بمشاركة شعبية.. تعرف على تفاصيل برنامج الصرف الصحي للقرى

بمشاركة شعبية.. تعرف على تفاصيل برنامج الصرف الصحي للقرى
86.7% من قرى مصر تستخدم الترع في عملية الصرف، و71% من هذه الترع مسدودة بالقمامة المتراكمة - أرشيف

أوضحت المهندسة راندا المنشاوي، نائب وزير الإسكان للمتابعة والمرافق، أن هناك لجنة لوضع خطة لتنفيذ البرنامج القومي للصرف الصحي للقرى والمناطق الريفية بالمشاركة الشعبية.

وقالت المنشاوي، في تصريحات صحفية: “جارٍ إعداد قوائم بالمناطق الريفية المستهدفة من القرى والعزب والنجوع والكفور ذات الجاهزية، وأشارت إلى أن دور المشاركة الشعبية يتمثل في تنفيذ الوصلات المنزلية، وشبكة الانحدار الفرعية، وخط الانحدار الرئيس، وتوفير أراضي محطات الرفع والمعالجة”.

في حين يقتصر دور جهات الدولة على تنفيذ محطات الرفع، وخطوط الطرد، ومحطات المعالجة، وخطوط السيب النهائي، على حد وصفها.

المشاركة الشعبية

كما أكّد سيد إسماعيل، مستشار وزير الإسكان للمرافق، أنه سيُجرى البدء في إجراءات تنفيذ البرنامج فور تحصيل 50% من قيمة التمويل المطلوب للمكون الشعبي بمشاركة رجال الأعمال والصناعة في دعم المناطق الريفية المحرومة بالتمويل المطلوب.

وأضاف: “أن توفير التمويل من أجل المشاركة الشعبية سيكون عبر تحديد الجمعيات الأهلية المنوط بها إدارة وتوفير التمويل، وقيام مؤسسات المجتمع المدني الكبرى بالمشاركة”.

وتابع: “أن ذلك يحتاج إلى قيام الجمعيات الأهلية بفتح حساب بالتنسيق مع وزارة التضامن الاجتماعي، لتوفير التمويل الذي سيتم تجميعه من خلال تبرعات ومساهمات أهالي القرى”.

مشكلة صرف القرى

وسبق أن أعلن محمود شعراوي، وزير التنمية المحلية، منذ أسبوعين، أنه سيُجرى فتح حساب للمشروع بكل قرية بالبنك المركزي، وتُوضع المبالغ المجمعة من الجهود الذاتية فيه، وفي حالة وصول المبلغ إلى 50% من الجهود الذاتية والمشاركة الشعبية المطلوبة لتنفيذ المشروع يُجرى على الفور البدء في التنفيذ.

وأشار إلى أن تنفيذ المشروع سيكون بتكلفة مشتركة بين الحكومة والمواطن، لتتحمل الدولة 60% من التكلفة، وتتحمل الأهالي 40%.

وفي 28 فبراير 2018، قال محمد هاشم، مستشار وزيرة التضامن الاجتماعي للأشغال العامة: “إن خدمة توصيل الصرف الصحي للمنازل في القرى والمناطق الريفية لا تغطي سوى 20% فقط” مؤكدا أن 80% مِن القرى الريفية محرومة من خدمة الصرف الصحي.

وأظهر تقرير للجهاز المركزي للتعبئة والإحصاء تحت عنوان “أهم الخدمات التي تحتاجها القرى” صدر عام 2016، أن 74.3% من قرى مصر لا يوجد بها صرف صحي، في حين أن 21% من القرى بها صرف صحي متصل بمعظم المنازل.

الصرف في الترع

ولفت التقرير إلى أن 86.7% من قرى مصر تستخدم الترع في عملية الصرف، وأن 71% من هذه الترع مسدودة بالقمامة المتراكمة، و43.7% منها بها حيوانات نافقة، ونحو 27% من الترع والمصارف متهالكة الجسور.

وأضاف: “أن 52.6% من القرى التي يوجد بها صرف تعاني من انسداد في شبكاتها”.

في حين وقّعت سحر نصر، وزيرة الاستثمار والتعاون الدولي، وفريد بلحاج، نائب رئيس مجموعة البنك الدولي لشئون منطقة الشرق الأوسط وشمال إفريقيا، اتفاقية في أكتوبر الماضي، لقرض بقيمة 300 مليون دولار، لدعم البنية الأساسية، من خلال استكمال “برنامج خدمات الصرف الصحي المستدامة بالريف”، وذلك على هامش الاجتماعات السنوية للبنك الدولي، وصندوق النقد الدولي في مدينة بالي الإندونيسية.

عبد الرحيم التهامي

شاهد المزيد

أضف تعليق

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.