مصرع أسرة كاملة بسبب “رنجة” فاسدة في أكتوبر

وجبة فاسدة
مصادر توضح أن سبب الوفاة إصابة الضحايا من أسرة واحدة بتسمم نتيجة تناولهم وجبة رنجة فاسدة - أرشيف

لقيت أسرة كاملة مصرعها، داخل شقتها السكنية في عمارات المستقبل بالحي 12، في مدينة 6 أكتوبر، بسبب تناولها “رنجة” فاسدة.

وتتكون الأسرة من أب وزوجته واثنين من أبنائهما، لقي الأربعة مصرعهم، وجرى نقل الجثث إلى المشرحة.

وأشارت التحريات الأولية، إلى أن سبب الوفاة إصابة الضحايا بتسمم، نتيجة تناولهم وجبة رنجة فاسدة، وأكد الجيران أن الضحايا أصيبوا بحالة إعياء شديد منذ قرابة أسبوع، وذهبوا إلى المستشفيات أكثر من مرة، حتى فوجئوا بهم وقد فارقوا الحياة صباح اليوم.

وأشارت مصادر صحفية أن الأربعة توفوا داخل شقتهم منذ أربعة أيام، ولم يُجرَ اكتشاف الوفاة إلا اليوم، ولم يتمكنوا من الذهاب للمستشفى للمتابعة بعد إصابتهم بالتسمم، بسبب سوء حالتهم المادية.

الأغذية الفاسدة

حالات التسمم نتيجة الوجبات الفاسدة، التي تؤدي في كثير من الأحيان لوقوع وفيات، تفتح التساؤل حول غياب الرقابة والقوانين الرادعة التي تحمي صحة المصريين وتحافظ على حياتهم.

ففي أغسطس من عام 2017، كشف تقرير صادر عن الهيئة العامة للخدمات البيطرية ضبط 470 طنا ونصف طن لحوم غير صالحة للاستخدام الآدمي خلال حملات تفتيش ومتابعة.

كما أصدر مركز الدراسات الاقتصادية عدة دراسات، أكدت أن عدد مصانع المواد الغذائية غير المسجلة رسميا أضعاف أعداد المصانع المسجلة، التي يبلغ عددها 300 مصنع فقط، وأشارت الدراسة إلى أن المصانع المخالفة تنتج نحو 80% من الأغذية المطروحة في الأسواق، في حين تنتج المصانع المرخصة 20% فقط.

مجهول المصدر

وفي نفس السياق، أوضح الدكتور حسين منصور، رئيس وحدة سلامة الغذاء بوزارة الصناعة، في تصريحات صحفية، أن حجم الاستثمار في الصناعات الغذائية يتجاوز المائتي والخمسين مليار جنيه، ويوجد بالحكومة 17 جهة رقابية علي منظومة الغذاء.

وأشار إلي أن عملية الرقابة موزعة علي عدة وزارات منها: الزراعة، والتجارة، والصحة، والداخلية، والتموين، والإسكان، ورغم ذلك فإن 90% من الغذاء غير مراقب، وهناك 80% من الأغذية مجهولة المصدر.

عبد الرحيم التهامي

شاهد المزيد

أضف تعليق

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.