مصر تتسلم راية بطولة كأس العالم لكرة اليد 2021

كأس العالم لكرة اليد
وزير الشباب والرياضة يتسلم راية كأس العالم لكرة اليد 2021 - أرشيف

تسلّم أشرف صبحي، وزير الشباب والرياضة، والمهندس هشام نصر، رئيس الاتحاد المصري لكرة اليد، من الدكتور حسن مصطفى، رئيس الاتحاد الدولي لكرة اليد، راية بطولة كأس العالم لكرة اليد 2021، أمس الأحد، التي ستقام في مصر.

وتقام البطولة المقبلة في مصر خلال شهر يناير 2021، التي تعد الاستضافة الثانية للقاهرة بعد استضافة نسخة عام 1999.

وانطلقت مراسم التتويج عقب المباراة النهائية، التي جمعت بين الدنمارك والنرويج، وفاز فيها الأول بنتيجة 31-22.

المركز الثامن

واستطاع المنتخب المصري الحصول على المركز الثامن، بعد الخسارة من إسبانيا في مباراة المركزين السابع والثامن، ليعود من جديد إلى الثمانية الكبار في البطولة بعد غياب دام 18 عاما، بعدما احتل المركز الثامن في نسخة 2019.

وأنهى منتخب مصر لكرة اليد مشاركته في كأس العالم 2019 باحتلال المرتبة الثامنة بعد الخسارة يوم السبت أمام إسبانيا بنتيجة 36-31.

وقدم الفراعنة مباراة قوية، خصوصا في الشوط الأول الذي أنهوه متفوقين بنتيجة 18-17.

لكن خبرة لاعبي إسبانيا حسمت المواجهة في الشوط الثاني بفضل سرعتهم الفائقة وقدرتهم على الاستغلال الأمثل للهجمات المرتدة.

وفاز منتخب مصر في ثلاث مباريات، وتعادل مرتين، وخسر في أربعة لقاءات في تسع مواجهات خاضها بالبطولة المقامة في الدنمارك وألمانيا.

استعداد مصر للبطولة

وأعلن مجلس الوزراء، استعدادات مصر لاستضافة بطولة كأس العالم لليد 2021، بتصميم وإنشاء ثلاث صالات رياضية مغلقة متعددة الأغراض في “شرم الشيخ والغردقة وطيبة الجديدة بالأقصر”.

وقال وزير الشباب والرياضة، في مؤتمر صحفي مارس الماضي: “إن بطولة العالم لكرة اليد من أهم الأحداث الرياضية العالمية التي تشارك بها فرق من 24 دولة حول العالم، ويتابعها عدد كبير من المشاهدين من جميع أنحاء العالم”.

وأضاف: “أن مصر ستستضيف هذه البطولة على خمس صالات، منها: الصالة الكبرى بإستاد القاهرة، وأخرى يجرى إنشاؤها بالعاصمة الإدارية الجديدة، إضافة إلى الثلاث صالات التي جرى التوقيع على إنشائهم بمدن توصف بأنها من أهم المقاصد السياحية في مصر”.

الدنمارك تفوز بالبطولة

وتُوج المنتخب الدنماركي بطلا لبطولة العالم لكرة اليد 2019 بعدما تفوق على النرويج بنتيجة 31-22 في المباراة النهائية التي أقيمت مساء أمس الأحد.

الشوط الأول من المباراة انتهى بتفوق الدنمارك، بنتيجة 18-11، قبل أن يستمر التقدم في النصف الثاني من اللقاء الذي جاء بنتيجة 13-11.

تفوق الدنمارك الكاسح خلال اللقاء جاء بسبب تألق الحارس نيكولاس لاندين، الذي نجح في التصدي لعدد كبير من الكرات الحاسمة خلال المواجهة.

ويعد هذا التتويج هو الأول للدنمارك في تاريخها، بعدما نجحت من قبل، بعدما حصدت ثلاث ميداليات فضية من قبل إلى جانب برونزية واحدة.

وجاءت خسارة النرويج أمام الدنمارك، لتصبح الثانية على التوالي في نهائيات بطولة العالم، بعدما خسرت النسخة الماضية لحساب فرنسا صاحبة الأرض.

محمد محمود

شاهد المزيد

أضف تعليق

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.