“مستثمرو الغاز”: قرار قريب بشأن دعم أسطوانة البوتاجاز

"مستثمرو الغاز": قرار قريب بشأن دعم أسطوانة البوتاجاز
توفير 2.5 مليار جنيه من رفع دعم أسطوانة الغاز "البوتاجاز" في 2019 -أرشيف

أكد محمد سعد الدين، رئيس لجنة الطاقة باتحاد الصناعات، ورئيس جمعية مستثمري الغاز السائل، أن الحكومة المصرية تستهدف توفير 2.5 مليار جنيه من فاتورة الدعم في أسطوانة الغاز “البوتاجاز” فقط خلال عام 2019 الحالي، موضحا أن ذلك يأتي وفقا لتعليمات الرئيس عبد الفتاح السيسي.

وكشف سعد الدين، في تصريحات صحفية، أن خطة الحكومة المصرية فيما يتعلق بتقليص دعم الغاز تستهدف توصيل الغاز الطبيعي لحوالي مليون و300 ألف أسرة جديدة خلال العام على مستوى الجمهورية، ما يعني توفير 18 مليون أسطوانة بوتاجاز مدعمة بقيمة 125 جنيها للأسطوانة الواحدة كانت تتحمل الدولة تكلفتها.

ولفت رئيس لجنة الطاقة باتحاد الصناعات، إلى أن متوسط الاستهلاك الشهري لكل منزل يبلغ 1.5 أسطوانة شهريا، بما يعادل توفير 2000 جنيه تقريبا من فاتورة الدعم التي كانت تدفعها الدولة لكل أسرة سنويا.

التكلفة الحقيقية

وأوضح سعد الدين، أن التكلفة الحقيقية لأسطوانة البوتاجاز المنزلي تبلغ حوالي 175 جنيها، يدفع منها المواطن 50 جنيها عند الحصول على الأسطوانة الواحدة، وذلك بعد رفع سعرها مؤخرا من 30 جنيها إلى 50 جنيها، لتصبح فاتورة دعم الدولة قيمتها 125 جنيها في كل أسطوانة.

وقال رئيس جمعية مستثمري الغاز السائل: إنه “لابد من حصول المواطن على هذه السلعة بقيمة تكلفتها الحقيقية، فيما تمنحه الدولة القيمة المتاحة من الدعم نقدا على بطاقة الرقم القومي، إن أرادت” واصفا ذلك بأنه الأسلوب العلمي في توزيع الدعم، والحل الوحيد لتوصيله إلى مستحقيه.

مراحل رفع الدعم

وتعمل الحكومة منذ تحرير سعر الصرف في الرابع من نوفمبر 2016، على إلغاء الدعم على السولار ومشتقات البترول، والغاز المسال، إذ ارتفعت أسعارها في اليوم التالي لإصدار القرار، تماشيا مع حزمة إجراءات، ضمن برنامج الإصلاح الاقتصادي، وكانت شرطا من شروط الموافقة على قرض من صندوق النقد الدولي بقيمة 12 مليار دولار لمصر، وبدأت الحكومة في تطبيقها منذ ذلك، على عدة مراحل.

ففي نوفمبر 2016، ارتفع سعر السولار من 1.6 جنيه إلى 2.35 جنيه للتر، بعد زيادة 55 قرشا.

غاز السيارات: من 1.1 جنيه إلى 1.6 جنيه للتر، بزيادة 50 قرشا.

وفي 29 يونيو 2017، أعلنت الحكومة زيادة جديدة، ضمن خطة رفع الدعم عن المحروقات والوقود، من ضمنها رفع سعر أسطوانات البوتاجاز من 15 جنيها إلى 30 جنيها للأسطوانة.

وتضمنت الزيادة الرابعة في أسعار الوقود في يونيو 2018، رفع سعر أسطوانات غاز الطهي المنزلي (البوتاجاز) من 30 جنيها إلى 50 جنيها، بينما ارتفع سعر الأسطوانة للاستخدام التجاري من 60 جنيها إلى 100 جنيه، أي: بنسبة 66%.

وكان المهندس طارق الملا، وزير البترول، أعلن في تصريحات سابقة أنه سيجرى إلغاء الدعم نهائيا عن المواد البترولية مطلع العام المالي المقبل الذي يبدأ في يوليو من العام الجاري، ما يعني رفع أسعار الوقود مجددا.

رهف عادل

شاهد المزيد

أضف تعليق

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.