وزيرة الصحة: دول أوروبية طلبت مساعدتنا في تنفيذ مبادرات طبية

وزارة الصحة
وزارة الصحة المصرية تقدم المساعدات للأشقاء الأفارقة ودول أوروبا - أرشيف

قالت هالة زايد، وزيرة الصحة: إن هناك دولا أوروبية طلبت مساعدة مصر على تنفيذ مبادرات طبية مماثلة لمبادرة “100 مليون صحة”.

وأضافت هالة، خلال لقاء في بث مشترك من أديس أبابا بين “الحياة one، ودي إم سي، وإكسترا نيوز”، اليوم، في إطار تغطية أخبار قمة الاتحاد الإفريقي، أن مبادرة “100 مليون صحة” وإنهاء قوائم الانتظار، تعد مبادرات مصرية بشكل كامل وميكنتها داخل مصر، بأيادي وعقول مصرية.

وأكدت وزيرة الصحة، أن الكثير من الدول الإفريقية طلبت مساعدة مصر في ميكنة مبادرات طبية مشابهة.

ونوّهت الوزيرة بأن قوائم الانتظار تختلف من دولة لأخرى، تبعا لطبيعة الأمراض والمشكلات الصحية بها.

مبادرات للأشقاء الأفارقة

وكشفت وزيرة الصحة عن عدد من المبادرات الحكومية المُخطّط لها خلال الفترة المقبلة نحو تعزيز التوجه المصري تجاه إفريقيا، ومن هذه المبادرات:

  • السعي لتوحيد شروط تسجيل الدواء المصري بدول حوض النيل، بهدف تسهيل انتشاره وتداوله بمختلف الدول الإفريقية.
  • مبادرة من أجل علاج الأشقاء الأفارقة من فيروس سي، على أن يُجرى البدء بدول حوض النيل، وتقدر نسبة المصابين فيها بـ3.7 ملايين.
  • مبادرات لتدريب الأشقاء الأفارقة في قطاع الصحة داخل مصر، واستضافة الأشقاء الأفارقة في زمالة البورد المصري.
  • مراكز ومستشفيات مصرية ثابتة في إفريقيا، يُجرى تشغيلها بمعرفة وزارة الصحة، بالإضافة إلى القوافل العلاجية التي يُجرى تنظيمها بالتعاون مع وزارة الخارجية.

أزمات صحية

على صعيد آخر، يشهد الواقع على أزمات يعيشها المواطن المصري فيما يتعلق بخدمات القطاع الصحي.

ففي 30 من يناير الماضي، نجا 18 مريضا من الموت، بعد تعطل وحدة معالجة المياه المغذية لماكينات الغسيل الكلوي في مستشفى التأمين الصحي ببني سويف.

وأوقف تمريض وحدة الغسيل الكلوي وأطباء المستشفى جلسة الغسيل بشكل مباشر، لمدة 20 دقيقة، لحين إصلاح العطل، وإعادة التشغيل مرة أخرى.

وعن السرطان، أثبتت دراسات عديدة زيادة معدل الإصابة والانتشار لحالات السرطان في مصر، وبخاصة سرطان الكبد، الذي زاد بنسبة عالية، تعدت عشر مرات “1000%” خلال الثلاثين سنة الماضية.

وكشفت وزارة الصحة في تقرير لها، عن أنّ نسبة الإصابة بالسرطان في مصر تصل إلى 166.6 شخصا في كلّ 100 ألف نسمة.

وكان المعهد القومي للأورام كشف في عام 2014، عن أن هناك 43.6 حالة بين كل 100.000 من عدد السكان، مصابة بسرطان الكبد، وهي تمثل 23.8% (أي: حوالي الربع) من جميع حالات السرطان في مصر.

وتوقعت الدراسة زيادة حالات السرطان عموما في مصر من 115.000 حالة عام 2013، إلى 331.000 حالة بحلول عام 2050، أي: بزيادة نحو ثلاثة أضعاف خلال الثلاثين سنة المقبلة.

عبد الله محمد

شاهد المزيد

أضف تعليق

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.