استيراد 112 ألف طن تقاوي بطاطس.. أربعة شروط

استيراد تقاوي
مصر تستورد 98% من تقاوي وبذور الخضار من الخارج، بينما تنتج 2% فقط من بذور الخضار محليا - أرشيف

صرح أحمد العطار، رئيس الإدارة المركزية للحَجْر الزراعي بوزارة الزراعة، أن إجمالي ما جرى الانتهاء من استيراده من تقاوي البطاطس بلغ 112 ألف طن.

وأوضح العطار أنه جرى استيراد تقاوي البطاطس من عدة دول مختلفة من الاتحاد الأوروبي، استعدادا للزراعات الجديدة، سواء للإنتاج المحلي أو التصدير.

وأشار رئيس الحجر الزراعي، إلى أن جميع  شحنات تقاوي البطاطس التي جرى استيرادها، تنطبق عليها جميع الإجراءات والاشتراطات الفنية والحجرية، التي تُجرى زراعتها، سواء للاستهلاك المحلي أو التصدير.

وأكد العطار أنه جرى فحص جميع رسائل تقاوي البطاطس الواردة من دول الاستيراد بدقة، في الموانئ، وفحص عينات منها معمليا بمشروع العفن البني بالبطاطس داخل الحجر الزراعي، التي أكدت خلوها من الأمراض.

 اشتراطات

وبحسب تقرير لوزارة الزراعة، أن استيراد تقاوي البطاطس يُجرى طبقا للقرار الوزاري الأخير، الذي يحدد الضوابط والاشتراطات الواجب توافرها في الاستيراد، والمعمول بها في مصر، وتتضمن:

  • منع دخول الرتب المتخصصة التي تكون حساسة بالأمراض والحشرات.
  • أن تكون التقاوي المستوردة من مناطق الإنتاج الخالية من الأمراض الحجرية.
  • يكون الاستيراد بشهادة صحة نباتية معتمدة من الجهات المسئولة ببلد المنشأ تثبت صلاحيتها كتقاوي.
  • أن تكون مرفقة بإقرار يفيد استيفاءها للاشتراطات الحجرية المصرية، وخلوها من الحشرات والأمراض.

استيراد التقاوي

ووفقا لتصريحات وزير الزراعة، عز الدين أبو ستيت، تستورد مصر (98%) من تقاوي وبذور الخضار من الخارج، بينما تنتج 2% فقط من بذور الخضار محليا.

وفي نوفمبر الماضي، قال أبو ستيت، خلال اجتماع للجنة الزراعة بالبرلمان: “أن مصر تستورد تقاوي خضر بملياري دولار تقريبا، واصفا عملية الاستيراد أنها تُجرى بشكل غير منضبط، وأن الوضع القائم غير مقبول”، مشيرا إلى أن محدودية الشركات المستوردة، يؤدي إلى تفاوت كبير في هامش الربح، من استيراد التقاوي.

ولفت الوزير إلى ضرورة التوصل لخطوات عملية، لتغيير الوضع الذي وصفه بالمختل، من خلال محورين هما:

  • أن يكون إنتاج التقاوي أهم أولويات معهد البحوث الزراعية، ومعهد البساتين، ومعهد تربية الخضار.
  • مساهمة المستثمرين والشركات في برنامج وطني لإنتاج محاصيل الخضر، لتقليل استيراد البذور.

أزمات وتقاوي فاسدة

وشهد الموسم الماضي العديد من الأزمات في المحاصيل الزراعية، نتيجة استيراد تقاوي فاسدة، وغير قادرة على مقاومة الأمراض، منها:

  • أزمة البطاطس، التي تصدّرت الأزمات، إذ انخفضت إنتاجية هذا العام بشكل كبير، نتيجة عدم جودة التقاوي، وضُرب المحصول بالعديد من الأمراض، ما تسبب في ارتفاع سعر كيلو البطاطس عدة مرات.
  • أزمة تقاوي الطماطم “023” التي قررت وزراة الزراعة حظر استيرادها بعد ثبوت إصابتها بفيروس تجعد، والتفاف الأوراق “TYLCV”، بعد أن تسببت في بوار آلاف الأفدنة.
  • أزمة محصول الفاصوليا التي أضرّت بـ35 ألف فدان من المحصول، نتيجة إصابة المحصول بأمراض آخرها ذبابة الفاصوليا، وعفن البذور، ما أدى إلى تلف نحو 40% من المحصول.

رهف عادل

شاهد المزيد

أضف تعليق

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.