الأهالي يحبطون محاولة سرقة 3 آلاف كتاب مدرسي بأسوان

إحباط محاولة تهريب وسرقة 3 آلاف كتاب مدرسى بأسوان
التحفظ على 3 آلاف كتاب مدرسي بعد إحباط تهريبهم - أرشيف

أحبط أهالي قرية أبو الريش قبلي بمحافظة أسوان، محاولة تهريب وسرقة ثلاثة آلاف كتاب مدرسي للفصل الدراسى الثاني، من مخازن التعليم، كانت على متن سيارة نقل، وجرى التحفظ على سائق السيارة وتسليمه للشرطة لتتولى التحقيق، واتخاذ الإجراءات القانونية.

وبحسب أهالي قرية أبو الريش قبلي نجع الحجاب، أنهم قد شاهدوا مجموعة من الأشخاص أثناء قيامهم بنقل كمية من الكتب المدرسية، من سيارة أجرة صندوق “كبوت” إلى سيارة نقل محملة بالأخشاب، مما أثار الشكوك لديهم حول السيارتين ومكان توقفهما بالقرب من منطقة زراعية على الطريق الزراعي السريع “أسوان – القاهرة”.

ويضيف شهود عيان: أن الشكوك دفعتهم للتوجه نحوهم، وسؤال الأشخاص عن سبب تواجدهم بالمكان، حيث بدا عليهم الارتباك.

القبض على السائق

ومع تجمع الأهالي، فر الأشخاص هاربين، وجرى التحفظ على السائق والسيارة المحملة بالكتب، واستدعى ياسين عبد الراضي، عمدة قرية أبو الريش قبلي، الشرطة لتتولى التحقيق، واتخاذ الإجراءات القانونية اللازمة.

ومن جانبه، قال عبد الكريم لطفي، مدير عام التعليم: “إن مدير إدارة أسوان التعليمية، ومدير أمن مديرية التربية والتعليم، ومدير الشئون المالية، انتقلوا إلى موقع الحادث بصحبة قوة من مباحث مركز شرطة أسوان، وتحفظوا على الكتب المضبوطة، التي بلغت ثلاثة آلاف كتاب مدرسي، تخص الفصل الدراسي الثاني للمرحلة الابتدائية.

وأضاف: “أنه لم يستدل بعد على المخزن أو المدرسة، التي سُرقت منها هذه الكتب”، لافتا إلى أن تحقيقات النيابة ستكشف عن ذلك ليُجرى اتخاذ الإجراءات القانونية ضد المسئولين عنها.

ضياع أوراق امتحانات

وقبل أيام، تداول رواد مواقع التواصل الاجتماعي مقطعا، يظهر فيه رجل يقود سيارة نقل، ويعلن عبر ميكروفون عن مكافأة خمسة آلاف جنيه لمن يعثر على ورق إجابات ضائع من طلاب بالصف الثالث الإعداي في بني سويف.

بدأت الواقعة في الثاني والعشرين من يناير الجاري، بتلقي محمد حسام الدين، وكيل وزارة التربية والتعليم، ببني سويف بلاغا من محمد رمضان، مدير الإدارة التعليمية في الفشن، بواقعة ضياع أوراق إجابات 101 طالب وطالبة، 98 طالبا “نظامي” وثلاثة طلاب “منازل”، في مادتي الدراسات الاجتماعية والتربية الفنية بلجنة مدرسة قرية تلت الإعدادية.

واضطر محمد عبد اللطيف، مراقب أول اللجنة، للبحث عن الأوراق الضائعة عن طريق تأجير سيارة نقل، والسير داخل القرية، لإخبار المواطنين عن الواقعة، وطلب مساعدتهم في العثور عليها مقابل مكافأة خمسة آلاف جنيه.

وبعد انتشار مقطع الفيديو، صرح محمد حسام، وكيل وزارة التربية والتعليم، أنه جرت إحالة محمد عبد اللطيف، مراقب أول اللجنة، ومحمد عبد الطيف ماهر طه، رئيس لجنة الامتحات بالمدرسة، لنيابة مركز الفشن جنوب بني سويف، التي قررت الإفراج عنهم مقابل كفالة خمسة آلاف جنيه.

رهف عادل

شاهد المزيد

أضف تعليق

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.