على شاطئ مصرف.. العثور على أوراق إجابات “إعدادية الفشن”

العثور على أوراق إجابات "إعدادية الفشن"
صياد يعثر على أوراق إجابات "إعدادية الفشن" المفقودة - أرشيف

بعد حوالي أسبوعين من ضياعها، عثر أحد الصيادين ويدعى “شعبان . م”، اليوم الخميس، على أوراق إجابات امتحان الشهادة الإعدادية المُبلَّغ باختفائها، والبالغ عددها 202 ورقة في مادتي الدراسات والتربية الفنية من مدرسة تلت الإعدادية، بمركز الفشن في محافظة بني سويف.

وروى الصياد المذكور أنه أثناء قيامه بصيد السمك من أحد المصارف بالقرب من قرية بني صالح التابعة لمركز الفشن جنوب بني سويف، عثر على جوال ملقى على شاطئ المصرف، وبفحص الجوال تبين أن به أوراق إجابات الامتحانات المفقودة.

وقال ضباط مركز شرطة الفشن: بأنهم فوجئوا بصياد يدعى “شعبان.م” يحضر برفقته ملفا به أوراق الإجابة المفقودة، الخاص بمادتي الدراسات الاجتماعية والتربية الفنية، وأخبر الصياد الضباط أنه كان يمارس مهنة الصيد بالمصرف، وشاهد ملفا به الأوراق بين الحشائش، فأتى به إلى المركز، وجرى التحفظ على الأوراق، وتحرير محضر إثبات حالة بالواقعة.

بداية الواقعة

وتعود أحداث الواقعة إلى الثاني والعشرين من يناير الماضي، إذ تلقى محمد حسام الدين، وكيل وزارة التربية والتعليم، ببني سويف بلاغا من محمد رمضان، مدير الإدارة التعليمية في الفشن، بواقعة ضياع أوراق إجابات 101 طالب وطالبة، 98 طالبا “نظاميا” وثلاثة طلاب “منازل”، في مادتي الدراسات الاجتماعية والتربية الفنية، بلجنة مدرسة قرية تلت الإعدادية.

ولجأ محمد عبد اللطيف، مراقب أول اللجنة، إلى تأجير سيارة نقل، والسير داخل القرية، لإخبار المواطنين عن الواقعة باستخدام مكبر صوت، وطلب مساعدتهم في البحث عن الأوراق الضائعة مقابل مكافأة خمسة آلاف جنيه.

وصوّر أحد المواطنين مقطع فيديو للمدرس أثناء بحثه عن الأوراق الضائعة، ونشره عبر مواقع التواصل الاجتماعي، ولاقى الفيديو انتشارا سريعا، وتناولته منصات التواصل الاجتماعي بالسخرية.

تحقيقات

وبعد انتشار مقطع الفيديو، صرح محمد حسام، وكيل وزارة التربية والتعليم، أنه جرى إحالة محمد عبد اللطيف، مراقب أول اللجنة، ومحمد عبد اللطيف ماهر طه، رئيس لجنة الامتحات بالمدرسة، لنيابة مركز الفشن جنوب بني سويف، التي قررت الإفراج عنهم مقابل كفالة خمسة آلاف جنيه.

وكشفت التحقيقات الأولية أنه عقب نهاية امتحانات الشهادة الإعدادية ببني سويف، في مادتي الدراسات الاجتماعية والتربية الفنية، وأثناء نقل الأوراق من مقر لجنة المدرسة، إلى مركز التجميع في مركز الفشن، باستخدام دراجة بخارية خاصة بأحد المسئولين عن نقل الأوراق، سقط منهم الورق أثناء سيرهم، ولم يعثروا عليه.

واقعة أخرى

وفي الأول من فبراير الجاري، أحبط أهالي قرية أبو الريش قبلي بمحافظة أسوان، محاولة تهريب وسرقة ثلاثة آلاف كتاب مدرسي للفصل الدراسي الثاني، من مخازن التعليم، كانت على متن سيارة نقل، وجرى التحفظ على سائق السيارة، وتسليمه للشرطة، لتتولى التحقيق، واتخاذ الإجراءات القانونية.

رهف عادل

شاهد المزيد

أضف تعليق

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.