المؤبد لبديع وخمسة آخرين في أحداث مكتب الإرشاد

أحداث مكتب الإرشاد
السجن المؤبد لستة من أعضاء جماعة الإخوان في القضية المعروفة بأحداث مكتب الإرشاد - أرشيف

أسدلت محكمة جنايات القاهرة الدائراة 11 إرهاب المنعقدة في معهد أمناء الشرطة بطرة، اليوم الأربعاء، 5 ديسمبر، الستار على القضية المعروفة إعلاميا بـ”أحداث مكتب الإرشاد”، التي يحاكم فيها محمد بديع، المرشد العام لجماعة الإخوان المحظورة من قِبل النظام السابق، و12 أخرين من قياداتها.

وقضت المحكمة بالسجن المؤبد على ستة من أعضاء جماعة الإخوان، وهم: محمد بديع مرشد الجماعة، وخيرت الشاطر نائب المرشد، والدكتور رشاد بيومي، وعبد الرحيم محمد عبد الرحيم، ومحمود أحمد أبو زيد، ومصطفى عبد العظيم فهمي.

ووجهت النيابة للمتهمين بالقضية اتهامات من بينها:

  • القتل العمد، والشروع فيه، والاشتراك بطريقي الاتفاق والمساعدة في إمداد مجهولين بالأسلحة النارية، والذخائر، والمواد الحارقة، والمفرقعات، والمعدات اللازمة لذلك.
  • حيازة مفرقعات “قنبلة هجومية يدوية عسكرية” دون ترخيص، واستعمالها في أعمال تعرض حياة المواطنين للخطر.
  • إحراز أسلحة نارية “بنادق آلية وبنادق خرطوش” استُخدمت أمام المقر العام للجماعة بالمقطم، وبقصد استعمالها في أنشطة تخلّ بالأمن العام، وبقصد المساس بالوحدة الوطنية والسلام الاجتماعي.
  • إحراز أسلحة بيضاء لاستخدامها في الاعتداء على الأشخاص دون مسوغ من الضرورة المهنية أو الحرفية، وقاموا بالتخطيط لإطلاق الأعيرة النارية والخرطوش صوب المحتجين عليهم المتواجدين أمام مقر الجماعة قاصدين إزهاق أرواحهم.

براءة ستة

كما قضت المحكمة اليوم ببراءة ستة من قيادات الإخوان في إعادة محاكمة “أحداث مكتب الإرشاد”.

والمحكوم ببراءتهم في القضية هم: سعد الكتاتني، رئيس مجلس الشعب السابق، ومحمد البلتاجي، وعصام العريان، وأسامة ياسين، وحسام أبو بكر ، وأيمن عبد الرءوف.

كما قضت المحكمة أيضا بانقضاء الدعوى الجنائية لمحمد مهدي عاكف في القضية نظرا لوفاته.

محطات القضية

بداية الأحداث تعود إلى 30 يونيو 2013، عندما بدأت الاشتباكات بين أنصار الرئيس المعزول، محمد مرسي، والمطالبين برحيله من الحكم آنذاك، أمام مكتب الإرشاد في منطقة المقطم في محافظة القاهرة، ما أسفر عن مقتل تسعة أشخاص وإصابة 91 آخرين.

وكانت المحكمة قد قضت في مارس 2015 بإعدام أربعة متهمين، والسجن المؤبد لأربعة عشر آخرين، على خلفية إدانتهم بالقتل والشروع فيه، في أحداث مكتب الإرشاد.

بعدها قُبل النقض وإعادة المحاكمة لكل من: مصطفى عبد العظيم فهمي، عضو بالجماعة، ومحمد بديع عبد المجيد، المرشد العام للجماعة، ومحمد خيرت الشاطر نائب المرشد، ورشاد محمد علي البيومي، نائب المرشد، وعبد الرحيم محمد عبد الرحيم، عضو بالجماعة، ومحمد مهدي، المرشد العام للجماعة سابقا.

بالإضافة لمحمد سعد الكتاتني، رئيس مجلس الشعب السابق، ورئيس حزب حزب الحرية والعدالة، وأيمن عبد الرءوف علي، قيادي بجماعة الإخوان، وأسامة ياسين عبد الوهاب، عضو بالمكتب التنفيذي لحزب الحرية والعدالة، ومحمد البلتاجي، عضو المكتب التنفيذي لحزب الحرية والعدالة بالقاهرة، وعصام العريان، نائب رئيس حزب الحرية والعدالة، وحسام أبو بكر الصديق، محافظ القليوبية السابق، وعضو مكتب الإرشاد، ومحمود أحمد أبو زيد، عضو مكتب الإرشاد، على الأحكام الصادرة ضدهم، التي تراوحت بين الإعدام والسجن المؤبد.

رقية كمال

شاهد المزيد

أضف تعليق

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.