“العصار” يشيد بتركيب المصانع الحربية موفر المياه في المساجد

"العصار" يتفقد تركيب موفر المياه الذكي بمسجد السيدة نفيسة
وزراء الانتاج الحربي والأوقاف والري يتفقدون تركيب موفر المياه الذكي بالسيدة نفيسة - أرشيف

أشاد اللواء محمد العصار، وزير الإنتاج الحربي، بنجاح التجربة الأولى، لاستخدام موفر المياه الذكي في مسجد السيدة نفيسة، بالقاهرة.

وأوضح العصار أن الموفر يُجرى إنتاجه في شركة المعصرة للصناعات الهندسية (مصنع 45 الحربي) وهي إحدى الشركات التابعة لوزارة الإنتاج الحربي، بتكنولوجيا ألمانية.

وخلال جوله تفقدية لمشروع تركيب موفر المياه على الصنابير المستخدمة بمسجد السيدة نفيسة، بصحبة محمد مختار جمعة، وزير الأوقاف، ومحمد عبد العاطي، وزير الموارد المائية والري، قال وزير الإنتاج الحربي: إن المشروع يأتي في إطار التنسيق المستمر بين وزارة الإنتاج الحربي ووزارة الأوقاف، لافتا إلى أنه:

  • أثبت نجاحه في تقليل نسبة استهلاك المياه بمعدل 35%.
  • من المقرر أن يُجرى تركيبه في أماكن العبادة الأخرى.

ومن جانبه أوضح جمعة أن وزارة الأوقاف تسعى إلى تركيب موفر المياه الذكي في مختلف المساجد بأنحاء الجمهورية، وفقا للجنة مشتركة بين وزارة الأوقاف، ووزارة الإنتاج الحربي، ووزارة الري.

فيما أكّد وزير الموارد المائية والري استمرار التعاون بين الوزارة ووزارتي الأوقاف والإنتاج الحربي وباقي أجهزة الدولة، لتعظيم الاستفادة من هذه التجربة بكافة مؤسسات الدولة، وتحقيق ترشيد استخدامات المياه، وعدم إهدارها في ظل ما تجابهه الدولة المصرية من تحديات الندرة المائية مع زيادة سكانية متنامية.

وأضاف عبد العاطي: أن الدولة تدعم كل المبادرات التي تساعد في تحقيق ترشيد استهلاك المياه، تنفيذا لرؤية مصر 2030 للتنمية المستدامة، التي من أهم محاورها محور المياه.

الشح المائي

وفي تصريحات سابقة، قال نادر سعد، المتحدث باسم مجلس الوزراء: “إن مصر دخلت بالفعل مرحلة الشح المائي، وليس لدينا وقت لنضيعه” مشيرا إلى موافقة الحكومة على وثيقة استهلاك المياه.

وأضاف سعد: “أن مجلس الوزراء وافق على وثيقة استهلاك المياه بتطبيق تكنولوجيا القطع الموفّرة، موضحا أن هذه القطع سيعمل على تنظيم تدافع المياه، وبالتالي ستعمل على توفير الاستهلاك”.

وأكّد أن هذه القطع ستعمل على منع إهدار المياه، وأن العالم كله يعمل على توفير استهلاك المياه.

وثيقة استهلاك المياه

وتتضمن وثيقة استهلاك المياه التي وافقت عليها الحكومة تنفيذا لتكليفات الرئيس عبد الفتاح السيسي:

  • اتفاق جميع الوزارات على تطبيق تكنولوجيا القطع الموفرة لاستهلاكات المياه، بجميع المنشآت والمباني الحكومية العامة والخاصة التابعة لكل وزارة، لتوفير مليار متر مكعب مياه سنويا.
  • تبني الوزارات نشر الوعي بأهمية الحفاظ على المياه، وسوف تتحمل كل جهة تكلفة تركيب القطع الموفرة الجديدة.
  • تشكيل مجموعة عمل بكل وزارة، تقوم بوضع خطة تنفيذية، لتطبيق وتركيب القطع الموفرة، ومتابعة البرنامج الزمني لتوفيرها، على أن تجتمع مجموعة العمل دوريا.
  • تعديل الكود المصري الخاص بالتركيبات الصحية الداخلية، لتضمين ضرورة تركيب القطع الموفرة، بينما تقوم وزارة الإنتاج الحربي والهيئة العربية للتصنيع، بإنتاج وتصنيع وتوريد القطع الموفرة والحنفيات المتطورة المرشدة لاستهلاك المياه.

رهف عادل

شاهد المزيد

أضف تعليق

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.