رواتب المعلمين.. الزيادة أصبحت “في حكم المستحيل” (فيديو)

رواتب المعلمين.. الزيادة أصبحت "في حكم المستحيل" (فيديو)
وزير التعليم يؤكد استحالة زيادة رواتب المعلمين من الموازنة العامة للدولة - أرشيف

رغم اعتراف الكثير بأن المعلمين في مصر يستحقون زيادة في الرواتب، فإن اتخاذ القرار بات في حكم “المستحيل” بحسب وصف طارق شوقي، وزير التربية والتعليم، الذي أكد أن الأمر ليس بيده، وإنما بيد الجهات السيادية في الدولة.

وقال شوقي، في مداخلة هاتفية مع برنامج “كل يوم”، على قناة “أون إي”، مساء أمس الأحد، إن “وزارة التربية والتعليم، هي أكثر جهة حريصة على مصلحة المعلمين، وتتمنى زيادة رواتب المعلمين، لكن تدبير هذه الزيادة لن تُجرى على حساب الموازنة العامة للدولة”.

وأضاف أن “زيادة رواتب المعلمين تتعلق بسياسات الجهاز الإداري للدولة”، مشيرا إلى أن الأمر بيد وزارة المالية ومجلسي الوزراء والنواب.

وأوضح أن تكلفة زيادة الأجور تفوق قدرة الدولة، إذ يتطلب زيادة 150 مليار جنيه سنويا في الموازنة العامة، متابعا: “لو كنا نملك هذا الرقم لما كنا بحاجة إلى الاقتراض من صندوق النقد الدولي”.

رواتب المعلمين ضعيفة

وفي 25 ديسمبر الماضي، علق وزير التعليم خلال حواره ببرنامج “90 دقيقة”، عبر فضائية “المحور”، على إمكانية زيادة أجور المعلمين، قائلا: “ميزانية الوزارة 89 مليار جنيه، وما يصرف على رواتب المعلمين في الوقت الحالي أكثر من 70 مليار جنيه، هنجيب بقى فلوس منين؟ دي إمكانيات”.

وأكد الوزير أنه يدرك أن رواتب المعلمين ضعيفة، وكان يجب زيادتها ثلاثة أضعاف، متابعا: “هنزود المعلمين إزاي؟ يا إما نجيب موارد يا نبطل ولولة”.

“خزنة” وزارة التعليم

وأول من أمس قالت أمينة خيري، المتحدثة باسم وزارة التربية والتعليم، إن “المعلمين مظلومون في أمور كثيرة جدا، شأنهم شأن سبعة ملايين موظف بالهيكل الإداري للدولة”.

وأضافت خيري، في حوار مع برنامج “صباح الورد” عبر فضائية “TeN”، أنه “لو كان الأمر بيد وزارة التعليم، لرفعت أجورهم بشكل كبير، فالوزارة عندها خزنة كبيرة، وفيها فلوس كتيرة جدا”.

وأكملت حديثها: “المعلمون أولى بهذه الأموال، ولكن الحوافز والمرتبات وغيرها من الشئون المالية، ليست قرار وزارة التربية والتعليم”.

السيسي ورواتب المعلمين

وفي 28 يوليو الماضي، قال الرئيس عبد الفتاح السيسي، خلال كلمته بجلسة إستراتيجية تطوير التعليم في الدورة السادسة من المؤتمر الوطني للشباب بجامعة القاهرة، أنا “قلت من أربع سنين معقول المدرسين اللي عندنا اللي بنديهم أكبادنا، يبقوا في حوجة؟”.

وأضاف الرئيس: “أنا هقول كلمة للي بيسمعوني كلنا، لو هزود المعلم ألف جنيه على مرتبه، محتاج 15 مليار جنيه في السنة”، وتساءل “هل الباقي مستعد يضحي ويقبل الناس دي مرتباتها تزيد ومايقوليش أنا عايز أزيد أنا كمان؟”.

وتابع: “كلنا عايزين دي مشكلة، لكن اللي بنديهم أكبادنا دول ليهم أولوية في تقديري”.

محمد محمود

شاهد المزيد

أضف تعليق

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.