“هاشم” للمعلمين: زيادة رواتبكم في رقبتنا ومتقلقوش (فيديو)

"تعليم النواب" للمعلمين: زيادة رواتبكم في رقبتنا وما تقلقوش
رئيس لجنة التعليم بمجلس النواب يعد المعلمين بزيادة الرواتب - أرشيف

وعد جديد في سياق الوعود المتكررة بزيادة رواتب المعلمين يأتي من لجنة التعليم والبحث العلمي بالبرلمان، بمثابة طمأنة للمدرسين دون أيّة تفاصيل أخرى.

فمن جهته، وجّه سامي هاشم، رئيس لجنة التعليم والبحث العلمي بالبرلمان، رسالة إلى المعلمين عبر إحدى القنوات الفضائية بشأن زيادة رواتبهم، قائلا: “ثقوا تماما أن لجنة التعليم بالبرلمان تحمل على كاهلها زيادة رواتبكم، وسنناقشها، وسنجد لها حلولا، وقضيتكم في رقبتنا، ومتقلقوش”.

وقال هاشم: إن القيادة السياسية ووزير التعليم ولجنة التعليم بالبرلمان ومجلس النواب، على قناعة بأن المعلم يستحق أكثر مما يحصل عليه الآن بكثير، لما له من دور كبير ومهم جدا في بناء المجتمع والأجيال.

وأضاف في رسالته للمعلمين: “أريد أن أطمئن المعلمين بأن البرلمان مهتم جدا بمشكلة المعلم، كما أنني في حالة تشاور مستمر مع الدكتور طارق شوقي، وزير التعليم، إذ إنه يتواصل معي للتوصل إلى حلول لهذه المشكلة في ظل الظروف التي نعاني منها في البلد بالنسبة لعملية البناء والتنمية”.

تصريحات سابقة

وقال شوقي، في مداخلة هاتفية لأحد برامج التليفزيون في الرابع من فبراير الجاري: إن “وزارة التربية والتعليم، هي أكثر جهة حريصة على مصلحة المعلمين، وتتمنى زيادة رواتب المعلمين لكن تدبير هذه الزيادة لن يُجرى على حساب الموازنة العامة للدولة”.

وأضاف الوزير: أن “أن الأمر بيد وزارة المالية ومجلسي الوزراء والنواب”، موضحا أن “تكلفة زيادة رواتب المعلمين تتطلب زيادة 150 مليار جنيه سنويا في الموازنة العامة”.

وتابع: “لو كنا نملك هذا الرقم لما كنا بحاجة إلى الاقتراض من صندوق النقد الدولي”.

وقالت أمينة خيري، المتحدثة باسم وزارة التربية والتعليم، في حوار تليفزيوني، في الثاني من فبراير الجاري: “إنه لو كان الأمر بيد وزارة التعليم، لرفعت أجورهم بشكل كبير، فالوزارة عندها خزنة كبيرة، وفيها فلوس كتيرة جدا”.

وكانت وزارة التعليم، ردت في وقت سابق على مطالب المعلمين، بما يفيد بأن البرلمان رفض تعديل الميزانية العام الماضي، لتشمل الزيادة التي ستكلف الميزانية 160 مليار جنيه.

وأعلن محمد عمر، نائب وزير التربية والتعليم لشئون المعلمين، في تصريحات صحفية، أن الوزارة تقف مع المعلمين من اليوم الأول، وأنها طالبت وخاطبت جميع الجهات الرسمية لتعديل الميزانية العام الماضي.

طلبات إحاطة

وفي 29 من يناير الماضي، تقدم النائب أحمد حلمي الشريف، وكيل لجنة الشئون الدستورية والتشريعية بمجلس النواب، بطلب إحاطة، مطالبا فيه بضرورة العمل على تحسين رواتب المعلمين، لتوفير حياة كريمة لهم، مؤكدا أهمية العنصر البشري في تطوير منظومة التعليم، واستنكر فيه تدنّي رواتب المعلمين.

وتقدم النائب بسام فليفل، بطلب مناقشة عامة بشأن سياسة الحكومة في الاهتمام برواتب المعلمين وزيادتها بما يكفل لهم حياة كريمة.

رهف عادل

شاهد المزيد

أضف تعليق

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.