بعد حبسهم 11 يوما.. إخلاء سبيل 24 من جماهير الإسماعيلي

جماهير الإسماعيلي
شغب جماهير النادي الإسماعيلي أدى لإلغاء مباراة الإفريقي واستبعاد الدراويش من البطولة - أرشيف

قرر المحامي العام لنيابات الإسماعيلية، صباح اليوم الثلاثاء، إخلاء سبيل 24 شخصا من مشجعي النادي الإسماعيلي، بعد احتجازهم إحدى عشر يوما على خلفية أحداث وقعت خلال مباراة الإفريقي التونسي، التي أقيمت في إستاد الإسماعيلية في 18 يناير الجاري، ضمن مباريات الجولة الثانية بدور المجموعات بدوري أبطال إفريقيا.

وشمل القرار تسليم مَن هم أقل من 18 سنة إلى ولي الأمر بتعهد كتابي، والإفراج عن الباقين بضمان مالي 100 جنيه.

تفاصيل الواقعة

وشهدت مباراة الإسماعيلي والإفريقي التونسي، التي أُقيمت بإستاد الإسماعيلية، في الثامن عشر من يناير الجاري، أحداث شغب، توقفت على إثرها المباراة في الدقيقة 84 بعد إلقاء الجماهير زجاجات المياه على أرضية الملعب، وعلى طاقم الحكام الكاميروني، والحكم المساعد.

واستمر التوقف لنحو 45 دقيقة، تداول خلالها طاقم التحكيم مع مراقب المباراة، واتخذا قرارا بعدم استكمالها.

وبالفعل جرى إلغاء المباراة في الدقائق الأخيرة بعد خسارة الإسماعيلي بهدفين مقابل هدف.

وقامت جماهير الإسماعيلي بإلقاء الحجارة والزجاجات علي الأمن عقب خروجهم من الملعب، فيما أطلقت قوات الأمن قنابل الغاز المسيل للدموع.

وقالت مصادر أمنية: “إن 12 شخصا أُصيبوا، بينهم ضابط برتبة رائد بكدمات، جراء إلقاء أحد الكراسي من مدرجات الجماهير خلال المباراة”.

القبض على 50

وأعلنت قوات الأمن إلقاء القبض على 50 من جماهير نادي الإسماعيلي عقب إلغاء المباراة.

ثم أفرجت الشرطة عن 25 ممن قُبض عليهم، بعد فحصهم من قِبل رجال الأمن العام والبحث الجنائي، بينهم طفل جرى تسليمه لأهله.

فيما أمرت النيابة العامة في اليوم التالي، 19 يناير، حبس 24 شخصا من مشجعي النادي الإسماعيلي أربعة أيام على ذمة التحقيقات، ووجهت النيابة لهم عدة تهم، من بينها:

  • التجمهر وتحريض الآخرين علي إحداث الشغب بين الجماهير.
  • تعطيل نشاط رياضي وحرمان المشاركين في النشاط من استكمال المباراة.
  • استعمال العنف والتهديد مع قوات الشرطة.
  • رشق قوات الأمن بالحجارة، ومنعهم من أداء عملهم.
  • إتلاف سيارات نقل القوات المكلفة بتأمين المباراة.

وفي الثاني والعشرين من يناير الجاري، قرر القاضي الجزئي بمحكمة الإسماعيلية، تأجيل النظر في قرار تجديد حبس 24 مشجعا من النادي الإسماعيلي إلى يوم 29 يناير، واستمرار حبسهم على ذمة القضية، وإيداعهم داخل الحبس الاحتياطي بسجن المستقبل.

وفي السياق، قررت نيابة أمن الدولة العليا، أمس إخلاء سبيل ثلاثة من أعضاء ألتراس الأهلي على ذمة التحقيقات التي تجرى معهم وآخرين، وذلك على خلفية الأحداث التي وقعت أثناء مباراة الأهلي وحوريا الغيني بالبطولة الإفريقية الماضية بإستاد السلام، العام الماضي.

رهف عادل

شاهد المزيد

أضف تعليق

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.