كثير من الخبراء سبب تفاقم الظاهرة، لما يقدم في الإعلام، والدراما، والأفلام السينمائية.

وشهدت المدارس، وقائع تكشف عن حجم البلطجة داخل أروقة الفصول، أبرزها:

  • مقطع فيديو جرى تداوله على “فيس بوك”، يرصد لحظة اقتحام عدد من الطلاب لفصول الطالبات بمدرسة شبرا الخيمة التجارية المتقدمة المشتركة نظام خمس سنوات، واقتحم الطلاب الفصل، وهددوا الفتيات، وحاولوا الاعتداء عليهن، في ظل غياب المسئولين والمعلمين بالمدرسة.
  • وفي واقعة أخرى، وتحديدا مدرسة الزراعة بشبين الكوم، أثناء الفسحة، قتل تلميذ زميله بمطواة قرن غزال أثناء تشاجرهما.
  • وفي منتصف أكتوبر الماضي، تداول ناشطون على “فيس بوك”، صورا تكشف عن اعتداء والدة طالبة في المرحلة الابتدائية على زميل ابنتها لضربه إياها، وأطلقت الأم كلبا تمتلكه على الطفل، ما تسبب في إصابته، بسبب عضة الكلب.

رهف عادل

شاهد المزيد

أضف تعليق

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.