إنشاء ميناء جاف ومركز لوجستي في 6 أكتوبر.. تفاصيل المشروع

إنشاء ميناء جاف ومركز لوجستي
رئيس الوزراء يصدر قرارا بإنشاء ميناء جاف ومركز لوجستي - أرشيف

أصدر مصطفى مدبولي، رئيس مجلس الوزراء، وزير الإسكان والمرافق والمجتمعات العمرانية، قرارا، اليوم الأربعاء، يتضمن إنشاء ميناء جاف ومركز لوجستي بطريق الواحات في مدينة السادس من أكتوبر، يُسمى “الميناء الجاف والمركز اللوجستي بأكتوبر”.

نص القرار

وقال المستشار نادر سعد، المتحدث باسم رئاسة مجلس الوزراء: إن القرار نصّ على:

  • تتولى وزارة النقل من خلال الهيئة العامة للموانئ البرية والجافة الإشراف على تنفيذ إنشاء هذا الميناء الجاف والمركز اللوجستي خلال مرحلة التنفيذ، للتأكد من مطابقتها للمواصفات والاشتراطات المقررة قانونا.
  • من حق وزارة النقل أن تستعين بغيرها، لإنشاء وتشغيل وإدارة الميناء الجاف والمركز اللوجستي المشار إليهما وفقا للقواعد والإجراءات المنظمة لذلك.
  • لا يجوز لأي منشأة أو شركة أو فرد العمل داخل الميناء الجاف والمركز اللوجستي إلا بترخيص من وزارة النقل ممثلة في الهيئة العامة للموانئ البرية والجافة، وفقا للقواعد والإجراءات المنظمة لذلك.
  • يصدر وزير المالية قرارا بتحديد الدائرة الجمركية داخل الميناء الجاف، ونظام عملها، والمعاملة الجمركية له.

وفي السادس من يونيو العام الحالي، أعلن هشام عرفات، وزير النقل، أن الوزارة حددت التحالفات المؤهلة لإنشاء أول ميناء جاف في مصر بمدينة السادس من أكتوبر، بعد مراجعة وفحص المستندات المقدمة من جميع الشركات أو التحالفات.

وقال وزير النقل، في بيان له: “إن التحالفات المؤهلة للفوز بعقد مشاركة وفقا لأحكام قانون رقم 67 لسنة 2010 لتصميم وتمويل وبناء وتجهيز وتشغيل وصيانة واستغلال الميناء الجاف بمدينة السادس من أكتوبر هي: تحالف كونكور، وبي أس إيه، وحسن علام.

ومن بينها تحالف الشركة القابضة للنقل البحري والبري، وموانئ دبي العالمية، وتحالف السويدي إليكتريك، وشنكر إيجيبت، وثري إيه إنترناشيونال.

وأوضح اللواء فؤاد عثمان، رئيس هيئة الموانئ البرية والجافة، أن إنشاء الميناء الجاف سيكون على مساحة 100 فدان، بتكلفة تبلغ 100 مليون دولار، أما إنشاء المركز اللوجستي فسيكون على مساحة 300 فدان للتكامل مع الميناء الجاف.

وقال عثمان: إن الهدف من المشروع هو:

  • تخفيف حركة نقل البضائع على الطرق، للحفاظ على شبكة الطرق.
  • تقليل تكلفة التشغيل والصيانة عن طريق زيادة نقل البضائع بالسكك الحديدية.
  • خدمة التجارة الخارجية وزيادة طاقات الموانئ البحرية المصرية بما يحقق زيادة في الناتج القومي.
  • الحد من البطالة، وتحسين موقف ميزان المدفوعات.

شبكة طرق متهالكة

ورغم مشروع إنشاء ميناء جاف ومركز لوجستي في مدينة السادس من أكتوبر، فإن مصر ما زالت تعاني من شبكة طرق متهالكة، منذ سنوات، بحسب الخبراء.

وأظهرت آخر تقارير منظمة الصحة العالمية أن مصر ما زالت تتصدّر الترتيب العالمي في حوادث الطرق بأكثر من 25 ألف ضحية سنويّا، بين قتيل ومصاب، إضافة إلى تلف أكثر من 19 ألف سيارة وعربة، إذ يقدر خبراء قيمة الخسائر بثلاثين مليار جنيه سنويا.

محمد محمود

شاهد المزيد

أضف تعليق

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.