عبر فيسبوك.. “شوقي” يوضح حقيقة غرامة إتلاف أو ضياع التابلت

عبر "فيس بوك".. "شوقي" يوضح حقيقة غرامة إتلاف أو ضياع "التابلت"
وزير التربية والتعليم ينشر بيانا عبر فيس بوك حول حقيقة غرامة ضياع التابلت - أرشيف

علَق طارق شوقي، وزير التربية والتعليم، على ما نُشر بشأن توقيع غرامة على طلاب الصف الأول الثانوي حال فقدان جهاز “التابلت” عبر منشور له على صفحته الشخصية بالفيس بوك، بقوله: إليكم الإجابة على هذه المسألة، كي يتضح الأمر للجميع:

  • الدولة المصرية تقدم جهاز “تابلت” بجودة عالمية مجانا لكل طالب في مدارسنا الحكومية والخاصة في الصف الأول الثانوي ممن يدرسون المناهج المصرية.
  • تقدم أيضا تابلت لكل معلم يدرس في الصف الأول الثانوي، ولعدد من الإداريين.
  • في حالة فقدان أو إتلاف الجهاز (بما لا يسمح بإصلاحه) خلال المرحلة الثانوية (ثلاث سنوات) يمكن للطالب أو المعلم الآتي:
  1. الحصول على جهاز بديل مقابل 4500 جنيه مصري.
  2. أو شراء (كحل بديل) وثيقة تأمين عند الاستلام، التي تمنحه جهازا بديلا بلا مقابل في حالة ضياع أو إتلاف الجهاز الأصلي (مع مراعاة شروط شركة التأمين).

ولم ينفِ شوقي صحة المعلومات المتداولة، وإنما أشار إلى أنها مستشفّة من كتاب دوري، أرسلته وزارة التربية والتعليم إلى المديريات، لم يكن مسموحا بنشره.

التسريبات

ووجه “شوقي” اللوم لوسائل الإعلام بقوله: “كالعادة في كل مرة تقدم الوزارة على خطوة جديدة في رحلة تطوير التعليم، تسبقنا التسريبات والخبطات الصحفية رغم التحذير المتكرر من هذا، لما له من أثرٍ سيئ في إثارة البلبلة عند الناس”.

وتابع شوقي: “أرسلت الوزارة كتابا دوريا (يعني: خطاب داخلي ليس للنشر) إلى مديري المديريات في محافظات منطقة القناة، لشرح تفاصيل توزيع التابلت على الإدارات التعليمية وبالطبع لم يكن هذا مكتوبا كبيان إعلامي لعموم القراء”.

وأردف: “أرفقنا عددا من الإقرارات، كي تستخدم عند تسليم التابلت على الطالب أو المعلم أو الإداري، واستنتج البعض من هذه التسريبات أن الوزارة ستوقع غرامة في حال فقدان أو إتلاف التابلت، وانبرى الكثيرون إلى الجدل عبر صفحات التواصل من هذا المنطلق”.

وأضاف شوقي: “أنه لو أحب إعلان هذا لأصدر بيانا إعلاميا، وهذا لم يحدث”.

يُذكر أن وزارة التربية والتعليم أعلنت عن خمسة مواعيد للانتهاء من تسليم التابلت لجميع طلاب الصف الأول الثانوي، كان آخرها في العاشر من نوفمبر الماضي، دون أن يُجرى ذلك.

واضطرت الوزارة للإعلان عن أن امتحان الفصل الدراسي الأول لطلاب الصف الأول الثانوي سيكون ورقيا، كباقي الصفوف والمراحل، وليس إلكترونيا كما كان مقررا له وفق النظام الجديد، وكذا التصحيح، وذلك بسبب:

  • تعذر إمداد جميع الطلاب بالتابلت.
  • تأخر توصيل معظم المدارس بشبكة الإنترنت.

عن اجراءت توزيع التابلت للصف الأول الثانوي:كالعادة في كل مرة تقدم الوزارة على خطوة جديدة في رحلة تطوير التعليم، تسبقنا…

Gepostet von Tarek Shawki am Donnerstag, 27. Dezember 2018

رهف عادل

شاهد المزيد

أضف تعليق

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.