رئيس السكة الحديد: معظم موظفي الهيئة لديهم أمراض

رئيس السكة الحديد: معظم موظفي الهيئة لديهم أمراض
رئيس السكة الحديد يوضح أن حادثة محطة مصر كان من الممكن تداركها لو جرى استخدام إبرة السقوط - أرشيف

علّق المهندس أشرف رسلان، رئيس الهيئة القومية لـ”السكة الحديد”، على حادثة قطار محطة مصر، موضحا أنه كان من الممكن تداركها لو جرى استخدام إبرة السقوط، ولكن هناك خطأ بشريا حدث أدى إلى وقوعها، دون أن يشرح ما هي إبرة السقوط.

وأضاف خلال الاجتماع الأول لأعضاء لجنة النقل والمواصلات بمجلس النواب، برئاسة النائب هشام عبد الواحد رئيس اللجنة، صباح اليوم الاثنين: أن المنظومة ظلت لعقود طويلة مهملة، وبدأ التطوير بها منذ تولي الرئيس السيسي عام 2014.

اتفاقيات التطوير

ولفت إلى أن هناك عدة اتفاقيات تعاونية وقروض لتطوير السكة الحديد، منها قرض مَجري، إذ عقد الدكتور محمد شاكر، المكلف بتسيير أعمال وزارة النقل، اجتماعا مع رئيس البنك المجري لإنهاء بعض العوالق والمشكلات، وخلال الأسبوع المقبل سينتهي الاتفاق الذي سيتيح توريد 1300 عربة، على حد قوله.

وأضاف رسلان: أن هناك قرضا بمبلغ 570 مليون دولار من كندا، لتوريد 100 جرّار، وتأهيل 81 جرارا، وصيانة 181، إذ يُجرى إنهاء إجراءاتها خلال الأيام المقبلة.

وقال: إنه جرى الانتهاء من تطوير أربعة أبراج على خط الوجه البحري، كما أنه سيُجرى تطوير عدد من الأبراج على خط الوجه القبلي، منها: برج أبو قرقاص ومغاغة، وفي حال الانتهاء منها يقل تدخل العامل البشري في منظومة التشغيل.

وقال: إن أغلب العاملين التسع والأربعين ألفا، التابعين للهيئة، لديهم أمراض السكر والضغط مثل كل مصر، والكشف الطبي “شرك” -غير اللائقين طبيا- منهم العاملين، ومنهم السائقين.

لا توجد شبهة جنائية

وتسلّمت نيابة شمال القاهرة الكلية، أمس الأحد، تقارير الطب الشرعي الخاصة بضحايا الحادثة، ونتائج المعمل الجنائي، الذي أسفر عن وفاة 22 مواطنا، وإصابة 48 آخرين.

وأكدت التقارير المبدئية بالطب الشرعي أنه لا توجد شبهة جنائية في الحادثة، ولا توجد أي آثار لمواد متفجرة طبقا لتقرير المعمل الجنائي.

وأوضحت أن الأشعة التي أُجريت لجثامين المتوفين أثبتت عدم وجود شظايا داخل أجسامهم، كما أرجعت أن الحرق والتفحم هو نتيجة الإصابة بمادة بترولية حارقة “سولار”، ولا توجد شبهة جنائية في الوفاة.

ستة متهمين

وبحسب التحقيقات، فإن المتهم الرئيسي في القضية “سائق الجرار” ومتهما آخر، تعرضوا لجزاءات من قِبل رؤسائهم في العمل، ولم توضح المصادر طبيعة تلك الجزاءات، وقرر النائب العام، المستشار نبيل أحمد صادق، حبس ستة متهمين لمدة أربعة أيام على ذمة التحقيقات، وذلك على خلفية التحقيقات التي تُجريها النيابة العامة في حادثة قطار محطة مصر.

وأوضحت النيابة، أن المتهمين في القضية هم: “سائق الجرار 2305، ومساعده، وعامل المناورة للجرار ذاته، وسائق الجرار 2302، وعامل المناورة للجرار ذاته، وأيضا العامل المختص بتحويلة الخطوط”.

وشهدت محطة مصر برمسيس كارثة بعد اصطدم أحد جرارات القطارات، الأربعاء الماضي، بجدار خراساني أدى إلى انفجار الجرار، واندلاع حريق هائل بالمحطة.

رقية كمال

شاهد المزيد

أضف تعليق

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.