الحكومة: الكهرباء المصرية مقابل اللحوم السودانية

الحكومة: الكهرباء المصرية مقابل اللحوم السودانية
رئيس مجلس الوزراء، يجتمع مع وزير الكهرباء، لمتابعة إجراءات الربط الكهربائي مع السودان - وكالات

أعلن مجلس الوزراء اليوم الثلاثاء أن مصر على استعداد لتوصيل الكهرباء إلى السودان نهاية مارس المقبل، بحد أقصى 40 ميجاوات، وأن مقابل ذلك قد يكون عينيّا في شكل سلع، على رأسها اللحوم وفول الصويا وعباد الشمس.

جاء ذلك عقب اجتماع عقده مصطفى مدبولي رئيس مجلس الوزراء، اليوم مع محمد شاكر وزير الكهرباء والطاقة المتجددة، وعلي مصيلحي وزير التجارة الداخلية، لمتابعة إجراءات الربط الكهربائي مع السودان.

ومن جانبه، أعلن نادر سعد، المتحدث الرسمي باسم رئاسة مجلس الوزراء، أن وزير الكهرباء أعلن أنه في نهاية شهر مارس المقبل سنكون جاهزين لتوصيل الكهرباء للشبكات السودانية، ويُجرى حاليا التنسيق مع وزارة الكهرباء السودانية، بشأن ما تستوعبه الشبكة السودانية للكهرباء من طاقة، مشيرا إلى أن الحد الأقصى لما يمكن ربطه حاليا يصل إلى 40 ميجاوات.

مصالح مشتركة

وأكد المتحدث الرسمي باسم رئاسة مجلس الوزراء، أن مدبولي كلّف بسرعة الانتهاء من الأعمال الفنية الخاصة بالربط الكهربائي مع السودان، وكذا التفاوض مع الجانب السوداني لتوقيع اتفاقية بهذا الشأن.

ووجه مدبولي أن تشمل الاتفاقية الحصول علي قيمة الربط الكهربائي بالسلع والمحاصيل التي يُجرى استيرادها من هناك، مثل: اللحوم، وفول الصويا، وعباد الشمس، وذلك في إطار تبادل المصالح المشتركة بين البلدين.

طلب إحاطة

وفي الرابع والعشرين من نوفمبر الماضي، تقدم محمد فؤاد، عضو مجلس النواب، بطلب إحاطة إلى علي عبد العال رئيس البرلمان، موجه إلى كل من رئيس مجلس الوزراء، عمرو نصار، وزير التجارة والصناعة، وهالة زايد، وزيرة الصحة، وعز الدين أبو ستيت، وزير الزراعة، بشأن مشكلات متعلقة بتشكيل البعثات الطبية والفنية التي تشرف على اللحوم المستوردة من السودان إلى الإقليم المصري.

وقال فؤاد، في الإحاطة: إنه “إلحاقا بطلب الإحاطة المقدم بتاريخ 5 يونيو 2018، بخصوص عدم وجود أطباء أو فاحصين بيطريين بالبعثات الطبية التي تشرف على اللحوم المستوردة من السودان، نود العلم بأن تلك الأزمة ما زالت مستمرة منذ ذلك الوقت، وحتى تاريخه دون مبرر أو سبب وجيه من جانب المسئولين”.

وتابع: أنه “من دور الهيئة العامة للرقابة على الصادرات والواردات تكليف الفاحصين والأطباء البيطريين بالإشراف على اللحوم، والتأكد من مطابقتها للمواصفات قبل وبعد دخولها مصر”.

وأضاف النائب: أن هناك مطابقات “غير سليمة” تُجرى على اللحوم الواردة من دولة السودان، مؤكدا أنه في الآونة الأخيرة كان الارتفاع ملحوظا بعدد الضبطيات، التي اعتُمدت من جانب الجهات المختصة على كميات ضخمة وهائلة من اللحوم الفاسدة القادمة من الخارج.

رهف عادل

شاهد المزيد

أضف تعليق

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.