بعد فوز مصر بنتظيم الأمم الإفريقية.. تعرف على أهم ملاعب البطولة

بعد فوز مصر بنتظيم الأمم الإفريقية.. تعرف على أهم ملاعب البطولة
إستاد الإسكندرية جرى إنشاؤه في أوائل القرن العشرين، بتكلفة 132 ألف جنيه - أرشيف

قدمت مصر في ملفها عدة ملاعب، من أجل استضافة كأس الأمم الإفريقية 2019، جاء أبرزها إستاد الإسكندرية أقدم الملاعب في مصر، وإستاد برج العرب بالإسكندرية، وإستاد القاهرة.

وفازت مصر أمس – للمرة الخامسة في تاريخها – بتنظيم كأس الأمم الإفريقية، في نسخته الثانية والثلاثين من البطولة، والمقرر إقامتها في يونيو المقبل.

وحصلت مصر على 16 صوتا مقابل صوت واحد لجنوب إفريقيا، من أصل 20 عضو مكتب تنفيذي حضروا للتصويت، وامتنعت مصر وجنوب إفريقيا عن التصويت إلى جانب عضو آخر، لتكون النتيجة النهائية 16 / 1 لمصر.

ويشارك في تلك النسخة 24 منتخبا للمرة الأولى، لتعد الأضخم في تاريخ كأس الأمم حتى الآن.

تاريخ إستاد الإسكندرية

ويعد إستاد الإسكندرية من أعرق الملاعب في مصر، إذ جرى إنشاؤه في أوائل القرن العشرين على مساحة 28 فدان، بتكلفة 132 ألف جنيه.

وافتُتِح في 16 نوفمبر 1929، بحضور الملك فؤاد الأول، وأمراء الأسرة الملكية، والوزراء، وممثلو الدول الأجنبية، وأطلق علية عدة أسماء، مثل: ملعب الملك فؤاد الأول، إستاد البلدية، وأخيرا إستاد محافظة الإسكندرية.

وأقيمت أول مباراة عليه بين الاتحاد السكندري ونادي القاهرة، وانتهت بفوز نادي الاتحاد السكندري، وسلم الكأس الملك فؤاد.

شهد الإستاد إقامة عديد من البطولات الدولية، كان آخرها تنظيم البطولة العربية لكرة القدم، كما شهد الإستاد تنظيم بطولة كأس الأمم الإفريقية الخامسة عشرة عام 1986، و كأس الأمم الإفريقية الخامس والعشرين عام 2006.

وخلال العام الماضي قامت وزارة الشباب والرياضة بتطوير إستاد الإسكندرية، بتكلفة بلغت 15 مليون جنيه، وأصبح يتسع لما يقرب من 20 ألف متفرج.

كما ساهمت محافظة الإسكندرية في تطوير الإستاد، برفع كفاءة جميع المنشآت به، بتكلفة تقدّر بخمسمائة ألف جنيه، إذ جرى تطوير صالات الجيمانزيوم، الجيم الخاص بالسيدات وذوي الاحتياجات الخاصة، وملعب كرة القدم.

إستاد القاهرة

يعد إستاد القاهرة الدولي هو الإستاد الرسمي للمنتخب المصري لكرة القدم، أُسِّس عام 1958 في عهد الرئيس جمال عبد الناصر، تحت اسم إستاد ناصر، وجُدّد عام 2004 بتكلفة 150 مليون جنيه.

شهد هذا الملعب بطولة كأس الأمم الإفريقية لعام 2006، التي فازت بها مصر، ويتسع إلى 74,100 متفرج، ويعتبر إستاد القاهرة الدولي هو الأول من نوعه الذي امتاز بالمعايير الأولمبية في منطقة الشرق الأوسط وإفريقيا.

يقع إستاد القاهرة على بعد عشرة كيلو مترات من مطار القاهرة الدولي، و30 كيلو مترا من وسط مدينة القاهرة، ويمثل علامة هامة في البنية الرياضية المصرية، إذ تُقام أهم المباريات المصرية عليه.

إستاد برج العرب

يقع إستاد برج العرب على أحد الطرق الرئيسة التي تربط الثغر بمنطقة الساحل الشمالي، ويبعد 15 كيلو مترا عن مطار برج العرب الدولي، و60 كيلو مترا عن مستشفى شهداء 25 يناير بسيدي كرير، و1.5 كيلو متر من محطة كينج مريوط للقطار.

جرى اختيار موقع المشروع ضمن نطاق حي ثاني العامرية، الذي يقع علي مسافة سبعة كيلو مترات من طريق (القاهرة – الإسكندرية الصحراوي) عند الكيلو 31.

تبلغ مساحته نحو 600 ألف متر مربع (145 فدانا) تشمل نسبة 30% منشآت، و30% طرق ومناطق انتظار، و40% مناطق خضراء، رُوعِيَ في تخطيط موقع المشروع أن يكون نواة لقرية أولمبية متكاملة.

يسع إستاد برج العرب 86 ألف مشاهد، ورُوعِيَ في التصميم أن تميل المدرجات جهة الشمال بزاوية 12 درجة للشمال الغربي، طبقا لاشتراطات الفيفا، وتضم مرافق الإستاد علاوة على المدرجات منطقة انتظار مركبات تسع خمسة آلاف سيارة.

يوجد ملعب تدريب بمدرجات سعة 2000 متفرج لكل ملعب، بإجمالي مسطح ثلاثة آلاف متر مربع، يشتمل كل ملعب على مضمار ألعاب قوى، وغرفتي خلع ملابس لاعبينَ، وغرفتي خلع ملابس حكام وإداريّينَ، ودورات مياه، وأوفيس، وملعبا تدريب مجهزان بأبراج إضاءة ليلية.

رقية كمال

شاهد المزيد

أضف تعليق

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.