عميد تربية حلوان يرد على انتقاد نائب وزير التربية والتعليم.. تفاصيل

كلية التربية
تقدم 430 ألف شخص من حاملي المؤهلات المختلفة لمسابقة العقود المؤقتة بوزارة التربية والتعليم - أرشيف

انتقدت كلية التربية بجامعة حلوان، تعليقات نائب وزير التربية والتعليم والتعليم الفني لشئون المعلمين، التي يتهم فيها خريجي كليات التربية بأنهم “عديمي الكفاءة”، في تعقيبه على مسابقة العقود المؤقتة للمعلمين التي أعلنت عنها الوزارة.

وقال الدكتور إيهاب حمزة، عميد كلية التربية بجامعة حلوان، في تصريحات لبرنامج “اليوم”، المذاع عبر فضائية “dmc”، مساء اليوم الثلاثاء: إن “حديث الدكتور محمد عمر، نائب وزير التربية والتعليم، حول عدم كفاءة خريجي كليات التربية، غير دقيق”.

وكان الدكتور محمد عمر، قد صرح أمس لنفس البرنامج، بأن خريجي كليات التربية ليسوا مؤهلين ليكونوا جميعا معلمين، وأن سوق العمل له مهاراته وضوابطه.

معايير جديدة

وأضاف حمزة: “كنت أريد أن أسأله كيف حكم عليهم؟ وما هو المعيار الذي حكم به على خريجي كلية التربية بأنهم غير مؤهلين؟”.

وأوضح حمزة أن مدة “دبلومة التربوي” التي تحدث عنها نائب الوزير، كشرط للقبول في المسابقة، مدتها خارج كلية التربية شهرين أو ثلاثة، وهي مدة غير كافية لتربية النشء، بينما مدتها في كلية التربية عام كامل.

وبيّن أن آلاف المقبولين في المسابقة التي أعلنت عنها الوزارة، سيتدربون في مؤسسات التعليم العالي، التي قال عنها نائب الوزير إنها تُعِدّ خريجا “لا يصلح”، مستنكرا: “إذا كانت تُعِد خريجا لا يصلح، فلماذا تتعاون معهم مرة أخرى؟!”.

وتابع: “عند تقييم الخريج، هل سيكون وفقا للمعاير الموضوعة من الوزارة؟ أم من الهيئة التي تعتمد المدارس والجامعات؟”، في إشارة منه، إلى إصدار قرارين عام 2006 و2007 من رئيس الجمهورية، بإنشاء هيئة لضمان الجودة.

وبدأت مسابقة العقود المؤقتة للمعلمين السبت الماضي، وكانت وزارة التربية والتعليم، قد أعلنت اليوم الثلاثاء، عن تقدم 430 ألف شخص من حاملي المؤهلات المختلفة للمسابقة.

التعليم في مصر

وفي 17 من أغسطس 2018، صرّح الناطق باسم وزارة التربية والتعليم، أحمد خيري، بحصول مصر على المركز الأخير في التعليم على مستوى العالم.

وكشف خيري، في مداخلة هاتفية مع برنامج “مانشيت القرموطي” على فضائية “النهار”، قائلا: “إحنا في المركز 148 من 148 في التعليم على مستوى العالم، يعني في المركز الأخير ومعندناش حاجة نبكي عليها، ونظام التعليم الجديد أُنشئ من أجل مصلحة الطلاب”.

عبد الله محمد

شاهد المزيد

أضف تعليق

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.