الزراعة: ضبط 106 أطنان لحوم وأسماك فاسدة في 22 محافظة

ضبط لحوم فاسدة
ضبط 106 أطنان لحوم وأسماك فاسدة - أرشيف

كشف تقرير لوزارة الزراعة عن أن الحملات التفتيشية على اللحوم، في 22 محافظة خلال ثلاثة أشهر، أسفرت عن ضبط 106 أطنان و485 كيلو جراما (أسماك مجمدة، ودواجن، ولحوم بلدي بقري وضأن، ولحوم مجمدة، وكبدة مجمدة، ومصنعات لحوم، وأحشاء، ودهون) غير صالحة للاستهلاك الآدمي.

وبحسب التقرير، الذي أُجري خلال الفترة من 30 نوفمبر 2018 وحتى 25 يناير، شملت الحملات البيطرية محافظات القاهرة والإسكندرية والجيزة والشرقية والغربية والمنيا وقنا.

كما شملت الحملات، سوهاج، والدقهلية، وكفر الشيخ، ودمياط، والفيوم، والبحيرة، والمنوفية، والسويس، وبني سويف، وأسيوط، والإسماعيلية، وأسوان، والأقصر، والبحر الأحمر، وجنوب سيناء.

ووفقا لتصريحات منى محرز، نائب وزير الزراعة واستصلاح الأراضي لشئون الثروة الحيوانية والسمكية والداجنة، فإن الحملات المفاجئة للجان البيطرية على محال بيع وتداول اللحوم ومنتجاتها تمكنت من:

  • تحرير 1306 محاضر.
  • ضبط 90 طنا و567 كيلو جراما مضبوطات غير صالحة للاستهلاك الآدمي.
  • تحرير 730 محضرا للمخالفين.
  • ضبط 15 طنا و918 كيلو جراما مضبوطات مجهولة المصدر بعدد 576 محضر ذبح خارج المجازر الحكومية ومخالف للقوانين والقرارات.

ولفتت محرز إلى أنه جرى ضبط “خيار البحر” الممنوع صيده بالمخالفة لقرارات الهيئة العامة لتنمية الثروة السمكية التي قامت بضبطه مديرية الطب البيطري بالبحر الأحمر.

وأكدت محرز أنه جرى إعداد التقارير الفنية البيطرية والمحاضر اللازم للنيابة العامة لاتخاذ الإجراءات القانونية ضد المخالفين، وكانت جميع الحملات التي قام بها البيطريون في أنحاء الجمهورية بالتعاون مع مباحث التموين ومديريات التموين والصحة.

أغذية فاسدة

وفي السياق ذاته، أصدرت وزارة الصحة والسكان، في الثامن من يناير الجاري بيانا رسميا عن حجم الأغذية الفاسدة التي ضُبِطت وأعدمت خلال العام الماضي 2018.

وأفاد البيان، بأنه خلال حملات عديدة، شنتها الإدارة العامة لمراقبة الأغذية بالتعاون مع إدارات مراقبة الأغذية بالمديريات، استهدفت المنشآت الغذائية بجميع محافظات الجمهورية، خلال العام الماضي 2018، جرى الآتي:

  • ضبط 512 ألفا و624 لترا عصائر، للشك في صلاحيتها، نتيجة تغيّر في خواصها الطبيعية.
  • ضبط 3303 أطنان و657 كيلو جراما أغذية متنوعة.
  • إعدام 1975 طنا أغذية متنوعة.
  • إعدام 127 ألف لتر عصائر ومياه معبأة غير صالحة للاستهلاك الآدمي.

الحملات لا تكفي

ومن جهته، قال أحمد العرجاوي، عضو لجنة الصحة بالبرلمان: “إن الحملات التفتيشية المفاجئة رغم ما تنجزه تبقى غير كافية، أما انتشار الأسواق العشوائية التي يلجأ إليها المواطن ويشتري منها دون التدقيق في مطابقة المنتجات لمواصفات السلامة، نظرا لانخفاض أسعارها”.

ولفت العرجاوي، إلى تصريح سابق لرئيس الهيئة القومية لسلامة الغذاء حسين منصور، بأن : “80% مما يأكله المصريون غير معلوم المصدر”.

وأوضح أن انتشار الأسواق العشوائية يرجع إلى غياب دور مديريات الصحة، والحملات التفتيشية للطب الوقائي، بالإضافة إلى دور الإدارة العامة لمراقبة الأغذية المنوط بها أخذ عينات من جميع المحال والمصانع بشكل دوري لمتابعة جودة الإنتاج وتاريخ الصلاحية.

رهف عادل

شاهد المزيد

أضف تعليق

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.