“كاف” يقرر عودة الإسماعيلي لدوري أبطال إفريقيا

عودة الإسماعيلي لدوري أبطال إفريقيا
كاف يقرر عودة النادي الإسماعيلي لدوري أبطال إفريقيا - أرشيف

أصدر الاتحاد الإفريقي لكرة القدم “كاف” قرارا بإعادة فريق النادي الإسماعيلي لكرة القدم بعد قبول التظلم ضد قرار الإقصاء من البطولة، بسبب أحداث الشغب في مباراة الإفريقي التونسي.

وعبّر مجلس إدارة الإسماعيلي برئاسة إبراهيم عثمان، رئيس مجلس الإدارة في بيان رسمي، عن سعادته الكبيرة بالقرار الذي وصفه بالعادل.

وقال نهاد حجاج، المستشار القانوني للنادي الإسماعيلي: إن “فريقه عاد بشكل رسمي لبطولة دوري أبطال إفريقيا بقبول تظلم الدراويش”.

درس وردّ اعتبار

ووصف ابراهيم فارس عضو مجلس إدارة الإسماعيلي والمتحدث الإعلامي للفريق قرار “كاف” بإيقاف ثم عودة الدراويش لمنافسات دوري أبطال إفريقيا بأنه بمثابة درس قاسٍ للجماهير، لابد أن يستفيد منه، ويحذر تكراره قبل انطلاق كأس الأمم الإفريقية 2019 التي تستضيفها مصر.

ورأى أحمد قناوي، المدرب العام لفريق الإسماعيلي، أن القرار بمثابة ردّ الاعتبار لجماهير الإسماعيلية.

القرار

عودة الإسماعيلي لدوري أبطال إفريقيا

وكان الاتحاد الإفريقي لكرة القدم أصدر بيانا رسميا، مساء يوم الثلاثاء الماضي، يعلن من خلاله قبول الطعن المُقدم من نادي الإسماعيلي، وإلغاء القرار الصادر يوم 23 يناير الماضي، باستبعاده من البطولة، وعودته لاستكمال مشواره بدوري أبطال إفريقيا.

وحدد “كاف” أمس الأحد موعدا لجلسة استماع لمسئولي الإسماعيلي، للبتّ في التظلم الذي تقدم به مسئولو النادي ضد قرار الاستبعاد.

واستند الدراويش في حيثيات التظلم إلى المادة الثانية عشرة من لائحة “كاف” التي تشترط استبعاد الفريق وقوع أحد أمرين لم يتحققا في المبارة المذكورة، وهما:

  • نزول الجماهير للملعب.
  • إصابة أحد لاعبي الفريق المنافس.

مشوار البطولة

ويحتاج الإسماعيلي لتجنب الهزائم في جميع مبارياته الأربعة المقبلة على أن يحقق أكبر كمٍّ من الانتصارات.

وينتظر أن يلعب فريق الدراويش مباراتين خارج أرضه في الجزائر وتونس، فضلا عن إمكانية إصدار قرار بخوض مباراتيه التي سيكون فيها هو المستضيف خارج قواعده.

وخاض فريق الإسماعيلي مباراتين فقط في مشواره بدوري أبطال إفريقيا، كانتا أمام مازيمبي الكونغولي بلوبومباتشي، والأخرى أمام الإفريقي التونسي.

الإسماعيلي والتونسي

وشهدت مباراة الإسماعيلي والإفريقي التونسي، التي أُقيمت بإستاد الإسماعيلية، في الثامن عشر من يناير الجاري، أحداث شغب، توقفت على إثرها المباراة في الدقيقة 84، بعد إلقاء الجماهير زجاجات المياه على أرضية الملعب، وعلى طاقم الحكام الكاميروني، والحَكَم المساعد، واتخذا قرارا بعدم استكمالها.

وأعلنت قوات الأمن إلقاء القبض على 50 من جماهير نادي الإسماعيلي عقب إلغاء المباراة، ثم أفرجت الشرطة عن 25 ممن قُبض عليهم، بعد فحصهم من قِبل رجال الأمن العام والبحث الجنائي، بينهم طفل جرى تسليمه لأهله.

وفي التاسع والعشرين من يناير الماضي، قررت النيابة إخلاء سبيل 24 شخصا من مشجعي النادي الإسماعيلي، بعد احتجازهم إحدى عشر يوما.

رهف عادل

شاهد المزيد

أضف تعليق

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.