ارتفاع صادرات التمور في مصر إلى 50 مليون دولار

ارتفاع صادرات التمور إلى 50 مليون دولار
ارتفاع صادرات مصر من التمور - أرشيف

قال المجلس التصديري للصناعات الغذائية: إن “صادرات التمور نمت خلال العام الماضي بنسبة 49%، لتبلغ ما قيمته 50 مليون دولار”.

وأضاف المجلس، في بيان أمس: أن “الكميات المصدرة زادت 33% على أساس سنوي، لتصل إلى 50 ألف طن، وذلك في إطار جهود مصر للنهوض بقطاع التمور، والترويج له عالميا”.

التصدير لـ63 دولة

وأوضح المجلس، أن تلك القيم تُعد أعلى قيم، وكميات حققتها صادرات التمور، ما يؤكد أن مصر في الطريق الصحيح، لكي تأخذ موقعها كأكبر الدول المصدرة للتمور، استنادا على كونها أكبر منتج في العالم للتمور، مشيرا إلى أنه خلال العام الماضي جرى التصدير إلى 63 دولة حول العالم.

وأشار المجلس إلى أن المغرب تعد أكبر مستورد للتمور المصرية، بقيمة 21 مليون دولار محققة نسبة زيادة قدرها 82% في القيمة، ونسبة زيادة في الكمية قدرها 67% مقارنة بعام 2017، وتستحوذ على 43% من إجمالي صادرات مصر من التمور.

وأوضح أن إندونيسا تُعد ثاني أكبر مستورد بقيمة 20 مليون دولار، وكمية قدرها 21 ألف طن، بنسبة زيادة في القيمة قدرها 34%، وزيادة في الكمية قدرها 24%، كما تمثل 39% من إجمالي صادرات التمور المصرية في 2018، وفي المركز الثالث ماليزيا بقيمة 3 ملايين دولار، وكمية قدرها 3 آلاف طن، بنسبة زيادة في القيمة 23%.

إنتاج التمور بمصر

وفي أواخر نوفمبر الماضي، أصدر الرئيس عبد الفتاح السيسي القرار رقم 225 لسنة 2018، بالموافقة على خطاب تفاهم الصندوق الكويتي للتنمية الاقتصادية العربية الموجه إلى الحكومة المصرية، ممثلة في وزارة الاستثمار والتعاون الدولي، بشأن تقديم الصندوق منحة بمبلغ 100 ألف دينار كويتي، لتمويل إعداد دراسات الجدوي الفنية والاقتصادية لمشروع زراعة النخيل وتصنيع التمور في مصر.

واحتلت مصر المركز الأول عالميا في إنتاج التمور، إذ يصل حجم إنتاجها سنويا إلى نحو 16 مليون طن، وهو ما يمثل نحو 18% من إجمالي الإنتاج العالمي، الذي يبلغ تسعة ملايين طن.

وقال المهندس عمرو نصار، وزير التجارة والصناعة، في حفل ختام “المهرجان الرابع للتمور المصرية بسيوة” في العاشر من نوفمبر الماضي: “إن الوزارة انتهت من إعداد إستراتيجية قومية لتطوير قطاع التمور”.

وأضاف الوزير: “أن المهرجان يهدف إلى فتح أسواق جديدة، ومضاعفة صادرات التمور بنسبة 300% لتصل إلى 120 ألف طن سنويا، بالإضافة إلى رفع متوسط سعر التصدير من 1000 دولار إلى 1500 دولار للطن، وزيادة الموارد المالية للميزانية العامة للدولة من تصدير التمور إلى 180 مليون دولار”.

وأوضح الوزير أن مصر تصدر 2.7% من إنتاجها، وهو ما يمثل نحو 4% من حجم التجارة الدولية للتمور، محتلة بذلك المركز الثامن بين الدول المصدرة للتمور في العالم.

محمد محمود

شاهد المزيد

أضف تعليق

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.