قصة مصري أنقذ متجرا أردنيا من سطو مسلح (فيديو)

سطو مسلح
مصري بالأردن يتصدى لسطو مسلح على محل عمله - أرشيف

“واجه الآلي بالشومة” هكذا وصفت وسائل الإعلام شجاعة محمود عبد الهادي، الشاب المصري ابن محافظة الشرقية، المعروف إعلاميا ببطل فيديو السطو المسلح على سوبر ماركت في الأردن، الذي لاقى انتشارا واسعا بين رواد مواقع التواصل الاجتماعي.

يروي عبد الهادي تفاصيل الواقعة، خلال مداخلة هاتفية مع برنامج “انفراد” قائلا: إن شابين مسلحين دخلا عليه أثناء تواجده في المحل الذي يعمل به في الأردن، وأرادا أن يأخذا النقود الموجودة في المحل.

وتابع: أن أحد الشابين طلب منه أن يرفع يديه ويسلم النقود، وأنه تظاهر بالموافقه، وغافله، وأخذ “الشومة” وضربه على كتفه، فخاف وهرب.

وأكد الشاب أن الشخص المسلح كان ممسكا بسلاح آلي، لكن عبد الهادي اتخذ قرارا بالدفاع عن نفسه وعن المحل، وعدم الاستسلام، مهما كلفه ذلك.

وأضاف: “كنت مقرر مش هسلم حتى لو ضربني طلقة، قلت هدافع عن نفسي برضو”، متابعا “فضل من ربنا، وبحمد الله إن ربنا سترها معايا وألهمني حسن التصرف”.

وأشار الشاب  إلى أن صاحب المحل وجّه إليه الشكر، وأثنى على شجاعته، ووصفه بأنه بطل، مضيفا: “كل الناس في الأردن يدعمونني بشكل إيجابي ومبسوطين مني”.

وتداول راود مواقع التواصل الاجتماعي مقطع فيديو لشاب مصري يتصدى لعملية سطو مسلح على أحد المحلات بالمملكة الأردنية.

ويظهر في الفيديو ملثمين يحاولان الهجوم بسلاح ناري على أحد المحلات، بينما يتصدى لهم شاب يبدو أنه يعمل بالمحل، ويطاردهم لإنقاذ مكان عمله.

عم ضياء

وفي السياق، وعن شهامة المصريين، نشرت فتاة مقطع فيديو عبر “فيس بوك”، تشتكي فيه من حبس والدها “عم ضياء” في حادث سير بالمملكة العربية السعودية، وتناشد المصريين بالخارج التدخل لإنقاذ والدها.

وبحسب الفتاة، فإن والدها الذي تجاوز عمره الستين عاما اصطدم بمواطن سعودي، وحكمت عليه المحكمة بالدية الشرعية، وقدرها 300 ألف ريال سعودي، “مليون ونصف جنيه مصري”، وأنه جرى سجن والدها منذ 5 سنوات، لعدم قدرته على سداد الدية المطلوبة.

وكان من بين مَن شاهدوا الفيديو أعضاء بمجموعة “إعفاء جمركي” وهي مجموعة على “فيس بوك” تطالب برفع الجمارك عن سيارات المصريين المغتربين حال عودتهم.

وقررت قيادات المجموعة مساعدة “عم ضياء” والوقوف بجانبه لإخراجه من السجن، ونجح المصريون بالخارج في جمع وسداد مبلغ الدية مليون ونصف جنيه مصري بعد 34 ساعة من إطلاق الحملة، حسبما أعلن محمد شكل مؤسس الحملة عبر الصفحة الرسمية لها.

وعلى الصعيد، قُتل حارس أمن مصري، يدعى “البغدادي ناجي البغدادي”، في حادث سطو، بمقر عمله في مزرعة بالرياض في 24 نوفمبر الماضي، وفي الثامن عشر من الشهر ذاته قتل صيدلي مصري، داخل مكان عمله بصيدلية بمدينة جازان بسبع طعنات، على يد مواطن سعودي.

رهف عادل

شاهد المزيد

أضف تعليق

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.